خبير سياسي نمساوي: الاتحاد الأوروبي سيكسب كثيراً حال ضم تركيا لعضويته

08:34 14 أبريل 2014 الكاتب :   الأناضول
قال الخبير السياسي وسكرتير عام جمعية الصداقة العربية النمساوية، فريتس إدلينجر، أمس الأحد 13 أبريل 2014م: إن الاتحاد الأوروبي سيكسب كثيراً حال ضم تركيا لعضويته.
قال الخبير السياسي وسكرتير عام جمعية الصداقة العربية النمساوية، فريتس إدلينجر، أمس الأحد 13 أبريل 2014م: إن الاتحاد الأوروبي سيكسب كثيراً حال ضم تركيا لعضويته.
وأشار في تصريحات لوكالة الأناضول، إلى تخوفه "حال استمرار المفاوضات (مفاوضات ضم تركيا للاتحاد) لوقت طويل، وعدم الوصول لنتيجة تكون فيها أنقرة عضواً كامل العضوية".

وجمعية الصداقة العربية النمساوية، والتي تأسست في 13 أبريل 1982م، غير حكومية، وتضم ممثلين عن أحزاب وقوى سياسية وعدد من الجمعيات المدنية التى تعمل في اتجاه دعم العلاقات بين النمسا والعالم العربي.

وأعرب إدلينجر عن "ضرورة أن تتعاون أوروبا مع تركيا في كل الأحوال"، مشيراً إلى أن "إيجاد علاقة خاصة مع أنقرة سيكون أفضل في حال إذا فشلت (تركيا) في أن تكون عضواً كاملاً في الاتحاد الأوروبي".

وأضاف أن "مفاوضات الانضمام (للاتحاد الأوروبي) صعبة وطويلة للغاية".

وتابع أن "تركيا اليوم ليست تركيا الأمس"، مشيراً إلى "التطور الاقتصادي الكبير والاستقرار الذي تنعم به، بحيث لم تعد تعتمد على أوروبا كما كانت في السابق وتغيرت الظروف تبعاً لذلك".

وقال: "نسمع في تركيا الآن أصواتا تقول إن لم يكن الاتحاد الأوروبي يرغب في منحنا عضويته، فبمقدورنا الاستغناء عنه والعيش بدونه".

   يذكر أنه في عام 2005م، أصبحت تركيا دولة مرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي،الذي تتولى رئاسته، بالتناوب، أحد الدول الأعضاء، لمدة 6 أشهر.

عدد المشاهدات 2465

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top