الأمم المتحدة تطالب ميانمار بمنح الجنسية لمسلمي الروهينجيا

17:45 04 مايو 2014 الكاتب :   سامح أبوالحسن
دعا "فيجاي نامبير"، ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في ميانمار، الحكومة هناك بمنح الجنسية لمسلمي الروهينجيا

دعا "فيجاي نامبير"، ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في ميانمار، الحكومة هناك بمنح الجنسية لمسلمي الروهينجيا في ولاية "أراكان" غربي البلاد، وذلك في كلمته التي ألقاها في معهد السلام الدولي بنيويورك.

وأعرب المسؤول الأممي عن قلقه حول وضع المسلمين في البلاد، في ظل قرار الحكومة الجديد باستصدار بطاقات شخصية مؤقتة، من أجل تسجيل المواليد وحرية التنقل في البلاد.

وأشار "نامبير" إلى أنَّ أمن المسلمين في ميانمار مثير للقلق بدون حملهم الجنسية، وهذا يهدد بانهيار مصداقية ميانمار على الساحة الدولية.

يذكر أنَّ حكومة ميانمار أصدرت قانوناً عام 1982م، حرم بموجبه مسلمي الروهينجيا من حق الحصول على الجنسية؛ باعتبارهم مهاجرين قادمين من بنجلاديش.

ويعيش حوالي مليون من هؤلاء المسلمين في مخيمات في ظروف إنسانية سيئة في إقليم آراكان، وتعتبر الأمم المتحدة مسلمي الروهينجيا من الأقليات الدينية المضطهدة.

وخلال العام الماضي، قتل البوذيون آلاف الأشخاص في إقليم آراكان – من المسلمين – كما هُدم وأُحرق مئات من منازل المسلمين ومحلاتهم، ما أجبر حوالي 250 ألفاً منهم على ترك المنطقة.

ويقوم المئات من الروهينجيا سنوياً بترك إقليم آراكان، محاولين الهرب إلى الدول المجاورة، باستخدام القوارب.

المصدر: وكالات

 

عدد المشاهدات 1498

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top