فعاليات المركز الروهينجي العالمي بالخرطوم تثمر عن تعاون إنساني لصالح مسلمي ميانمار

11:43 19 أبريل 2014 الكاتب :   أحمد الشلقامي

في إطار جهوده المبذولة من أجل دعم قضية مأساة أبناء آراكان في ميانمار، عقد المركز الروهينجي العالمي (GRC) عدداً من الفعاليات الإنسانية في دولة السودان، حيث عقد المركز اجتماعاً بمنظمة العون المدني الحقوقية بمدينة الخرطوم السودانية على هامش المؤتمر التعليمي الأكاديمي لدراسة وضع تعليم أبناء مسلمي الروهينجيا. 

وتم خلال الاجتماع بحث أوجه التعاون بين الطرفين وسبل تعزيزها وتطويرها في الجانب الحقوقي والقانوني للقضية الروهينجية، واستعرضا سبل توسيع نطاق العلاقات بينهما. 

وعلى أثر الاجتماع، صرح الأمين العام لمنظمة المهاجرين بجمهورية السودان عاصم أبو أذنين، أن الرئاسة الجمهورية في السودان قررت معاملة طلاب مسلمي الروهينجيا المبتعثين إليها معاملة المواطن السوداني بتوفير فرص تعليمية من دون مقابل، وبإقامة مجانية طيلة فترة الدراسة. 

وقال أبو أذنين: إن القرار يشمل كل الطلاب المبتعثين من أبناء مسلمي الروهينجيا والتحاقهم بجميع التخصصات العلمية في الجامعات السودانية. 

جاء ذلك خلال الخطاب الذي ألقاه في المؤتمر الأكاديمي التعليمي بجمهورية السودان لدراسة وضع تعليم أبناء مسلمي الروهينجيا والتي انطلقت أولى فعالياته الأربعاء 16 أبريل 2014م، من تنظيم المركز الروهينجي العالمي (GRC) بالتنسيق مع منظمة المهاجرين الإنسانية ومنظمة رعاية الطالب الوافدين. 

وقال نائب رئيس المركز الروهينجي العالمي محمد عالم ياسين لـ"المجتمع": إن هذه مبادرة غير مستغربة من دولة السودان التي تساهم من فترة طويلة في منح فرص تعليمية لأبناء مسلمي الروهينجيا، وأضاف: بدأت الجامعات السودانية في تخريج دفعات من أبناء مسلمي الروهينجيا منذ عام 1992م في مختلف التخصصات العلمية والطبية والإدارية.

عدد المشاهدات 996

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top