أفريقيا الوسطى: برنامج تلفزيوني للتهدئة بين المسلمين والنصارى

20:09 20 مايو 2014 الكاتب :   سامح أبوالحسن
ما زالت أعمال العنف تتواصل في "أفريقيا الوسطى"، والتي أجبرت المئات من المسلمين على الهروب وزيادة الشعور بالكراهية تجاه الجيش، وتعرض منظمة "أطباء بلا حدود" للهجوم مما اضطرها لتعليق عملها لمدة أسبوع بعد الهجوم على مستشفى نهاية أبريل الماضي.

ما زالت أعمال العنف تتواصل في "أفريقيا الوسطى"، والتي أجبرت المئات من المسلمين على الهروب وزيادة الشعور بالكراهية تجاه الجيش، وتعرض منظمة "أطباء بلا حدود" للهجوم مما اضطرها لتعليق عملها لمدة أسبوع بعد الهجوم على مستشفى نهاية أبريل الماضي.

وتشهد البلاد صراعات دموية يومياً، ولكن بعض الأصوات تحاول العمل على إحلال السلام والمصالحة الوطنية، فبعد جهود المسؤولين الدينيين نجد سلسلة تلفزيونية تحاول التوفيق بين طوائف الشعب، هذه السلسلة تحت عنوان: "أفريقيا الوسطى في سلام"، وتُظهر شهادات سكان العاصمة "بانجي"، وكذلك تخرج أفلاماً قصيرة، وبالرغم من الصعوبات التي تواجه هذا البرنامج، فإن المنتجين والممثلين والمشاركين في هذا البث يأمُلون في تهدئة التوترات.

ومن جانبه، فقد صرح المنتج "باكوم بابندي"، وهو صحفي مستقل، أن الهدف الرئيس هو إعطاء وقت للحديث بين المسلمين والنصارى لحل الخلافات، وعبر هذا البث نريد أن نثبت أن مخاوف الطرفين واحدة، وإظهار شيء آخر غير أعمال العنف التي تضرب البلاد يومياً.

يُذكر أن المشاركين في هذا البرنامج يواجهون العديد من المخاطر، ومن بين أعضاء الفريق الـ11 يوجد 3 مسلمين يخاطرون بأنفسهم.

وسوف يتم إذاعة هذا البث أو البرنامج الأسبوع الجاري بمشيئة الله.

 

عدد المشاهدات 908

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top