"التضامن الإسلامي" استعرض الوضع المالي له والمشاريع التي ينفذها

10:57 21 أبريل 2014 الكاتب :   أحمد الشلقامي
د. إياد بن أمين مدني إلى حشد الدعم لصندوق التضامن الإسلامي للتغلب على محدودية الموارد في ظل تعاظم حجم الاحتياج

عقد صندوق التضامن الإسلامي التابع لمنظمة التعاون الإسلامي، دورته الثامنة والخمسين للمجلس الدائم، وذلك بمشاركة الأمين العام للمنظمة د. إياد أمين مدني، حيث تم استعراض الوضع المالي الحالي للصندوق والمشاريع التي ينفذها لصالح الدول الأعضاء والجماعات المسلمة خارج دول التعاون الإسلامي.

ودعا الأمين العام للمنظمة، د. إياد بن أمين مدني إلى حشد الدعم لصندوق التضامن الإسلامي للتغلب على محدودية الموارد في ظل تعاظم حجم الاحتياج، مشيراً إلى أن الصندوق تنتظره كثير من المهام الإنسانية.

وقال: إنه رغم صعوبة "التحديات على صعيد الكوارث وما نفعله بأنفسنا من حروب وخلافات تؤدي إلى كوارث واحتياجات إنسانية، فإن صندوق التضامن استطاع الإسهام في التخفيف من حدتها".

وطالب إياد مدني بتكوين فريق عمل من أعضاء مجلس الصندوق والمعنيين بالشؤون الإنسانية داخل الأمانة العامة للمنظمة والأجهزة التابعة لها؛ وذلك بهدف التعرف على المشاريع التي يعمل عليها الصندوق وتوحيد الجهد والسير في طريق واحد.

وبين رئيس المجلس الدائم لصندوق التضامن الإسلامي، السفير ناصر بن عبدالله الزعابي، أن الصندوق أبرز منذ إنشائه عام 1974م مفهوم التضامن الإسلامي، وتعزيز التكافل والتعاون بين شعوب الأمة الإسلامية، من خلال مشاريع الصندوق المنتشرة في 130 دولة حول العالم، والبالغة 2418 مشروعاً، بتكلفة 207 ملايين دولار أمريكي بنهاية عام 2013م.

عدد المشاهدات 779

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top