جامبيا تعتمد "العربية" لغة رسمية تمهيداً لإعلانها جمهورية إسلامية

09:23 29 مارس 2014 الكاتب :   جمال الشرقاوي
أعلن الرئيس الجامبي "يحيى جامي بات" أن جامبيا ستتوقف عن استخدام اللغة الإنجليزية بصفتها لغة رسمية؛ لأنها "إرث استعماري"، وقرر اعتماده اللغة العربية لغة رسمية في البلاد

أعلن الرئيس الجامبي "يحيى جامي بات" أن جامبيا ستتوقف عن استخدام اللغة الإنجليزية بصفتها لغة رسمية؛ لأنها "إرث استعماري"، وقرر اعتماده اللغة العربية لغة رسمية في البلاد، وقال في خطابه الذي ألقاه باللغة الإنجليزية، "سوف نتحدث لغتنا الخاصة".

وأضاف جامي في خطابه قائلاً: "لم يهتم البريطانيون بالتعليم وهذا يعني أنهم لم يمارسوا الحكم الرشيد، كل ما فعلوه هو النهب والنهب والنهب".

وتعد الإنجليزية هي اللغة الأساسية للتعليم في جامبيا، لكن جامي قال: إنه لم يعد هناك مبرر للإبقاء عليها.

ويتحدث سكان جامبيا، البالغ عددهم 1.9 مليون نسمة، عدة لغات أفريقية، منها: الماندينجو، والفولا (لغة الفلان)، والولوف؛ وهي اللغة الأوسع انتشاراً في السنغال المجاورة.

وقالت صحيفة "بريس آفريك": إن القرار جاء بعد أيام على قراره إنهاء العمل باللغة الإنجليزية، وخروج جامبيا من مجموعة "الكومنولث". 

وأوضحت الصحيفة أن هذه الخطوة تأتي في إطار التوجه الجديد للرئيس جامي، حيث أصبح يتقرب من الدول العربية والإسلامية. 

وأضافت أن الرئيس الجامبي يسعى إلى تحويل بلاده لما يشبه المملكة تحت اسم "جمهورية جامبيا الإسلامية"، وسيحمل هو لقب "الملك".

وأشارت إلى أن من شأن تلك الخطوات أن تزيد من حدة الغضب البريطاني والغربي عليها، خاصة في ظل الأوضاع الاقتصادية المتردية التي تعانيها البلاد. 

يذكر أن الحرف العربي كان حاضراً في بعض رموز السيادة الوطنية مثل العملة الجامبية.

يشار إلى أن جمهورية جامبيا، إحدى دول غرب أفريقيا، وعاصمتها بانجول، وهي أصغر دولة في البر الرئيس لقارة أفريقيا، ويحدها من الشمال والشرق والجنوب السنغال، ويخترقها نهر جامبيا الذي يصب في المحيط الأطلسي. 

كانت جامبيا محتلة منذ عام 1843م من قبل بريطانيا، ونالت استقلالها عام 1965م؛ كملكية دستورية داخل نطاق "الكومنولث" البريطاني، واللغة الإنجليزية كانت لغتها الرسمية. 

 

عدد المشاهدات 4189

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top