الانتخابات التركية : النتائج الأولية تظهر تقدم العدالة والتنمية في 56 من 81 مدينة .

23:41 30 مارس 2014 الكاتب :   محمد الأخرس
مع رفع قانون الحظر الإعلامي بدأت وسائل الإعلام التركية المختلفة بث النتائج بشكل حي ومباشر

اسطنبول – خاص المجتمع – محمد الأخرس 

مع رفع قانون الحظر الإعلامي بدأت وسائل الإعلام التركية المختلفة بث النتائج بشكل حي ومباشر, وتابع الشارع التركي ذلك بإهتمام شديد وحرص واسع, وخرج عدد من المواطنين في عدة مدن للإحتفال بنتائج الإنتخابات .

تقدم كبير للعدالة والتنمية .

وبحسب النتائج الأولية للصناديق التي تم فرزها حتى الآن فإن حزب العدالة و التنمية يتمتع بتقدم نسبي أمام بقية أحزاب المعارضة حيث تظهر النتائج الأولية تقدمه في 56 مدينة تركية من أصل 81 . ولم تخلو النتائج الأولية من مفاجئات لم تكن في حسبان المراقبين . 

فحسب ما تم فرزه إلى حد الآن فإن العدالة والتنمية يتقدم في العديد من المدن في المنطقة الجنوبية الشرقية ذات الغالبية الكردية و على رأسها مدينة فان و التي كانت في الدورة الانتخابية السابقة مع حزب السلام و الديمقراطية الكردي، وهذا يشير إلى قبول شعبي كردي لمسيرة عملية السلام التي تقودها الحكومة مع حزب العمال الكردستاني .

وتقدم حزب الشعب الجمهوري في كل من مدينة أزمير وموغلة وأيدين وأدرنة وتشانقلعة وسنوب وبردر وقرسون وتكرداغ وكرك قلعة بالإضافة لمدينة أسكي شهير بما مجموعه 11 مدينة منها 5 مدن كبرى. .

وشهدت كل من مدن أصبارتة وعثمانية وبارتن وكارابوك وكارس وايدير تقدم لحزب الحركة القومية .

وتظهر النتائج تقدم العدالة والتنمية في المدن الكبرى والتي يبلغ تعدادها 30 مدينة, كان نصيب العدالة والتنمية منها 23 مدينة,ولم تختلف النتائج عن المتوقع، فحزب العدالة والتنمية يحقق تقدم مريح في مدينة اسطنبول يقابله تقدم لحزب الشعب الجمهوري في مدينة ازمير التي تعتبر من معاقل الحزب التاريخية. في ما تزال المعركة الانتخابية لم تحسم بعد في العاصمة أنقرة و إن كانت النتائج تشير لتقدم نسبي لمرشح حزب العدالة و التنمية حتى الان.

محاولات تسميم الجو الإنتخابي 

بالتوازي مع النتائج الأولية التي تظهر تقدم العدالة والتنمية, بدأت تخرج أصوات عدة تدعي وجود محاولات لتزوير العملية الإنتخابية, ساعية لخلق جو من الفوضى بإعلانها نتائج مخالفة, وإستباق النتائج الرسمية بإعلان الفوز في الإنتخابات, حيث قام منصور يفاش مرشح الشعب الجمهوري في أنقرة بعقد مؤتمر صحفي أعلن فيه حصوله على نسبة 50% من أصوات الناخبين, في الوقت الذي لم تكن 70% من أصوات الناخبين قد تم إخراجها من صناديق الإقتراع . 

بالإضافة لسعي بعض وكالات الأنباء الترويج لنتائج إنتخابات مخالفة للواقع, في محاولة للتشكيك بالنتائج الأولية التي أظهرت تقدم العدالة والتنمية, وكذلك قام حزب الشعب الجمهوري بتوجيه نداءات لعناصره بعدم مغادرة قاعات الإقتراع قبل إنتهاء عمليات الفرز لإدعاءه وجود عمليات تزوير, وقام مصطفى صارقول مرشح الحزب في إسطنبول بالتأكيد على هذه الإدعاءات . 

وقام أحد نواب العدالة والتنمية ممن يتوقع إرتباطهم بجماعة كولن بتقديم إستقالته من الحزب قبيل الإعلان عن نتائج الإنتخابات في خطوة, يعتبرها البعض محاولة للتشويش على نجاح وفوز الحزب في العملية الإنتخابية . 

ترقب الشارع للنتائج النهائية 

وتتابع الأحزاب السياسية النتائج عن قرب من خلال مراكزها في المدن المختلفة, وبالتواصل المباشر مع عناصرها الموجودين في قاعات الإنتخابات, وكذلك من خلال التواصل مع الهيئة العليا للإنتخابات والتي انشأت قنوات تواصل مع الأحزاب والتي بدورها طمأنت الجميع بسلامة النتائج. 

 

عدد المشاهدات 857

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top