لجنة شعبية: 20 ألف فلسطيني في غزة ما زالوا مهجّرين من منازلهم

18:40 26 أغسطس 2018 الكاتب :   وكالات

قالت لجنة شعبية فلسطينية، الأحد، إن نحو 20 ألف شخص في قطاع غزة لا يزالون مهجرين من منازلهم المدمرة بسبب الحرب الإسرائيلية الأخيرة عام 2014.

جاء ذلك، في بيان صادر عن جمال الخضري، رئيس اللجنة الشعبية لرفع الحصار غزة (غير حكومية)، تلقت الأناضول نسخة منه.

وقال الخضري إن "نحو 20 ألف فلسطيني (أصحاب منازل مدمرة) كانوا يقيمون في ألفي منزل مهجرين، الأمر الذي يتطلب التحرك السريع لإنهاء معاناتهم بأسرع وقت ممكن".

وذكر أن بناء هذه المنازل يحتاج نحو 150 مليون دولار.

ويقيم المهجّرون منذ 2014 داخل غزة، إما في خيام أو بيوت من صفائح (كونتينرات) أو بيوت مستأجرة.

ودعا الخضري المانحين المُتعهدين بمؤتمر القاهرة (عقب نهاية الحرب)، للإيفاء بوعودهم "باعتبار ذلك استحقاق أخلاقي وإنساني وقانوني".

كما دعا رئيس اللجنة الفلسطينية، مصر والنرويج راعيتا المؤتمر إلى"بذل مزيد من الجهد لإيفاء المانحين بالتزاماتهم، والضغط على الاحتلال للسماح بدخول مواد البناء عبر المعابر دون أي إعاقة".

وأشار الخضري إلى "معيقات تواجه إعمار قطاع غزة، تتمثل في القيود الإسرائيلية على المعابر وعدم السماح بدخول مواد البناء، إلا ضمن سلسلة من الإجراءات المعقدة".

وطالب المجتمع الدولي لـ"الضغط على الاحتلال لرفع الحصار عن غزة بشكل كامل، وفتح المعابر، والسماح بدخول كافة المستلزمات دون قوائم ممنوعات".

وشنت إسرائيل حربا على قطاع غزة في 7 يوليو/ تموز 2014، أسفرت عن استشهاد 2320 فلسطينيا، وهدم 12 ألف وحدة سكنية بشكل كلي، وتضرر عشرات الآلاف من المنازل، بحسب بيانات رسمية.

وتعهدت دول عربية ودولية في أكتوبر/تشرين الأول 2014 بتقديم نحو 5.4 مليارات دولار أمريكي، نصفها تقريبا تم تخصيصه لإعمار غزة، فيما النصف الآخر لتلبية بعض احتياجات الفلسطينيين.

عدد المشاهدات 301

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top