صحيفة بريطانية: بصفقة سلاح قيمتها 3.5 مليار دولار .. مصر تنقذ روسيا اقتصاديًا

17:55 20 سبتمبر 2014 الكاتب :   سامح أبوالحسن
سلطت صحيفة (إنترناشيونال بيزنس تايمز) البريطانية الضوء على توقيع موسكو والقاهرة عقود تسليح بما يقارب 3.5 مليار دولار، معتبرة أنها خطوة تعكس التقارب المصري الروسي الكبير مؤخرًا وتحديدًا منذ تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي مهام منصبه.

سلطت صحيفة (إنترناشيونال بيزنس تايمز) البريطانية الضوء على توقيع موسكو والقاهرة عقود تسليح بما يقارب 3.5 مليار دولار، معتبرة أنها خطوة تعكس التقارب المصري الروسي الكبير مؤخرًا وتحديدًا منذ تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي مهام منصبه.

وعلقت الصحيفة البريطانية على الصفقة بحسب ترجمة مصر العربية قائلة: "من شأن صفقة بمليارات الدولارات مع مصر أنه توفر دفعة قوية لروسيا التي تعد ثان أكبر مصدر للأسلحة في العالم وفي ظل تدهور علاقتها مع الاقتصادات الغربية خلال الأزمة الأوكرانية".

وأشارت الصحيفة إلى أن ذلك التقارب المصري الروسي يأتي في أعقاب فرض الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي قيود صارمة على التعامل مع وزارة الدفاع الروسي، متهمة روسيا بتأجيج الصراع في شرق أوكرانيا.

ومضت تقول نجحت زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لموسكو لإجراء محادثات ثنائية مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في شهر أغسطس الماضي، في تعزيز العلاقات بين الجانبين، مع توتر العلاقات بين القاهرة وواشنطن من جانب وموسكو وواشنطن من جانب آخر.

ونوهت إلى أن العلاقات بين القاهرة وواشنطن شهدت توترًا خلال الأشهر الماضية إثر تجميد الولايات المتحدة لمساعدتها العسكرية لمصر في يوليو من العام الماضي؛ ما أدى إلى توتر العلاقات بين الدولتين الحليفتين.

جدير بالذكر أنَّ ألكسندر فومين، مدير الهيئة الفيديرالية للتعاون التقني العسكري الروسية، قد كشف النقاب أمس عن توقيع موسكو والقاهرة بالأحرف الأولى عقود تسليح بما يقارب 3.5 مليار دولار.

وأشارت وكالة أنباء (نوفوستي) الروسية إلى أن ممثلي الصناعة الدفاعية الروس أوضحوا أن صفقة توريد الأسلحة لمصر يتضمن تسليم أسلحة خفيفة، وأنظمة دفاع جوي ومدفعية.

ورغم اختلاف التقارير حول نوعية الأسلحة التى تطلبها مصر، إلا أنهم أجمعوا على نوعيات محددة تامل مصر فى الحصول عليها في أقرب وقت، حيث تقوم هذه التجهيزات العسكرية على أنظمة الدفاع الجوي، والصواريخ مضادة للدبابات والمروحيات بطبيعة الحال، بجانب رغبة القاهرة في الحصول على أنظمة دفاع جوي من موسكو تشمل صواريخ متطورة من نوع "اس 300 / S-300".

جدير بالذكر أن الزيارات المتبادلة بين مصر وروسيا ارتبطت على مدار تاريخ العلاقات بين البلدين بالحديث حول صفقات السلاح، وبخاصة حاليا بسبب زيادة التهديدات الأمنية التي تمر بها المنطقة بشكل عام، ومصر بصورة خاصة من ناحية، وبسبب جفاء العلاقات بين مصر والولايات المتحدة، المُصدر الاول للسلاح، من ناحية أخرى.

وتساءل المراقبون عن سبب عقد مصر تلك الصفقة في ظل الظروف الإقتصادية التى تمر بها ، وقالوا في تصريحات مختلفة أن السبب في ذلك يرجع إلى رضوخ روسيا للانقلاب على الرئيس المنتخب د. محمد مرسي.

 

عدد المشاهدات 530

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top