طباعة

    تويتر يستجيب لتركيا ويغلق حسابات مشينة

08:29 23 مارس 2014 الكاتب :   جمال الشرقاوي
أغلق موقع التواصل الاجتماعي 'تويتر' حسابات كانت رئاسة هيئة الاتصالات السلكية واللاسلكية التركية قد تقدمت بطلبات لإغلاقها، استناداً إلى أحكام قضائية بهذا الصدد، وفقا لما نشرته وكالة "الأناضول" التركية.

أغلق موقع التواصل الاجتماعي 'تويتر' حسابات كانت رئاسة هيئة الاتصالات السلكية واللاسلكية التركية قد تقدمت بطلبات لإغلاقها، استناداً إلى أحكام قضائية بهذا الصدد، وفقا لما نشرته وكالة "الأناضول" التركية.

وشمل الإغلاق حساباً عرض صور مستهجنة لمواطنة كانت تقدمت بشكوى للمحكمة، التي أصدرت حكماً بإزالة المحتوى المسيء من الموقع وأبلغت هيئة الاتصالات بالقرار، فقامت على إثرها الهيئة بإرسال مضمون الحكم إلى مسؤولي "تويتر" لكنهم تجاهلوه، ما اضطر الهيئة 'بحكم مسؤولياتها القانونية' لفرض قيود على الدخول للموقع عبر مزودات الانترنت التركية، وإصدار بيان أوضحت فيه أن الإجراء المتخذ هو احترازي، وإلغاؤه مرهون باستجابة القائمين على تويتر لحكم المحكمة.

يذكر أن محامي موقع تويتر 'جوننج جوركايناك' التقى أمس الأول الجمعة 21 مارس 2014م مسؤولين في هيئة الاتصالات التركية بخصوص قرار المحكمة المذكور.

وكانت منسقية الدبلوماسية العامة لرئاسة الوزراء بتركيا قد أعلنت في بيان أمس السبت أن إجراءات عرقلة الوصول إلى موقع التواصل الاجتماعي 'تويتر' ليست بدعة تركية، بل سبق وإن قامت بلدان كفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة بإجراءات احترازية ضد التغريدات والمشاركات غير القانونية المنتهكة لحقوق الأفراد والمهددة للأمن القومي لتلك البلدان.

وأضاف بيان المنسقية أن الإجراء الاحترازي الذي اتخذ ضد "تويتر" جاء بعد أن تجاهل القائمين عليه مئات الأحكام القضائية، تطالبها بحذف محتويات تنتهك الخصوصية والحقوق الشخصية، لذلك لجأت 'رئاسة هيئة الاتصالات السلكية واللاسلكية'  إلى عرقلة الوصول للموقع بمقتضى القانون 5651 الناظم لعمليات النشر على الانترنت والمتضمن بنود مختصة بمكافحة الجرائم المرتكبة في الوسط الافتراضي.

 

 

عدد المشاهدات 887