ارتفاع حصيلة هجوم ضد مسلمين بالهند إلى 35 قتيلاً ..تحديث (1)

19:32 03 مايو 2014 الكاتب :   الأناضول
ارتفع عدد قتلى هجوم مسلح نفذه متمردو "البودو" مساء أمس الأول، ضد منطقتين مسلمتين تقعان شمال شرق ولاية "آسام" في الهند، إلى 32 شخصاً.

ارتفع عدد قتلى هجوم مسلح نفذه متمردو "البودو" مساء أمس الأول، ضد منطقتين مسلمتين تقعان شمال شرق ولاية "آسام" في الهند، إلى 32 شخصاً.

وأفاد "برهان الدين قاسمي" مدير تحرير مجلة " Eastern Crescent" الشهرية، التي تصدر باللغة الإنكليزية في مدينة "مومبي" للأناضول، أن العديد من المسلمين فُقدوا في منطقة "باكسا" إحدى المناطق التي هاجمتها جبهة "بودولاند الديمقراطية الوطنية" الانفصالية.

وأشار قاسمي إلى أنهم لم يتلقوا أي معلومات عن الكثير من المسلمين الذي فروا من منطقة "باكسا" وقرى أخرى، مضيفاً " على الأرجح سيزيد عدد القتلى"، لافتاً إلى أن زعيم محلي لمتمردي "البودو" قام قبل 3 أيام بتهديد المسلمين القاطنين في المناطق التي هوجمت، لاعتقاده أنهم لم ينتخبوا المرشح الذي اختاره البودو للانتخابات الوطنية في ولاية آسام.

وكانت السلطات الهندية أعلنت سابقاً، عن مقتل 10 أشخاص على الأقل، في هجوم مسلح شنه مسلحو جبهة بودولاند الديمقراطية الوطنية الانفصالية على مناطق "باكسا" و"كوكراجهار".

من جانب أخر، اعتقلت الشرطة الهندية 12 شخصاً بتهمة صلتهم بالهجوم الذي نُفذ ضد المسلمين، إضافة إلى توقيف 8 آخرين لتتحقيق معهم، بحسب أخبار انتشرت على قنوات تلفزيونية، في الوقت الذي أعلن فيه الجيش الهندي والقوات الأمنية حظر تجول اعتباراً من صباح اليوم في منطقة باكسا وباقي القرى، إضافة إلى إرسال قوات عسكرية إلى تلك المناطق.

بدورها، أوضحت إدارة ولاية آسام عن منح 5000 دولار لأقرباء كل قتيل جراء الهجوم، فيما من المنتظر أن تقوم حكومة الهند الاتحادية بدفع نفس المبلغ كتعويضات لأقرباء الضحايا.

جدير بالذكر أن متمردين من أقلية "البودو" يخوضون حربًا ضد الحكومة الهندية منذ عشرات السنين، مطالبين بإقامة وطن مستقل عن الهند، في حين يعتبر انفصاليو البودو أن المسلمين، المتحدثين البنغالية والموجودين بكثرة في المنطقة، خطراً على التركيبة السكانية الإقليمية والإثنية، لذلك يتهمونهم بأنهم مهاجرون غير شرعيين استوطنوا تلك الأرض.

يذكر أن المنطقة شهدت اشتباكات بين البودو والمسلمين عام 2012، أسفرت عن مقتل أكثرمن 80 شخصاً ، وإجبار نحو 40 ألف شخص ترك بيوتهم جراء الاشتباكات.

تحديث (1)

 

ارتفع عدد ضحايا الهجمات التي شنّها متشددون قبليون من الطائفة الهندوسية على قرويين مسلمين بولاية آسام شمال شرق الهند إلى 35 قتيلا مع اكتشاف المزيد من الجثث، وفق مصادر الشرطة التي أكدت اعتقال ما لا يقل عن ثلاثين من القبليين المتمردين ومقتل اثنين منهم.

 

عدد المشاهدات 1813

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top