العثماني: جهات تعرقل أي إصلاح عميق بالمغرب خشية تضررها

19:40 17 نوفمبر 2019 الكاتب :   وكالات

اتهم سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية، جهات (لم يسمها) بعرقلة أي إصلاح عميق في البلاد؛ لأنها "متضررة منه ولا تريده".

جاء ذلك في كلمة للعثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، (قائد الائتلاف الحكومي)، نشرها الموقع الإلكتروني للحزب، خلال لقاء حزبي، الأحد، بمراكش ( وسط).

وأضاف العثماني أن أعداء الإصلاح يقاومون ويحاولون خلق العراقيل، مما يوجب علينا التسلح بأقصى درجات الوعي والصبر لتجاوز هذه المقاومات.

ودعا الجهات التي تركز على انتخابات البرلمانية عام 2021 إلى الاهتمام بخدمة البلاد.

وقال في هذا الإطار: أطلب من الذين كلما تحدثوا كان همهم هو انتخابات 2021 (في إشارة إلى قادة حزب التجمع الوطني للأحرار المشارك في الائتلاف الحكومي)، أن يتركوا هذه القضية، ويركزوا على خدمة البلاد، وأما الانتخابات، فمدبرها حكيم.

ولفت إلى أن الضغط على حزبه واستهدافه والتضييق عليه يزيد نسبة المتعاطفين معه، ويحصل في الانتخابات على نتائج أكثر.

وفي ظل الصراع الداخلي الذي يعيش على وقعه الأصالة والمعاصرة (معارض وثاني قوة برلمانية)، برز حزب التجمع الوطني للأحرار (مشارك في الائتلاف الحكومي) بالمشهد.

وضاعف الحزب الأخير من تحركاته بمختلف المدن، وتحدث قادته عن قدرة الحزب على تصدر الانتخابات البرلمانية المقررة العام 2021، وقيادة الحكومة المقبلة.

وبحسب تقارير إعلامية، فإن حزب التجمع الوطني للأحرار (رابع قوة بالبرلمان) ويعمل منذ مدة على استقطاب عدد من رجال الأعمال والأعيان، استعدادًا للانتخابات البرلمانية المقبلة.

وأفادت التقارير نفسها أن الحزب يعمل على الاستثمار في الإعلام بشكل كبير استعداداً للانتخابات.

وتضم الحكومة الحالية أحزاب "العدالة والتنمية" (125 نائبًا بمجلس النواب الغرفة الأولى للبرلمان من أصل 395)، التجمع الوطني للأحرار (37 نائبًا)، والحركة الشعبية (27)، والاتحاد الدستوري (23)، والاتحاد الاشتراكي (20).

عدد المشاهدات 34

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top