الجارالله: قادة الدول العربية قادرون على تجاوز الظروف الصعبة

12:12 25 مارس 2014 الكاتب :   جمال الشرقاوي
أعلن وكيل وزارة الخارجية الكويتية خالد الجارالله منذ قليل تقليص أيام انعقاد مؤتمر القمة لجامعة الدول العربية ليوم واحد بدلاً من يومين على أن ينتهي المؤتمر اليوم الثلاثاء 25 مارس 2014م.

 الكويت: كونا

أعلن وكيل وزارة الخارجية الكويتية خالد الجارالله منذ قليل تقليص أيام انعقاد مؤتمر القمة لجامعة الدول العربية ليوم واحد بدلاً من يومين على أن ينتهي المؤتمر اليوم الثلاثاء 25 مارس 2014م.

وأعرب الجارالله عن ثقة دولة الكويت وقناعتها بأن قادة الدول العربية قادرون على تجاوز الظروف الصعبة وتقديم الكثير من العطاء للوصول إلى ما تتطلع إليه الدول والشعوب العربية.

جاء ذلك في تصريحات صحفية خلال تفقد وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء رئيس اللجنة التنسيقية العليا للمؤتمرات الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح المركز الإعلامي في قصر بيان.

وأضاف الجارالله "نتوقع ونترقب ونتأمل أن تخرج القمة بقرارات ونتائج ايجابية" مشيرا إلى أن (إعلان الكويت) في مؤتمر القمة العربية سيتضمن توجهات الدول وكل القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتنموية ومعالجة شاملة وكاملة لشجون وهموم الوطن العربي.

وعن وجود دعم عربي للقضية الفلسطينية سياسيا واقتصاديا في القمة أوضح الجارالله أن هذه القضية "مركزية وأخذت حيزا كبيرا في هذه القمة وفي إعلان الكويت" مؤكدا أن "الدعم موجود ومتواصل وسنستمر في دعم هذه القضية".

وأضاف "استمعنا أمس (الاثنين) في اجتماع موسع لفخامة الرئيس محمود عباس عن تطورات القضية الفلسطينية" لافتا إلى أن هناك دعما حقيقيا وتاما من الدول العربية لتوجهات القيادة الفلسطينية في هذا الصدد.

وردا على سؤال حول تضمن جدول الأعمال لموضوع الإرهاب ذكر الجارالله أن موضوع الإرهاب مدرج على جدول الأعمال وخصصت له فقرة كافية ووافية وشاملة في إعلان الكويت.

وعن الجانب الاقتصادي في القمة قال الجارالله ان اجتماعات المجلس الاقتصادي والاجتماعي التحضيرية للقمة صدرت عنها مشاريع قرارات تعالج جميع آليات العمل الاقتصادي العربي وتدفع بها.

وحول بند يتعلق بدعم مصر ولبنان قال الجارالله إن "هناك مشروع قرار يتعلق بدعم لبنان وجيشه كما خصصت فقرة في إعلان الكويت تتعلق بدعم مصر الشقيقة".

وأعرب عن شكره لتونس على مبادرتها لاستضافة القمة الاقتصادية التنموية العام المقبل واصفا ذلك بأنه مؤشر ايجابي مشجع من جانب الاشقاء في تونس ويؤكد اهتمامهم بالقضية التنموية في العالم العربي.

 

 

عدد المشاهدات 407

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top