طباعة

    أردوغان: سنعقد أول اجتماع لمجلس الوزراء الجديد بعد صلاة الجمعة القادمة بمسجد "حجي بيرم ولي"

21:45 07 يوليو 2018 الكاتب :  

أكّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، عزم بلاده على تطهير كافة المناطق الواقعة شمالي سورية من التنظيمات الإرهابية، بما في ذلك القسم الواقع في شرق نهر الفرات.

وجاءت تصريحات أردوغان هذه في كلمة ألقاها أمام الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية بمقر البرلمان في العاصمة أنقرة.

وأوضح أردوغان أن عزم وإصرار تركيا في مكافحة التنظيمات الإرهابية، دفعت بعض الجهات الدولية التي كانت تدعم الإرهابيين، إلى الجلوس على طاولة الحوار مع أنقرة.

وفيما يخص مكافحة منظمة حزب العمال الكردستاني في شمال العراق، قال أردوغان: إنّ عمليات قوات بلاده في جبال قنديل التي تعتبر معقل المنظمة، مستمرة.

وأضاف أردوغان أنّ هذه العمليات لن تتوقف إلى حين تطهير جبال قنديل وقضاء سنجار من العناصر الإرهابية التي تشكل تهديداً على أمن المنطقة برمتها.

وعلى الصعيد الداخلي، قال أردوغان: لن نقبل أي إملاءات داخلية أو خارجية من شأنها النيل من إرادتنا الوطنية، تركيا الأن تدخل مرحلة جديدة مع أداء اليمين الدستورية الإثنين، وسنقيم مراسم ضخمة في المجمع الرئاسي للبدء بالمهام، بمشاركة رؤساء 22 دولة و17 رئيس وزراء ونواب رؤساء ورؤساء برلمانات.

وأردف: سنعقد أول اجتماع لمجلس الوزراء الجديد يوم الجمعة القادم بعد أداء الصلاة في مسجد "حجي بيرم ولي" (مسجد تاريخي في العاصمة أنقرة).

وأشار الرئيس التركي إلى وجود أعمال وترتيبات كثيرة تنتظر حزبه خلال الفترة القادمة، مشدداً على أن هذه الأعمال تتطلب طاقة ونشاطًا وحيوية وإصرارًا، فضلًا عن الصدق والقدرة على العطاء.

وتابع: ليس لدينا الحق في إضاعة حتى لحظة واحدة، وعلينا أن نتعاون ونعمل كثيرًا ونسعى جاهدين لنكسب احترام شعبنا.

وأعرب عن شكره لجميع المواطنين الذين صوّتوا في الانتخابات الأخيرة، لصالح "تحالف الشعب" (يضم حزبي العدالة والتنمية والحركة القومية).

وقال الرئيس التركي: إنه سيعلن عن طاقم الإدارة الجديدة للبلاد الساعة التاسعة من مساء الإثنين (18:00 ت.ج)، كأول رئيس في نظام الحكم الجديد، وذلك من أجل المباشرة في العمل على الفور.

وأوضح أنه سيدير البلاد بالتعاون مع النواب في البرلمان، والوزراء في المجمع الرئاسي، والزملاء في مقر حزب العدالة والتنمية، لإطلاق عهد جديد وإنهاء النظام القديم الذي كان يعيق التقدم ويفتح المجال أمام الأزمات والفوضى والتدخلات بشكل دائم.

وحذّر الرئيس التركي أعضاء حزبه من "الأنانية"، مشدّداً على ضرورة التركيز على الأهداف بعقل مشترك وجماعي لتحقيق النتائج المرجوة.

من جهة أخرى، قال أردوغان: إنه سيجري يوم الثلاثاء أول زيارة خارجية له، إلى أذربيجان وجمهورية قبرص التركية، ليوم واحد.

وأكّد أنه سيتوجه يوم الأربعاء إلى العاصمة البلجيكية بروكسل، لتمثيل تركيا في قمة لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، تستمر يومين.

ولفت إلى أن هدفهم هو تعزيز قوة تركيا والنهوض بها عبر الوحدة والإرادة والصدق والشجاعة.

موضوعات ذات صلة