جمال الشرقاوي

جمال الشرقاوي

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

قررت مصر أخيراً ربط سعر الدولار الجمركي للسلع غير الضرورية والترفيهية، وفقاً لسعر الصرف المعلن للدولار لدى البنك المركزي (أسعار السوق)، ما أثار مخاوف من موجة غلاء جديدة.

والدولار الجمركي هو ما يدفعه المستورد من رسوم بالعملة المحلية بما يوازي الرسوم الدولارية المفروضة عليه، نظير الإفراج عن البضاعة المستوردة والمحتجزة في الجمارك.

وقالت وزارة المالية المصرية في بيان خلال وقت سابق الشهر الجاري: إنه سيجري العمل بالقرار لمدة شهر، وستكون آلية احتساب قيمة الدولار الجمركي في السلع الكمالية والترفيهية، عبر تحديد متوسط سعر صرف السوق في الشهر السابق.

بينما يبلغ سعر الدولار الجمركي للسلع الإستراتيجية والمواد الخام اللازمة للإنتاج 16 جنيهاً، منخفضاً ما يقرب من جنيهين عن السعر المعلن من البنك المركزي المصري.

كانت السلع الكمالية والترفيهية، قبل إصدار القرار، يتم معاملتها كالسلع الإستراتيجية والمواد الخام بنفس قيمة الدولار الجمركي.

قفزة أسعار

المحلل الاقتصادي أشرف إبراهيم (مصري)، قال لوكالة "الأناضول": إن إقدام الحكومة المصرية على تحرير سعر صرف الدولار الجمركي، "سيؤدي إلى قفزة كبيرة في أسعار عديد السلع".

وحسب رصد وكالة "الأناضول"، استناداً على بيانات "الإحصاء"، فإن يونيو 2018 شهد عودة معدل التضخم السنوي للصعود مجدداً للمرة الأولى بعد 10 أشهر من الهبوط المتواصل، بعدما بلغ الذروة بـ34.2% في يوليو 2017.

وتراجع معدل التضخم السنوي في مصر إلى 15.6% في نوفمبر 2018، مقابل 17.5% في الشهر السابق له.

وأرجع وزير المالية المصري محمد معيط قرار تحرير الدولار الجمركي، لدفع التصنيع في البلاد وزيادة الصادرات وخلق فرص العمل، وذلك عبر حماية الصناعة المحلية.

ويؤكد المحلل الاقتصادي أن الحكومة هي المستفيد الأكبر من هذا الإجراء لأنه سيزيد الحصيلة الجمركية، فضلاً عن التحسن النسبي في الميزان التجاري لأنه سيساهم في خفض الواردات.

مخاوف الاستغلال

رئيس شعبة المستوردين بالغرفة التجارية بالقاهرة سابقاً (مستقلة)، أحمد شيحة، وصف القرار بأنه جيد للغاية وتأخر كثيراً.

ورغم تأييده للقرار، أكد شيحة في حديثة لـ"الأناضول"، ضرورة توحيد سعر الدولار الجمركي على جميع السلع المستوردة بدون تفرقة، بين أساسية وكمالية.

وأبدى تخوفه في الوقت نفسه من استغلال التجار لقرار تحرير الدولار الجمركي، لزيادة الأسعار بشكل مبالغ فيه، في ظل حالة التضخم التي يعاني منها الجميع.

إيجابي

محمد البهي، رئيس لجنة الضرائب والجمارك باتحاد الصناعات (مستقلة)، قال: إن قرار تحرير سعر الدولار الجمركي "إيجابي" للصناعة المصرية.

وأضاف البهي، في تصريحات صحفية، أن نجاح الدول يُقاس بتقدمها الصناعي، ولا بد من الحد من الاستيراد العشوائي.. القرار يهدف إلى دعم الصناعة والعامل المصري.

وتعتمد مصر بشكل أساسي على السلع المستوردة من الخارج، لتلبية احتياجات السكان البالغ عددها نحو 100 مليون نسمة.

وأشار رئيس لجنة الضرائب والجمارك باتحاد الصناعات، إلى أن الصناعة الوطنية توفر 9 ملايين فرصة عمل للشباب، لكن يجب على الدولة دعم الصناعة بشكل أكبر.

واستبعد البهي وجود آثار تضخمية جراء القرار، لافتاً إلى أن أثره لا يتجاوز زيادة بين 1 - 1.5% من قيمة السلعة على حد قوله.

لكن الخبير الاقتصادي عبد النبي عبد المطلب (مصري)، اعتبر أن هذا الإجراء سيصاحبه "ضغوط على الاستثمارات الأجنبية المباشرة".

وأضاف في حديثة لـ"الأناضول": "مع عودة الآمال لانخفاض التضخم، وبالتالي خفض سعر الفائدة بما يساهم بتوفير التمويل للاستثمار بأسعار مناسبة، جاء قرار وزير المالية بتعديل الدولار الجمركي".

وأوضح أن القرار سيرفع أسعار العديد من السلع، ليبدد الآمال في انخفاض التضخم، وبالتالي تلاشي الأمل في تشجيع الاستثمار المحلي على زيادة استثماراته، أو جذب الاستثمار الأجنبي المباشر".

وكان "المركزي المصري"، قد رفع أسعار الفائدة الأساسية بنسبة 7% على ثلاث مرات منذ تعويم الجنيه إلى 18.75% للإيداع و19.75% للإقراض؛ لكبح التضخم ودعم القدرة الشرائية للجنيه، قبل أن يخفضها بعد ذلك بنحو 2% على مرتين.

زيادة الإيرادات

واعتبر بنك استثمار "بلتون" في مصر (خاص) أن القرار يساهم في زيادة الإيرادات الضريبية، في ظل عدم وجود أية إجراءات ضريبية جديدة.

وتوقع بلتون في مذكرة بحثية حصلت عليها "الأناضول"، "ألا تكون الزيادة الناجمة عن هذا القرار كبيرة حيث تمثل الرسوم الجمركية 6% فقط من الإيرادات الضريبية والمستهدفة 770 عند مليار جنيه في العام المالي 2018/ 2019.

ويبدأ العام المالي في مصر مطلع يوليو حتى نهاية يونيو من العام التالي، وفقاً لقانون الموازنة العامة.

وقال بلتون: نتوقع تأثيراً محدوداً من رفع سعر الدولار الجمركي على التضخم العام، والذي سيكون ناتجا في الأساس من قطاع السجائر والكحول، ويمثل 2.2% من مؤشر السلع الاستهلاكي.

وأضاف بنك الاستثمار أن متوسط التضخم سيكون عند 18% في الربع الرابع لعام 2018، مما يرتفع عن مستهدف المركزي عند 16%.

حاصرت قوة عسكرية صهيونية، فجر اليوم الإثنين، منزل الفلسطيني أشرف نعالوة منفذ عملية مستوطنة "بركان" في أكتوبر الماضي، الذي قتلته الخميس الماضي.

وقال مراسل وكالة "الأناضول" بالضفة الغربية: إن قوة عسكرية "إسرائيلية" داهمت ضاحية شويكة بمدينة طولكرم شمالي الضفة الغربية، وحاصرت منزل عائلة نعالوة برفقة جرافات عسكرية.

وأضاف أن جرافات شرعت بعملية هدم للجدران الخارجية للمنزل، وجدران الطابق الأرضي من المنزل.

وبيّن أن القوة فرضت طوقاً حول المنزل، ومنعت وصول المواطنين.

ونفّذ نعالوة عمليّة إطلاق نار أسفرت عن مقتل صهيونييْن وإصابة ثالث بجروح خطيرة، صباح (7 أكتوبر الماضي)، في المنطقة الصناعية بمستوطنة "بركان" القريبة من منطقة سلفيت شماليّ الضفة الغربية.

وقتل الجيش الصهيوني نعالوة، الخميس الماضي، خلال عملية عسكرية نفذها الجيش في مخيم عسكر الجديد شرقي نابلس.

شهدت العاصمة المجرية، أمس الأربعاء، مظاهرة نظمها الآلاف؛ ضد قانون العمل الجديد المقترح، والمعروف باسم "قانون العبيد"، ويسمح لأرباب العمل بطلب ما يصل لـ400 ساعة من العمل الإضافي بالسنة بدلًا من 250.

وبحسب مراسل "الأناضول"، تجمع أعضاء النقابات العمالية ومؤيدوهم بمحيط البرلمان في بودابست، ورفعوا لافتات مكتوب عليها "نحن نحتج ضد قانون العبيد" و"أرغم والدتك على العمل الإضافي".

وأغلقت الشرطة الميدان الرئيس خارج البرلمان، لمنع وصول المحتجين إليه.

وتعتبر الحكومة التي تقدمت بمشروع القانون للبرلمان، أنه يعود بالفائدة على الموظفين الذين يرغبون بالعمل لساعات إضافية، وعلى أرباب العمل الذين يحتاجون إلى مزيد من القوى العاملة.

لكن اتحادات القطاع التجاري والأحزاب المعارضة طالبت بإلغاء ما وصفوه بأنه "قانون العبيد"، ودعت أحزاب المعارضة إلى التظاهر في الشوارع، كما قدم نواب حزب "جوبليك" القومي عريضة تطالب بسحب مشروع القانون.

أعلن الكيان الصهيوني، مساء أمس الأربعاء وصباح اليوم الخميس، عن قتل فلسطينيَّيْن، بالضفة الغربية، بدعوى تنفيذهما هجومين ضد مستوطنين، وقع الأول، الأحد الماضي، والثاني في أكتوبر.

وقال الجيش الصهيوني، مساء أمس الأربعاء: إنه قتل الفلسطيني صالح عمر البرغوثي، بزعم أنه أحد منفذي هجوم على مستوطنة "عوفرا"، الأحد الماضي.

وقال الجيش، في بيان: إنه قتل صالح عمر صالح البرغوثي (29 عامًا)، وهو من سكان قرية كوبر غرب مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية.

وأضاف أنه اعتقل بقية أفراد الخلية المنفذة للعملية (من دون ذكر عددهم).

وأصيب 6 صهاينة بجروح في إطلاق نار من سيارة مسرعة، قرب مستوطنة "عوفرا" على أراضي رام الله، الأحد الماضي، بحسب الشرطة الصهيونية.

أشرف نعالوة

وبعد ساعات من هذا الحادث، قال جهاز الأمن العام "الإسرائيلي" "الشاباك"، فجر الخميس: إنه تمكن من قتل الفلسطيني أشرف نعالوة، الذي يطارده منذ نحو 9 أسابيع، لتنفيذه هجوماً في مستوطنة "بركان"، أسفر عن قتل وجرح مستوطنين.

وفي بيان قال "الشابك": إن قتل أشرف نعالوة جاء بعد اشتباك في مخيّم عسكر بمحافظة نابلس شماليّ الضفة الغربية.

وأضاف "الشاباك" في البيان الذي نقلته وسائل إعلام "إسرائيلية"، من بينها موقعا صحيفتي "معاريف" و"يديعوت أحرنوت" أنه نجح بالتعاون الشرطة والجيش، وفي سياق عملية استخبارية معقدة ومتواصلة، بتحديد مكان تواجد المطارد أشرف نعالوة الذي كان يستعد لتنفيذ عملية إضافية.

وتابع بيان الشاباك أنّه وأثناء محاولته اعتقال نعالوة التي نفذتها وحدة "يمام"، وقع تبادل لإطلاق النار أسفر عن مقتل نعالوة، ولم تقع إصابات في صفوف الوحدة "الإسرائيلية" المهاجمة، حسب "الأناضول".

ونفّذ نعالوة عمليّة إطلاق نار أسفرت عن مقتل إسرائيليَّيْن وإصابة ثالث بجروح خطيرة، صباح 7 أكتوبر، في المنطقة الصناعية بمستوطنة "بركان" القريبة من منطقة سلفيت شماليّ الضفة الغربية.

وبحسب البيان فقد نجح "الشاباك" في تحديد مكان نعالوة بعد مطاردة معقدة تم خلالها استخدام وسائل تكنولوجية حديثة وإخضاع عدد من أقاربه للتحقيق.

شهود عيان

وحول حادث مقتل نعالوة، قال شهود عيان فلسطينيون: إن قوة عسكرية "إسرائيلية" حاصرت منزلاً يعود لأفراد من عائلة "بُشكار"، في مخيم عسكر شرقي نابلس، وفرضت حصاراً حوله، وسمع تبادل لإطلاق النار.

وبحسب مصور وكالة "الأناضول" الذي زار المنزل، بعد انتهاء العملية العسكرية، فإن الجيش "الإسرائيلي"، ألحق دماراً به، حيث شوهدت آثار للرصاص الحي في جدران المنزل.

وذكر المصور أن الجيش "الإسرائيلي" احتجز جثمان "نعالوة" واعتقل 4 فلسطينيين من عائلة "بُشكار" قبل انسحابه.

أكد المبعوث الأمريكي للتحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، بريت ماكغورك، أنهم سيواصلون البقاء بسورية لحين تشكيل "قوات أمن داخلية"؛ لضمان استمرار الحفاظ على المكاسب التي تم تحقيقها من التنظيم.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المسؤول الأمريكي، أمس الثلاثاء، خلال مؤتمر صحفي عقده من مقر وزارة الخارجية، بواشنطن، تطرق خلالها إلى آخر أوضاع الحرب ضد "داعش".

وأوضح ماكغورك أن العمليات العسكرية ضد "داعش" في سورية ما زالت مستمرة، مشيرًا إلى أن وجود التنظيم هناك انخفض إلى نسبة 1%.

وتابع قائلاً: إن بلاده تقوم بالعديد من الأعمال بهدف استمرار المكاسب التي تم تحقيقها بعد تطهير سورية من "داعش" تمامًا.

وفي رد منه على سؤال بخصوص موعد انسحاب التحالف الدولي بقيادة بلاده من سورية، قال ماكغورك: هدفنا العسكري هو هزيمة دائمة لـ"داعش"، ونحن باقون بسورية لحين تشكيل قوات أمن داخلية؛ لضمان استمرار الحفاظ على المكاسب التي تم تحقيقها من التنظيم.

في السياق ذاته، رد ماكغورك على سؤال حول السبب في استغراق عملية القضاء على "داعش" الذي فرض وجوده على ساحة صغيرة بالمنطقة، لهذا الوقت الطويل، وذكر أن السبب في ذلك هو أن مسلحي التنظيم يرتدون الأحزمة الناسفة، ويزرعون المواد المتفجرة المصنعة يدويًا في الأرض، حسب "الأناضول".

على جانب آخر، أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن الحرب ضد "داعش" شارفت على الانتهاء، وأنه سيتم القضاء على كافة إرهابيي "داعش" في غضون 30 يومًا.

جاء ذلك في كلمة ألقاها ترمب، الثلاثاء، خلال مشاركته في حفل بالبيت الأبيض للتوقيع على قانون ينص على حماية، ودعم الأقليات بكل من سورية والعراق.

وأضاف ترمب قائلًا: لقد فعلنا الكثير ضد "داعش"، لقد بقيت أعداد قليلة للغاية من هذا التنظيم في تلك البقعة من العالم، ولن يبقى منهم أحد خلال ثلاثين يومًا.

تعتزم مديرة وكالة الاستخبارات المركزية (CIA)، جينا هاسبل تقديم إحاطة، اليوم الأربعاء، لقادة مجلس النواب، ورؤساء بعض اللجان بشأن جريمة قتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي بقنصلية بلاده بإسطنبول، مطلع أكتوبر الماضي.

جاء ذلك بحسب ما ذكرته محطة "إن بي سي" التلفزيونية الأمريكية، أمس الثلاثاء، في خبر أرجعت مصدره إلى ثلاثة مسؤولين مطلعين -بحسب وصفها- رفضت الكشف عن هوياتهم.

وذكرت المصادر أن هاسبل ستشارك معلومات استخباراتية تمتلكها بشأن الجريمة، مع عدد من قادة مجلس النواب في جلسة مغلقة، وذلك بعد اجتماع مماثل عقدته بمجلس الشيوخ قبل عدة أيام، حسب "الأناضول".

وفي 8 ديسمبر الجاري، عقدت هاسبل اجتماعات مغلقة، مع أعضاء لجنتي العلاقات الخارجية، والقوات المسلحة في مجلس الشيوخ، لتقديم إفادة حول مقتل خاشقجي.

تجدر الإشارة إلى أن مسؤولي الاستخبارات الأمريكية كانوا قد أحاطوا في وقت سابق لجنة الاستخبارات بمجلس النواب بما لديهم من معلومات بشأن القضية ذاتها.

المصادر المطلعة ذكرت كذلك أن وزيرا الخارجية، مايك بومبيو، والدفاع جيمس ماتيس، سيقدمان الخميس، إفادتيهما أمام مجلس النواب في جلسة مغلقة كما حدث أمام مجلس الشيوخ من قبل.

محطة "إن بي سي" زعمت في ذات السياق أيضًا نقلًا عن مصادر من الشيوخ الأمريكي، أن حقان فيدان، رئيس جهاز الاستخبارات التركي، شارك مع مجموعة من نواب الشيوخ، ما لديه من معلومات حول مقتل خاشقجي، وحول التحقيقات التي تديرها تركيا.

وأثارت جريمة قتل خاشقجي، غضبًا عالميًا ومطالبات مستمرة بالكشف عن مكان الجثة، ومن أمر بقتله.

وكانت الرياض قد أعلنت أنه تم تقطيع جثة خاشقجي، إثر فشل "مفاوضات لإقناعه" بالعودة إلى المملكة.

نظم معارضون في جمهورية الجبل الأسود (مونتينيجرو)، أمس الأحد، مظاهرة مناهضة للحكومة، ارتدوا فيها "سترات صفراء".

وشارك في المظاهرة، التي دعت إليها المعارضة، مئات الأشخاص، محتجين على حبس النائب في البرلمان نيبوشكا ميدويفيتش.

واجتمع المحتجون أمام البرلمان في العاصمة بودجوريتسا، حاملين لافتات كتبت عليها "لا نخاف من ظلام الدكتاتور".

كما حظيت المظاهرة بمشاركة العديد من نواب البرلمان، وفي مقدمتهم رئيسة حزب الجبهة الديمقراطية، أندريا مانديتش، حسب "الأناضول".

وفي كلمتها بالمظاهرة، أعربت مانديتش عن خشيتها على حياة النائب نيبوشكا ميدويفيتش المحبوس منذ شهرين.

وأضافت: إذا أخذنا في الاعتبار عدد المشاركين في الاحتجاجات في باريس وعدد المشاركين في الاحتجاج اليوم، يمكننا أن نستنتج أن لدينا القدرة على تحقيق تغيير في الجبل الأسود.

وتابعت: لهذا نحن بحاجة إلى التحلي بالشجاعة والتصميم، ونحن بدورنا ندعو مواطنينا، الذين لم ينضموا إلينا الليلة، للانضمام إلى الاحتجاج يوم الأربعاء.

وتشهد فرنسا، منذ 17 نوفمبر الماضي، احتجاجات يرتدي المشاركون فيها "سترات صفراء"، وهي الأعنف في الدولة الأوروبية منذ سنوات.

وانتقلت عدوى الاحتجاجات من باريس إلى العاصمة البلجيكية بروكسل، أواخر الشهر الماضي ضد ارتفاع أسعار الوقود وتكاليف المعيشة.

ووصلت مظاهرات "السترات الصفراء" إلى هولندا مطلع ديسمبر الجاري، وانتشرت في عدة مدن رئيسة بينها العاصمة أمستردام، احتجاجًا على سياسات الحكومة بشأن عدد من القضايا بينها زيادة القيود على المهاجرين ورفع سن التقاعد وارتفاع تكاليف الصحة والتعليم.

أقر مجلس التعاون لدول الخليج العربية، أمس الأحد، 72 بندًا أبرزها يتعلق بدعم وساطة الكويت في الأزمة الخليجية.

جاء ذلك في البيان الختامي للمجلس في ختام القمة الـ39 بالرياض.

ومن أبرز بنود البيان، إشادة المجلس بـ"مساعي الكويت، لرأب الصدع الذي شاب العلاقات بين الدول الأعضاء"، معربًا عن دعمه لـ"تلك الجهود وأهمية استمرارها في إطار البيت الخليجي الواحد".

وتطرق البيان إلى جريمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في أكتوبر/ الماضي، مؤكدًا "دعمه وتأييده لإجراءات السعودية تجاه التعامل مع ملف القضية، وما أسفرت عنه التحقيقات".

وشدد البيان على أن القدس هي العاصمة التاريخية لفلسطين، رافضًا التصعيد "الإسرائيلي" بقطاع غزة.

وأكد أهمية دعم وكالة الأمم المتحدة للإغاثة وتشغيل اللاجئين (أونروا)، التي تعاني من أكبر أزمة مالية في تاريخها، بعد قرار أمريكي، قبل أشهر، وقف كامل مساهمتها السنوية للوكالة البالغة 365 مليون دولار.

وأكد البيان ضرورة التزام إيران بمبادئ حُسن الجوار، واحترام سيادة الدول، مطالبًا المجتمع الدولي باتخاذ خطوات أكثر فاعلية لمنع حصول إيران على قدرات نووية.

ورحب بالإجراءات التي اتخذتها الولايات المتحدة لمواجهة أنشطة النظام الإيراني.

وجدد تأكيده على الحل السياسي للأزمات في اليمن وسوريا وليبيا.

وأعرب عن أمله أن يتمكن رئيس الوزراء اللبناني المكلّف، سعد الحريري، من تشكيل حكومة وفاق وطني، تلبي تطلعات الشعب اللبناني، وتعزز أمن واستقرار لبنان، داعيًا القوى السياسية اللبنانية إلى تغليب المصالح العامة.

كما عبر مجلس التعاون عن إدانته لما يتعرض له المسلمون الروهنجيا من اعتداءات وحشية وتهجير ممنهج، داعيًا المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته وإعطائهم حقوقهم، حسب "الأناضول".

وجاءت قمة الرياض التي اختتمت أمس، وسط أزمة خليجية مستمرة منذ منتصف 2017م عقب قطع السعودية والإمارات والبحرين إضافة إلى مصر علاقاتها مع قطر.

وفرضت الدول الأربع "إجراءات عقابية" على قطر، متهمة إياها بـ"دعم الإرهاب"، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على القرار الوطني القطري.

أعلن مجموعة من الشباب التونسي، أمس السبت، عن تأسيس حملة "السترات الحمراء"، بهدف "إنقاذ تونس".

وجاء في بيان صادر على صفحة بموقع "فيسبوك"، يتابعها نحو 3120 شخصاً، حملت عنوان "السترات الحمراء" (Gilets Rouges TN) أن هذا الإعلان يأتي في ظل غياب المصداقية والتصور وضبابية الرؤية لدى الطبقة السياسية الحالية، وتعمق الهوة بينها وبين الشعب التونسي.

وتابع نص البيان: إن "السترات الحمراء" حملة وطنية شبابية خالصة مفتوحة للعموم ومنفتحة على الجميع وهي استمرارية لنضال الشعب التونسي وخطوة لاستعادة التونسيين لكرامتهم وحقهم في العيش الكريم الذي سلب منهم.

وأضاف أن هذه الحملة تؤكد التزامها بالاحتجاج المدني السلمي في التعبير عن الرأي ورفض هذا الواقع السائد.

كما أعلنت رسمياً عن الانطلاق في إيجاد تجمعات محلية في المناطق التونسية خاصة بعد التفاعل والمساندة الكبيرة للحملة من فئات واسعة من الشعب التونسي.

ويعتبر أصحاب الحملة أن هذه المنظومة (نظام الحكم الحالي) فشلت في الارتقاء بالحد الأدنى من مستوى طموحات الشعب في الحياة الكريمة وطموحات شبابه في التشغيل"، حسب "الأناضول".

ومنذ ثورة يناير 2011 التي أطاحت بنظام حكم الرئيس الأسبق زين العابدين بن على، تشهد تونس أوضاعاً اقتصادية صعبة، بالتوازي مع انفتاح ديمقراطي.

ويأتي هذا الإعلان في وقت تشهد فيه فرنسا احتجاجات "السترات الصفراء"، على غلاء المعيشة والفساد، التي بدأت في 17 نوفمبر الماضي، وتعد أكثر الاحتجاجات عنفًا خلال السنوات الأخيرة في فرنسا.

بدأ مئات من متظاهري "السترات الصفراء"، اليوم السبت، السير نحو مؤسسات للاتحاد الأوروبي، في العاصمة البلجيكية بروكسل.

واحتشد المتظاهرون وسط بروكسل، وساروا نحو منطقة "شومان" التي تضم مقار المفوضية الأوروبية ومجلس الاتحاد والبرلمان الأوروبي.

وأفاد مراسل "الأناضول" أن مناوشات وقعت بين الشرطة ومحتجين قرب مبنى مجلس الاتحاد.

واتخذت الشرطة تدابير أمنية واسعة، ووضعت أسلاكًا شائكة على مداخل الطرق المؤدية إلى المقار الأوروبية.

وفي وقت سابق، أغلق ذوو "السترات الصفرات" طريقًا سريعًا يصل إلى الحدود مع فرنسا، فيما أوقفت الشرطة نحو 50 شخصًا قبيل انطلاق احتجاجات اليوم.

وانتقلت عدوى الاحتجاجات من باريس إلى بروكسل، مطلع ديسمبر الجاري، ضد ارتفاع أسعار الوقود وتكاليف المعيشة.

الصفحة 1 من 112
  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top