زوجة عبد القادرملا الذي أُعدم ببنغلادش: الشهادة كانت أمنيته الوحيدة

10:45 10 مايو 2014 الكاتب :   الأناضول
صلاة الجنازة أقيمت على روح زوجها في 50 دولة

أوضحت "سانوار جاهان" - زوجة مساعد الأمين العام للجماعة الإسلامية في بنغلادش "عبد القادر ملا" الذي أعدمته السلطات - أن "الشهادة كانت الأمنية الوحيدة" لزوجها.

جاء ذلك في تصريح لها لمراسل لأناضول، في مكان يعود لأحد أقربائها - بسبب مراقبة منزلها- حيث أوضحت جاهان (عضو مجلس الشورى للجماعة)؛ أن صلاة الجنازة أقيمت على روح زوجها في 50 دولة، من بينها تركيا، وألمانيا، واليابان، والولايات المتحدة، مضيفة : " نحن فخورون كأسرة، لقد منحه الله ما أراده، لقد استشهد ".

ولفتت جاهان إلى أنها تمكنت من رؤية زوجها بضع مرات في السجن، بحضور عناصر من المخابرات، مشيرة إلى الظروف الصعبة في سجنه، حيث "لم يعطوه حتى مجرد وسادة" متابعة:" كان ينام على الأرض، بقي نحو 3 أشهر هناك، كان يسألنا عن أسرتنا وأقربائنا، في معظم الأوقات، خلال زياراتنا، لم يكن بوسعنا التحدث في الأمور الخاصة".

أما نجل ملا؛ "حسن جميل" البالغ من العمر 34 عاماً، فأوضح أنه التقى والده للمرة الأخيرة في السجن بتاريخ 12 كانون الأول/ديسمبر الماضي، ونقل عنه قوله: " يجب على إخواننا في الجماعة ألا يلجؤوا إلى أعمال العنف انتقاماً لإعدامي "، مشيراً إلى تعرض منزلهم حالياً لمراقبة دائمة من قبل السلطات، وأنه فُصل من عمله بتدخل من الحكومة.

وكانت المحكمة العليا في بنغلاديش رفضت الاستئناف وأيّدت تنفيذ حكم الإعدام الذي جرى تطبيقه بتاريخ 12 كانون الأول/ديسمبر الماضي.

عدد المشاهدات 1365

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top