إقالة قائد الجيش في البصرة على خلفية الاحتجاجات

12:26 27 سبتمبر 2018 الكاتب :   وكالات

أصدر رئيس الوزراء العراقي والقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، اليوم الخميس، أمراً بإقالة قائد عمليات البصرة الفريق الركن جميل الشمري من منصبه، على خلفية الاحتجاجات العنيفة التي شهدتها البصرة مطلع سبتمبر الجاري، وخلفت عشرات القتلى والجرحى.

ويأتي قرار العبادي قبل ساعات قليلة من عزم البرلمان التصويت على إقالة الشمري من منصبه.

وقال المكتب الإعلامي للعبادي في بيان مقتضب: إن رئيس الوزراء وجه بنقل قائد عمليات البصرة الفريق الركن جميل الشمري إلى منصب رئيس جامعة الدفاع للدراسات العسكرية.

ويواجه الشمري انتقادات واسعة نتيجة سقوط 18 قتيلاً في صفوف المتظاهرين فضلاً عن إصابة العشرات، خلال احتجاجات عنيفة شهدتها المحافظة مطلع الشهر الجاري، بحسب "الأناضول".

ويقول الناشطون في الاحتجاجات: إن أغلب القتلى والجرحى سقطوا برصاص قوات الأمن، فيما تقول السلطات الأمنية: إنها تستهدف "مندسين" يسعون إلى تخريب الممتلكات العامة والخاصة.

وأمس طالب أعضاء البرلمان عن محافظة البصرة (جنوب) بسحب مهام 3 وزراء في حكومة العبادي، فضلاً عن إقالة قائد الجيش في المحافظة، على خلفية الاحتجاجات العنيفة ضد تردي الخدمات، وذلك لحين تشكيل حكومة جديدة.

والوزراء المقرر أن يصوت البرلمان اليوم على سحب مهامهم، هم الموارد المائية حسن الجنابي، والصحة عديلة حمود، والبلديات والأشغال العامة آن نافع أوسي.

والبصرة، مهد احتجاجات شعبية متواصلة منذ 9 يوليو الماضي، في محافظات وسط وجنوبي البلاد ذات الأغلبية الشيعية، على تردي الخدمات العامة مثل الكهرباء والماء، فضلاً عن قلة فرص العمل.

وتعتبر البصرة ثاني أكبر محافظات العراق مساحة بعد محافظة الأنبار (غرب)، وتقع في أقصى جنوبي البلاد، وتعتبر مركز صناعة النفط في البلاد، ومنفذها البحري الوحيد.

عدد المشاهدات 239
وسم :

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top