«معركتي الأخيرة».. رسالة إنسانية مؤثرة لمهاتير محمد
مهاتير محمد: "أريد انهاء عمري فى الطاعة والسجود لله"

22:29 26 مايو 2018 الكاتب :  

 رسالة مؤثرة للرئيس مهاتير محمد بعنوان”معركتي الاخيرة:" رأيت حقوق الجيل تسرق من زمرة الجشع التي يقودها الشيطان.. ورسالتي للماليزيين: لا تذكروا إسمي بعد مماتي ..فقط اطلبوا لي رحلة آمنة بإتجاه خالقي"

وأضاف: "أريد انهاء عمري فى الطاعة والسجود لله .. وأُمنيتي الوحيدة ألا يُمدح اسمي بعد مماتي"

وكان نشطاء قد تداولوا رسالة لرئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، بعنوان «المعركة الأخيرة»، قال فيها أنه يريد فقط إنهاء ما تبقي من عمره فى «الطاعة والسجود».

وبحسب الرسالة قال مهاتير محمد صاحب الـ93 عام: «عندما أغلق عيني أرى مواطني تُساء معاملتهم، وأرى حقوق الجيل الصاعد تُسرَق من قبل أيادي الجشع التي يقودها الشيطان»، مضيفاً، أنه ليس من النوع الذي يلتزم الصمت ويجلس مكتوف اليدين، وقال: «أنظر إلى ما يقوم به أولئك من لا إحساس لديهم بالذنب».

وتابع مهاتير، وفق ما ورد فى الرسالة: «يا إلهي، أعرف لماذا أطلت عمري برحمتك وعطفك حتى هذا العمر 93 سنة فمازلت أقف قويًّا وبصحة قادِرًا على التركيز في التفكير وبحيويّة لأُواجه معركتي الأخيرة».

واستطرد رئيس الوزراء الماليزي في رسالته: «أشكرك يا الله وبإذن منك استطعت أن أحمي حقوق الشعب وأن أطيح بالمذنبين، بعد هذا أدعو وأنا قادر أن أغلق عيناي وببال مرتاح، وأن تقابلك روحي يا خالقي بأمان».

  • عنوان تمهيدي: «معركتي الأخيرة».. رسالة إنسانية مؤثرة لمهاتير محمد
عدد المشاهدات 832

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top