إضراب عام ومظاهرات احتجاج في فلسطين 48

10:44 09 نوفمبر 2014 الكاتب :   جمال الشرقاوي
تشهد كافة البلدات العربية في الأراضي المحتلة عام 48، اليوم الأحد، إضراباً عاماً احتجاجاً على جريمة قتل شرطة الاحتلال الشاب الفلسطيني خير الدين حمدان

تشهد كافة البلدات العربية في الأراضي المحتلة عام 48، اليوم الأحد، إضراباً عاماً احتجاجاً على جريمة قتل شرطة الاحتلال الشاب الفلسطيني خير الدين حمدان، من كفر كنا بالداخل المحتل، بدم بارد.

وقررت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية بالداخل المحتل، إعلان الإضراب العام اليوم، ودعت إلى تنظيم مظاهرات احتجاج في كافة البلدات العربية.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته في مجلس كفر كنا المحلي، مساء أمس.

وشهدت البلدات الفلسطينية المحتلة عام 48، مع ساعات صباح اليوم، إضرابا عاماً، وإغلاقا لكافة المحال التجارية، والمجالس والبلديات والمدارس والمؤسسات التربوية، فيما سيتم تنظيم مسيرات ومظاهرات احتجاجية في عدد من البلدات والقرى الفلسطينية بالداخل المحتل، حسب "المركز الفلسطيني للإعلام".

وأظهر تسجيل مصور لكاميرا مراقبة، قيام أفراد من شرطة الاحتلال بقتل الشاب حمدان فجر أمس، بدم بارد ودون مبرر ودون أن يشكل خطراً على عناصر الشرطة. وأطلق أفراد الشرطة النار على حمدان الذي كان يعبر عن غضبه على اعتقال شقيقه واحتجاجا على رشه بغاز سام في وجهه.

ويبين شريط الفيديو الذي وثق عملية القتل، أن حمدان تعرض لإطلاق نار بعد أن أدار ظهره مغادراً المكان.

وشيع جمهور غفير جثمان الشهيد حمدان، مساء أمس. 

وجرت مظاهرة احتجاج بمشاركة الآلاف انطلقت في كفر كنا احتجاجا على الجريمة، فيما شهد مدخل كفر كنا الشمالي مواجهات بين المتظاهرين وقوات شرطة الاحتلال.

بدورها، أعلنت شرطة الاحتلال اليوم رفع حالة التأهب في كافة المناطق المحتلة عام 48 إلى مستوى الدرجة الثالثة، التي يتم بموجبها تكثيف انتشار الشرطة على المفارق الرئيسية، وفي مداخل البلدات ونقاط التماس بين الفلسطينيين واليهود في مدن الداخل الفلسطيني.

عدد المشاهدات 1189

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top