من جامع الأزهر.. جوتيريس يستشهد بآيتين وحديث

14:33 03 أبريل 2019 الكاتب :   وكالات

استشهد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريس، بآيتين من القرآن الكريم وحديث شريف للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، فيما اعتبره "أجمل ما قيل عن حماية اللاجئين في العالم".

جاء ذلك في كلمة ألقاها عقب لقائه شيخ الأزهر أحمد الطيب، أمس الثلاثاء، بالقاهرة، تطرق خلالها إلى مجزرة المسجدين بنيوزيلندا في مارس الماضي.

واستهل جوتيريس كلمته التي ألقاها من جامع الأزهر، بتحية "السلام عليكم" نطقها بالعربية، وقال: إنه أتى ليعبّر عن احترامه للإسلام، وتضامنه مع المسلمين في هذه الأوقات العصيبة.

ثم تطرق إلى ما وصفه "الهجوم الإرهابي على مسجدين في مدينة كرايس تشيرش بنيوزيلندا، الذي حصد أرواح 50 مصليًا من مختلف الأعمار".

وقال في هذا الشأن: "على مر الأسابيع تعرفنا على قصص ملهمة عن الضحايا، وقرأنا عن أشخاص فقدوا حياتهم وهم ينقذون الآخرين".

وأضاف: "سمعنا أيضًا كلمات زوج غمره الحزن لفقدان زوجته (في الهجوم) لكنه رغم ذلك أظهر العفو والصفح لأنه كما قال الإسلام علّمه ذلك".

واستشهد الأمين العام للأمم المتحدة بآية من القرآن الكريم من سورة "فصلت" تقول: (وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ).

وأشاد جوتيريس بـ"التضامن والحب والدعم" الذي قدمه الشعب النيوزيلندي والجاليات المسلمة لضحايا هجوم المسجدين.

وقال في هذا الشأن: "هذه هي الروح التي أعرفها متأصلة بعمق في الإسلام؛ دين الحب، والرأفة، والتسامح، والرحمة".

وأضاف: "عندما كنت مفوّضاً سامياً لشؤون اللاجئين، شهدت سخاء الدول المسلمة التي فتحت حدودها للناس الذين يعانون من المحن، في عالم تغلق فيه الكثير من الحدود للأسف".

وتابع قائلًا: "وهذا يتوافق مع ما أعتبره أجمل ما قيل عن حماية اللاجئين في تاريخ العالم، الذي ورد في سورة "التوبة" من القرآن الكريم، الآية السادسة"، ويشير الأمين العام بكلامه إلى قوله تعالى: (وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّىٰ يَسْمَعَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَعْلَمُون).

وقال: إن هذه الآية نزلت على النبي محمد صلى الله عليه وسلم قبل صدور اتفاقية حماية اللاجئين عام 1951 بأكثر من 14 قرناً.

ودعا جوتيريس أيضًا لأن "نقف جنبًا إلى جنب ونحمي بعضنا البعض في الأوقات العصيبة هذه أوقات الانقسام".

واستشهد أيضًا بحديث للنبي محمد الذي يقول: "لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه".

وحث على مواجهة الشخصيات الدينية والسياسية التي تستغل الاختلافات، وقال: إنه بدلاً من التركيز على خلافاتنا، دعونا نركز على ما يوحدنا.

يذكر أن جوتيريس وصل القاهرة أول أمس الإثنين، ضمن جولة شرق أوسطية غير محددة المدة.

وأقدم إرهابي مسلح على تنفيذ هجوم دموي في 15 مارس الماضي مستهدفًا مسجدَين في مدينة "كرايست تشيرش" النيوزيلندية؛ ما أسفر عن مقتل 50 مصليا، وإصابة 50 آخرين، وهو ما أثار إدانات واسعة حول العالم.

عدد المشاهدات 247

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top