جمال الشرقاوي

جمال الشرقاوي

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

دعت وزارة الخارجية الفرنسية السلطات السودانية إلى ما أسمته "وضع حد للعنف الذي تمارسه قوات الأمن بحق المحتجين الذين يتظاهرون ضد النظام منذ أكثر من شهر".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية، آنييس فون در مول، اليوم الأربعاء، عبر الإنترنت، ونقلته قناة "فرانس 24" (رسمية).

وقالت المتحدثة: "ندعو السلطات السودانية إلى اتخاذ جميع التدابير الضرورية لوضع حد للعنف بحق المتظاهرين المسالمين وملاحقة مرتكبي أعمال العنف".

وأضافت أن فرنسا "تجدد تمسكها باحترام الحق في التظاهر وحرية التجمع والتعبير"، حسب "الأناضول".

ويشهد السودان منذ 19 ديسمبر الماضي، احتجاجات تندد بتدهور الأوضاع المعيشية وتطالب بإسقاط نظام الرئيس عمر البشير.

وسقط خلال الاحتجاجات 26 قتيلًا، حسب أحدث إحصاء حكومي، بينما تقول منظمة العفو الدولية: إن عددهم 40 قتيلًا.

وعلى خلفية الاحتجاجات، اتهم الرئيس البشير، الأحد الماضي، "مندسين ومخربين" من حركات مسلحة متمردة بقتل المحتجين داخل المظاهرات بهدف تأجيج الصراع والفتنة في البلاد.

كما اتهمت الحكومة السودانية، "الحزب الشيوعي" (معارض) وحركة "جيش تحرير السودان/ فصيل عبد الواحد نور" (متمردة)، بإدارة "تحركات" خلال الاحتجاجات الحالية، لضرب استقرار وأمن البلاد".

 

قال فؤاد أوقطاي، نائب الرئيس التركي: إن بلاده باتت في موقع الهجوم على الإرهابيين، وليس الدفاع.

جاء ذلك في كلمة له باسم الحكومة أمام البرلمان، فجر اليوم السبت، في جلسة لمناقشة موازنة 2019م.

وأشار أوقطاي إلى أن تركيا غيرت استراتيجيتها في مكافحة الإرهاب بصورة جذرية، بحيث تتصدى للتهديدات من منبعها، وليس ضمن حدودها.

كما أكد العزم على المضي في الكفاح حتى القضاء على آخر إرهابي يشكل تهديدًا، سواء من منظمة "جولن" أو "بي كا كا" أو "داعش".

وشدد أوقطاي على أن بلاده لن تسمح إطلاقًا بتشكيل حزام إرهابي على حدودها، وأنها إلى جانب ذلك حريصة على أمن واستقرار المنطقة ووحدة أراضي جيرانها، حسب "الأناضول".

شهدت العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس مظاهرة قام بها معلمون احتجاجاً على إغلاق السلطات 23 مدرسة بحجة عدم وجود عدد كافٍ من الطلبة فيها.

وتجمع المتظاهرون أمام مبنى وزارة التربية في بوينس آيرس، أمس الأربعاء، حيث أعلنت نقابات المعلمين التي تقود المظاهرة تنظيمهم إضراباً عن العمل ليوم واحد احتجاجاً على قرار إغلاق المدارس.

وقالت الأمين العام لنقابة التربويين في الأرجنتين، سونيا أليسو في المظاهرة: على الحكومة أن تنفق المزيد من الأموال في قطاع التعليم بدلاً من أن تغلق المدارس.

وأضافت: على الحكومة أن تدرك أن العام الدراسي الحالي لو انتهى بهذا الشكل فلن يبدأ العام الدراسي المقبل، سندافع شيباً وشباباً وكل العاملين في القطاع التربوي عن التعليم المجاني، حسب "الأناضول".

وكانت وزارة التربية الأرجنتينية أعلنت في وقت سابق أنها ستغلق 23 مدرسة في المرحلة المتوسطة بالعاصمة بوينس آيرس.

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، مساء أمس الأربعاء، رسميًا انسحاب قوات بلاده من سورية، مشيرًا إلى إلحاقهم الهزيمة بتنظيم "داعش" الإرهابي.

جاء ذلك من خلال عدة تغريدات نشرها الرئيس الأمريكي، مساء الأربعاء، على حسابه الشخصي بموقع "تويتر"، تطرق خلالها إلى الحرب ضد "داعش".

وأضاف ترمب قائلاً: منذ مدة طويلة ونحن نحارب في سورية، وأنا رئيس للولايات المتحدة منذ عامين، لقد قطعنا مرحلة كبيرة، وهزمنا "داعش" شر هزيمة واستعدنا الأرض.

وأعلن ترمب أن الجنود الأمريكيين سيعودون للولايات المتحدة قائلًا: آن الأوان لعودة جنودنا للديار، مضيفًا: فلقد كان السبب الوحيد لتواجدنا بسورية في فترة رئاستي هو تنظيم "داعش" الذي هزمناه، حسب "الأناضول".

وفي وقت سابق أمس أعلن البيت الأبيض أن الولايات المتحدة بدأت في سحب قواتها من الأراضي السورية، معلنة هزيمة "داعش" في البلاد.

وقالت سارة ساندرز، المتحدثة باسم البيت الأبيض في بيان: قبل 5 سنوات، مثّل تنظيم "اعش" قوة ضاربة وخطيرة في الشرق الأوسط، واليوم تمكنت الولايات من هزيمته على الأرض.

وتابعت أن هذه الانتصارات ضد "داعش" في سورية لا تؤذن بنهاية التحالف الدولي أو حملته، في إشارة إلى التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top