قرارات صهيونية بإبعاد 6 فلسطينيين عن المسجد الأقصى

08:22 16 أبريل 2014 الكاتب :   الأناضول
بداعي"الحفاظ على النظام والأمن"

 قال مركز حقوقي فلسطيني إن السلطات الاحتلال الصهيونية أصدرت قرارات بإبعاد 6 فلسطينيين من سكان مدينة القدس الشرقية عن المسجد الأقصى ومحيطه لفترات تتفاوت بين أسبوعين وحتى 6 شهور، بداعي"الحفاظ على النظام والأمن".

وقال مركز معلومات وادي حلوة، وهو مؤسسة غير حكومية، أمس الثلاثاء 15 أبريل 2014م، إن المبعدين هم: السيدة أم طارق الهشلمون، وموظف دائرة الأوقاف حسام سدر، ومحمود عبد اللطيف، ومصباح أبو صبيح، وحمزة رويضي، ورامي الفاخوري.

ولفتت إلى أن أم طارق الهشلمون هي إحدى طالبات مصاطب العلم في المسجد الأقصى، وهي حلقات علم تتواجد داخل ساحات المسجد الأقصى لمواجهة الاقتحامات الصهيونية للمسجد، وقال المركز " تسلمت أمرا بالإبعاد عن المسجد الأقصى ومحيطه لمدة 3 أشهر".

وأشار المركز إلى أن القرارات شملت إبعاد موظف دائرة الأوقاف حسام سدر والشاب محمود عبد اللطيف عن الأقصى لمدة 6 شهور.

وقال المركز "أبلغت السلطات "الإسرائيلية" رامي صالح الفاخوري، (24 عاما) من سكان باب حطة في بلدة القدس القديمة، بالإبعاد عن الأقصى لمدة أسبوعين، وذلك بعد اعتقاله لمدة 24 ساعة".

وأضاف "كما تم إبلاغ حمزة محمد الرويضي ، (25 عاما) ومن سكان بلدة سلوان الواقعة جنوب المسجد الأقصى، بقرار إبعاده عن المسجد الأقصى لمدة أسبوعين".

وعادة ما تصدر السلطات الصهيونية قرارات الإبعاد عن المسجد الأقصى ضد الفلسطينيين الذين ينشطون في أداء الصلاة في المسجد ورفض الاقتحامات الصهيونية له.

عدد المشاهدات 1296

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top