محاولات دولية لدعم مسلمي الروهينجيا

20:01 06 أبريل 2014 الكاتب :   أحمد الشلقامي

مع استمرار وسائل الإبادة الجماعية التي تمارس ضد مسلمي الروهينجيا في ميانمار من قبل عصابات بوذية مسلحة وبدعم من الجيش والشرطة، فقد عبرت عدة فعاليات دولية عن انتقادها لهذه الأفعال، وطالبت بمواصلة الدعم للمسلمين الروهينجيين، حيث أجرى الأمين العام للأمم المتحدة "بان كي مون" محادثات هاتفية مع رئيس ميانمار "تيان سين" في أعقاب تعرض موظفي وممتلكات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية الدولية إلى الهجوم في ولاية راخين.

ووفقاً لوكالة أنباء الروهينجيا، دعا الأمين العام إلى حماية جميع المدنيين والاحترام التام لسيادة القانون، وشدد على ضرورة إنشاء وجود قوي للأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية.

وجدد "بان كي مون" التأكيد على التزام الأمم المتحدة بتوفير الدعم المتواصل لجهود الإصلاح الوطنية.

كما أكد نائب وزير الخارجية الماليزي "حمزة زين الدين" أن بلاده لم تتوقف عن لعب دورها، في متابعة قضايا حقوق الإنسان، لصالح عرق الروهينجيا في ميانمار.

ونوه بأن ماليزيا أثارت القضية في كل المحافل والمنابر الدولية، بما في ذلك منظمة "التعاون الإسلامي"، و"رابطة دول جنوب شرق آسيا" (آسيان).

 

عدد المشاهدات 663

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top