رحيل الشيخ عبيد المقبالي عن عمر ناهز 127 عاماً قضاها معلماً للقرآن في سلطنة عمان

15:25 25 مارس 2019 الكاتب :   سيف الدين باكير

توفي، أمس الأحد، الشيخ عبيد بن محمد المقبالي في سلطنة عُمان، عن عمر ناهز 127 عاماً.

وأكدت وسائل إعلام عُمانية، وفاة الشيخ عبيد المقبالي من قرية العبلة بولاية عبري في سلطنة عُمان بعد حياة قضاها في خدمة كتاب الله تعالى تعلماً وتعليماً، وتلاوة وحفظاً.

وكتبت صحيفة "الوطن" العُمانية قائلة: رحل أمس عن عالمنا المعلم عبيد بن محمد المقبالي من قرية العبلة بولاية عبري الذي ناهز الـ127 عاماً قضاها معلماً وحافظاً لكتاب الله عز وجل ومؤذناً وإماماً للصلاة، وقد قام المغفور له بإذن الله تعالى ومنذ صغره بتلقين الأبناء تعاليم وحفظ كتاب الله ببلدة العبلة، إضافة إلى الأعمال الزراعية وحراثة الأرض، وعرف عنه أنه كان مداوماً على تلاوة القرآن الكريم وملازماً للمسجد ويؤم الناس في كل الصلوات بالبلدة.

وتضيف الصحيفة: كان الراحل قد شارك في مسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم الخامسة والعشرين كأكبر متسابق سنًا.

ونعت الجمعية العُمانية للعناية بالقرآن الكريم الشيخ عبيد المقبالي، وقالت عبر حسابها على "تويتر": تنعى الجمعية العمانية للعناية بالقرآن الكريم، الوالد المغفور له بإذن الله عبيد بن محمد المقبالي الذي وافته المنية عن عمر تجاوز 125 عاماً، التي قضاها في خدمة كتاب الله تعالى تعلماً وتعليماً، وتلاوة وحفظاً وجزاه الله عنا خير الجزاء.

كما نعى نشطاء عُمانيون الشيخ عبيد المقبالي على "تويتر"، إذ كتب المحامي تركي المعمري: "الوالد عبيد بن محمد المقبالي ولاية عبري يرحل بعمر الـ125 عاماً إلى جنة الخلد بإذن الله لم يمنعه شيء من المداومة على قراءة القرآن الكريم وحفظ كتاب الله عليه رحمة الله".

وغردت صفحة "أدب عُمان" أمس: فقدت عُمان اليوم أحد أنوارها المُشعّة بكتاب الله حفظاً وتلاوةً وفاة الوالد عبيد بن محمد المقبالي الذي تجاوز عمره 125 عاماً من قرية العبلة بولاية عبري.

عدد المشاهدات 586

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top