الاحتلال يعتقل 15 مُصلياً من داخل "الأقصى"

13:49 05 يونيو 2018 الكاتب :   وكالات

اعتقلت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، اليوم الثلاثاء، 15 مُصلياً من أمام الجامع القبلي داخل المسجد الأقصى المبارك، وسط أجواء شديدة التوتر.

ونقلت وكالة "وفا" عن أحد حراس المسجد أن الاعتقال جاء على خلفية تلاوة مجموعة من المصلين القرآن بصوت مرتفع خلال تجوال ومرور مجموعة من المستوطنين الذين يقتحمون المسجد الأقصى.

ووصف الحارس اقتحامات اليوم بالتطور الخطير، مشيراً إلى أن الاقتحامات كانت تُمنع في الأيام العشرة الأخيرة في شهر رمضان بسبب تدفق المصلين وتعبدهم واعتكافهم بمسجدهم على مدار هذه الأيام.

ومنذ ساعات الصباح، فتحت قوات الاحتلال باب المغاربة وانتشرت في ساحات المسجد لتأمين وتوفير الحماية للمستوطنين، وحدثت اشتباكات بالأيادي بين الفلسطينيين في المسجد ومجموعات المستوطنين الذين اقتحموا ساحاته.

وحسب شهود عيان، فإن عناصر الشرطة والوحدات الخاصة وخلال اقتحامهم لساحات المسجد وتوفير الحماية للمستوطنين، تعمدوا مهاجمة الفلسطينيين والاعتداء على المصلين في ساحات المسجد القبلي، حيث كانوا يتلون القرآن.

وأضاف الشهود أن الوحدات الخاصة اعتدت على المصلين بالضرب والدفع واعتقلت 15 شاباً واقتادتهم إلى مركز التحقيق "باب السلسلة" بالقدس القديمة.

واعتقلت قوات الاحتلال الشبان خلال اقتحامات المستوطنين لساحات المسجد الأقصى، علماً أن أكثر من 66 مستوطناً اقتحموا المسجد عبر باب المغاربة.

ونصبت شرطة الاحتلال حواجزها العسكرية في محيط الأقصى والبلدة القديمة، وأوقفت عدداً من الشبان وطلاب المدارس، واستجوبتهم في البلدة القديمة.

وعقدت جماعات "الهيكل المزعوم" مطلع الأسبوع اجتماعاً لها دعت فيه لاقتحامات واسعة للمسجد اليوم الثلاثاء، 20 رمضان، "لكسر فكرة إغلاق ساحات الأقصى في وجه المستوطنين خلال العشر الأواخر من شهر رمضان".

عدد المشاهدات 575

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top