الأمم المتحدة تعترف: المليشيات المسيحية شردت 80% من مسلمي أفريقيا الوسطى

10:54 10 أبريل 2014 الكاتب :   شعبان عبد الرحمن
خرجت الأمم المتحدة عن صمتها الذي طال حيال المجازر التي ارتكبتها الميلشيات المسيحية بدعم من القوات الفرنسية

خرجت الأمم المتحدة عن صمتها الذي طال حيال المجازر التي ارتكبتها الميلشيات المسيحية بدعم من القوات الفرنسية ، فقد اعترفت نافي بيليه مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، بقيام الميليشيات المسيحية بتشريد نحو 80 % من المسلمين في جمهورية أفريقيا الوسطى.

وقالت نافي بيليه، مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، في إفادتها لمجلس الأمن الدولي، مساء الثلاثاء 8 / 4/ 2014م ، إن “أعمال الميليشيات المسيحية أدت إلى التشريد الإجباري لنحو 80 % من السكان المسلمين”، وأكدت قائلة : “لقد ذهبت بنفسي الشهر الماضي ورأيت بيوتهم ومحالهم ومتاجرهم مدمرة تماماً”.

وأيدت المسؤولة الأممية، دعوة الأمين العام لنشر بعثة حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة في أفريقيا الوسطى تضم 2000 فرد من قوات الشرطة، لافتة إلى أن “القوات الدولية الموجودة هنالك تنظر إلى الميلشيات المسيحية على أنها مجرمة وتقوم بالتصدي لهم”.

ولم تشر مفوضة الأمم المتحدة من قريب أو بعيد لدورلقوات الفرنسية التي ذهبت إلي هناك بزعم حماية الاستقرار في ذلك البلد ولكنها قامت بالتستر بل المشاركة في ارتكاب تلك المذابح . 

الجدير بالذكر أن تحالفا دوليا برئاسة فرنسا وعضوية مجلس الكنائس العالمية والمنظمات المسيحية المختلفة ، وكل من الكاميرون والكونغو، ومسئولين في الحكومة التشادية والكنيسة الكاثوليكية في تشاد تمكنوا من إسقاط حكومة " سيلكا " المسلمة وتنصيب حكومة مؤقتة مسيحية واكبتها حملة من التطهير العرقي ضد المسلمين الذين يمثلون غالبية السكان .

 

عدد المشاهدات 1481

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top