الرئيس الجزائري: الوضع بالمنطقة مسرح لمناورات جيوسياسية كبيرة

10:30 06 يناير 2020 الكاتب :   محرر الشؤون العربية

وصف الرئيس الجزائري، عبدالمجيد تبون، الوضع في المنطقة بأنه "مسرح لمناورات جيوسياسية كبيرة وميدان لتشابك عوامل التهديد وعدم الاستقرار"، وذلك بالتزامن مع تصاعد الأزمة في الجارة الشرقية ليبيا.

وكان تبون يتحدث خلال ترؤسه، أمس الأحد، أول اجتماع لمجلس الوزراء في عهده، كما نقل بيان للرئاسة الجزائرية، بحسب "الأناضول".

وقال الرئيس الجزائري: إن الوضع في المنطقة "بيئة معقدة ومسرح لمناورات جيوسياسية كبيرة، وميدان لتشابك عوامل تهديد وعدم استقرار".

ودعا إلى "ضمان الأخذ في الحسبان انعكاسات تدهور الوضع الأمني في المنطقة على أمن الجزائر الوطني".

وشدد الرئيس تبون على أن الجزائر "التي ترفض التدخل في شؤون الدول الأخرى، تتصدى بكل قوة لأي محاولة للتدخل في شؤونها الوطنية، وهي المبادئ التي تبقى تشكل ركيزة التزامها إزاء السلم والأمن في منطقتها وفي المغرب العربي وأفريقيا والعالم".

وجاءت تصريحات تبون التي لم يذكر فيها أزمة ليبيا، بالتزامن مع تصعيد عسكري كبير في الجارة الشرقية نتيجة الهجوم الذي تشنه قوات خليفة حفتر، منذ 4 أبريل الماضي، للسيطرة على طرابلس، مقر الحكومة المعترف بها دوليًا.

وترتبط الجزائر بحدود يفوق طولها الألف كيلومتر مع ليبيا، وأعلنت قبل أيام زيادة تدابير تأمينها إلى جانب إطلاق مبادرات لحل الأزمة في جارتها الشرقية دون توضيح طبيعة هذه التحركات.

عدد المشاهدات 94
وسم :

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top