سعد النشوان

سعد النشوان

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

قالت وزیرة الشؤون الاجتماعیة والعمل وزیرة الدولة للشؤون الاقتصادیة ھند الصبیح: إن عدد مطالبات التعویضات المكتملة عن أضرار الأمطار المستلمة حتى الآن بلغ 761 مطالبة، منھا مطالبات عقاریة ومطالبة خاصة بالمركبات، إلى جانب مطالبات تتعلق بالأثاث.

وأوضحت الصبیح في تصریح صحفي، الیوم السبت، أن استقبال المتضررین من سیول الأمطار یتم بشكل منظم دون ازدحام، وذلك في مقر اللجنة، مشیرة إلى أن اللجنة تعطي الأولویة للكویتیین وللمنازل المتضررة ثم المركبات.

ونفت أن تكون لجنة التعویضات قد أقرت مبالغ مالیة للمتضررین، مشیرة إلى أن ھذه المرحلة ھي مرحلة استقبال الطلبات والتأكد من أنھا مستوفاة لكافة المتطلبات وفقاً للإجراءات القانونیة المتبعة.

وأكدت أن لجنة التعویضات منذ بدأت وھي تقوم باستلام مطالبات عن الأثاث المتضرر من الأمطار بدون فواتیر، مكتفیة بإثبات الضرر من خلال فحص الإفادة التي یتقدم بھا المتضرر أو مستندات أخرى یقوم المتضرر بتقدیمھا.

وبینت الصبیح أن الحكومة تولي قضیة تعویض المتضررین من الأمطار أھمیة كبیرة، وتحرص على تعویض المتضررین بالقیمة المالیة التي تتناسب مع الأضرار التي لحقت بھم.

وأكدت أن لجنة التعویضات لن تظلم أي مواطن تقدم إليها بطلب تعویض، مطمئنة المتضررین بأنھم سیحصلون على التعویض المناسب.

قالت مصادر تركية ومن المعارضة السورية: إن تركيا تعزز مواقعها العسكرية داخل محافظة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة في سورية، في مسعى لردع هجوم حكومي تقول: إنه قد يؤدي لكارثة إنسانية على حدودها.

وحذر الرئيس رجب طيب أردوغان من أن أي هجوم للجيش السوري وحلفائه من الروس والفصائل التي تدعمها إيران على إدلب، التي يسكنها نحو ثلاثة ملايين، سيؤدي لتشريد مئات الآلاف في واحد من آخر معاقل المعارضة في سورية.

اعتقل جيش الاحتلال الصهيوني 8 مواطنين فلسطينيين في الضفة الغربية خلال ساعات الليلة الماضية.

وقال الجيش الصهيوني في بيان، اليوم الإثنين: إنه تم اعتقال الفلسطينيين بزعم "الضلوع بنشاطات إرهابية شعبية".

وأضاف: تمت إحالتهم للتحقيق من قبل قوات الأمن.

وعادة ما تتم الاعتقالات من المنازل الفلسطينية خلال ساعات ما بعد منتصف الليل.

ووفق إحصائيات رسمية صدرت عن هيئة شؤون الأسرى (تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية)، فقد وصل عدد المعتقلين الفلسطينيين لـ6500 معتقل بينهم 350 طفلاً و62 معتقلة و6 نواب بالمجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان) و500 معتقل إداري (معتقلون بلا تهمة) و1800 مريض بينهم 700 بحاجة لتدخل طبي عاجل.

وينفذ الصهاينة حملات اعتقال ليلية في الضفة الغربية.

 

"الأناضول" بتصرف.

أعلنت وزارة التجارة والصناعة إصدار 522 شهادة منشأ للصادرات الوطنية للدول العربية والأجنبية بقيمة 8.8 مليون دينار كويتي (نحو 28.9 مليون دولار أمريكي)، وإنجاز 2241 معاملة خاصة بالعلامات التجارية بلغت قيمتها 246 ألف دينار (نحو 810 آلاف دولار).

وقالت التجارة في بيان لـ"وكالة الأنباء الكويتية" (كونا)، اليوم الثلاثاء: إن قطاع المنظمات الدولية والتجارة الخارجية أصدر 66 شهادة منشأ للصادرات الوطنية للدول الأجنبية، و456 للدول العربية خلال شهر يوليو الماضي.

وأضافت أن عدد الشهادات الصادرة للدول الآسيوية بلغت 412 بقيمة 4.1 مليون دينار (نحو 13 مليون دولار)، في حين أصدرت 51 شهادة للدول الأفريقية بقيمة 1.2 مليون دينار (نحو 3.9 مليون دولار) و58 شهادة للدول الأوروبية بقيمة 3.5 مليون دينار (نحو 11.5 مليون دولار) وشهادة واحدة لأستراليا.

وذكرت أن المواد المصدرة شملت أكياساً ورقية وعلب كرتون فارغة وقنان زجاجية وحبيبات بلاستيكية ومواد غذائية وعصائر ومثلجات وحلويات والأصواف والألياف الزجاجية وغير ذلك.

أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية انطلاق جائزة جديدة بعنوان "جائزة تميز الإمام في مواجهة التطرف"؛ بهدف منح جائزة سنوية للإمام أو الخطيب الذي يقدم مبادرة تحمل طابع الإبداع والابتكار في مجال مواجهة التطرف والغلو.

وقال وكيل وزارة الأوقاف المهندس فريد أسد عمادي في تصريح صحفي بهذه المناسبة: هذه الجائزة الجديدة تأتي استمراراً لما تقوم به وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية من جهد متميز في مواجهة التطرف من خلال تحفيز الأئمة والخطباء في مساجد دولة الكويت على الإبداع والابتكار وتطوير قدراتهم لإنتاج مبادرات جديدة ومشاريع مبتكرة لمواجهة التطرف وتعزيز الوسطية.

وأضاف: أطلقنا هذه الجائزة تعزيزاً لدور المسجد الذي هو محور حركة الحياة والتوجيه لمجتمعاتنا، وهو نقطة ارتكاز للفكر الوسطي المعتدل، ولذلك نحن في الوزارة نعمل جاهدين إلى ترشيد الخطاب الديني من خلال  المسجد وإلى تعزيز الدور التوجيهي والدعوي للمساجد حسب رؤية الوزارة "الريادة عالمياً في العمل الإسلامي"، وكذلك الاستخدام الأمثل لتوجيه أنشطة المساجد نحو نشر الفكر الوسطي المعتدل والاستفادة من خطبة الجمعة والدروس والخواطر الدينية بها لتوجيه المجتمع نحو الفكر المتزن ومحاربة التطرف والغلو.

وبين العمادي أن الجائزة تهدف أيضاً إلى تطوير البيئة الداخلية في مجال العمل الدعوي؛ مما ينعكس على تحسين الأداء، مشيراً إلى تشكيل لجنة من ذوي الخبرة والاختصاص في مجال مواجهة التطرف والغلو لتقييم الأعمال المشاركة في الجائزة من حيث التميز والإبداع وإسهامها في تطوير أساليب ووسائل تعزيز الوسطية ومواجهة التطرف والغلو.

وانطلاقاً من قيم الوزارة وتفعيل الشراكة فقد تم التنسيق مع الأمانة العامة للأوقاف بخصوص دعم الجائزة، وقد قامت مشكورة برصد جوائز مادية قيمة للفائزين بمراكز الجائزة.

وختم وكيل وزارة الأوقاف تصريحه داعياً أئمة وخطباء مساجد دولة الكويت للمشاركة في الجائزة والتنافس على التميز الدعوي لتعزيز الوسطية ومواجهة الغلو والتشدد.

الأربعاء, 01 أغسطس 2018 13:19

الفايز: ضبط 20 صهريج مياه عادمة

قال وزير البيئة نايف الفايز لصحيفة "الرأي" الأردنية: إن الوزارة حولت منذ مطلع العام الحالي 392 منشأة صناعية وزراعية وحرفية وخدمية ومركبات نقل سماد عضوي غير معالج إلى النائب العام لمخالفتهم التشريعات البيئية.

وقال الفايز في تصريح صحفي، أمس الثلاثاء: إنه تم ضبط 20 صهريج مياه عادمة منذ تطبيق نظام التتبع الإلكتروني مطلع الشهر الماضي، وجرى تحويلها إلى الحكام الإداريين في المحافظات لإجراء المقتضى القانوني لقيامها بطرح حمولاتها بشكل عشوائي بين الأحياء السكنية ومجاري الأودية.

وأضاف وزير البيئة أنه تم مخاطبة إدارة ترخيص السواقين والمركبات بعدم تجديد ترخيص أي صهريج لم يعمل على تركيب جهاز التتبع الإلكتروني اعتباراً من الأول من الشهر الحالي، مشيراً إلى أن الوزارة تتحمل تكاليف الجهاز والتركيب واستدامته، موضحاً أنه حتى الآن تم شمول 360 صهريجاً بنظام التتبع الإلكتروني في مختلف محافظات المملكة.

وقال الفايز: إنه تم الطلب من الإدارة الملكية لحماية البيئة بتكثيف الرقابة على الصهاريج لإلزامها بتركيب جهاز التتبع الإلكتروني لضمان تفريغ حمولاتها في الأماكن المخصصة.

قال وزير النفط بخيت الرشيدي: أن لدول مجلس التعاون الخليجي خيارات أخرى في حال إقدام إيران على إغلاق مضيق هرمز في وجه الملاحة الدولية، وبين أن هناك خطط طوارئ لهذا الحدث.

وقال الرشيدي في تصريح لـ"رويترز": إنه لم يُطلب من الكويت زيادة إنتاج الخام لتعويض فاقد إمدادات النفط الإيراني الناجم عن العقوبات الأمريكية على طهران.

وقال: إن ما يهم الكويت هو استقرار أسواق الخام، موضحاً أن الكويت لديها القدرة على توفير كميات النفط التي تحتاجها السوق.

وأوضح الرشيدي أنه متفائل جداً بعودة الإنتاج في المنطقة المقسومة ما بين الكويت والسعودية.

أعلن رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان أنه سيشارك في قمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) المرتقبة في 11-12 يوليو الحالي بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

وأفادت مصادر بالرئاسة التركية أن أردوغان سيرأس وفد بلاده، خلال القمة التي ستعقد على مستوى رؤساء الدول والحكومات بمناسبة افتتاح المقر الجديد للحلف.

ومن المنتظر أن يلتقي خلال زيارته إلى بروكسل بكل من الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، والفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي، فضلاً عن إجراء لقاءات ثنائية مع عدد من الزعماء على هامش القمة.

هذا ومن المقرر أن تتركز المباحثات على الدعم المقدم من قبل بعض دول حلف "الناتو" للـ "YPG" ذراع "PKK" في سورية.

نقل موقع وزارة الخارجية القطرية عن المتحدث الرسمي باسم الخارجية أن هناك حراكاً دبلوماسياً يسير في اتجاه لقاء خليجي في سبتمبر المقبل، وقد شهدت الأيام القليلة الماضية حراكاً دبلوماسياً كويتياً.

ففي بداية شهر رمضان المبارك، قام نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد بجولة مكوكية لدول مجلس التعاون الخليجي لتسليم الزعماء رسائل خطية من سمو أمير البلاد، حفظه الله ورعاه، وكذلك قام رئيس وزراء مملكة البحرين بزيارة لدولة الكويت، وبعدها قام أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بزيارة الكويت، وقام وزير الخارجية القطري الأسبوع الماضي بزيارة إلى البلاد اجتمع فيها بسمو أمير البلاد.

أكد حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه أن دولة الكويت ستواصل مساعيها للخروج بقرار في مجلس الأمن ينص في مجمله على توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الشقيق من الممارسات القمعية التي يتعرض لها في تعبيره السلمي عن مطالبه.

وقال سمو أمير البلاد في كلمته أمام القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي في مدينة إسطنبول التركية، اليوم الجمعة: إن دولة الكويت ستواصل مساعيها الداعمة للأشقاء الفلسطينيين في تقرير حقهم المشروع بإقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية بموجب ما نصت عليه قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية ومبدأ حل الدولتين.

وشدد سموه على أن القرار الأحادي بافتتاح السفارة الأمريكية في مدينة القدس الشريف الذي يطمس الهوية الفلسطينية لتغيير الوضع التاريخي القائم ويستهدف تهويد المدينة المقدسة وإخلال تركيبتها السكانية وتغيير هويتها الدينية والتاريخية باعتبارها مدينة لكل الأديان السماوية يشكل خرقاً صارخاً لقرارات مجلس الأمن وتقويضاً لعمية السلام في الشرق الأوسط.

وفيما يلي نص الكلمة:

"بسم الله الرحمن الرحيم الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

فخامة الأخ الرئيس رجب طيب أردوغان رئيس جمهورية تركيا الصديقة رئيس الدورة الرابعة عشر لمؤتمر القمة لمنظمة التعاون الإسلامي أصحاب الجلالة والفخامة والسمو معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين أصحاب المعالي والسعادة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يسرني بداية أن أهنئكم بمناسبة شهر رمضان المبارك داعيا الله سبحانه وتعالى أن يعيد هذه المناسبة علينا بالخير واليمن والبركات كما يسرني أن أعرب عن خالص الشكر والتقدير لفخامة الأخ رجب طيب أردوغان وإلى حكومة وشعب تركيا الصديقة على ما لمسناه من حفاوة في الاستقبال وكرم ضيافة وسرعة الإعداد والدعوة الكريمة لهذا الاجتماع الطارئ لمنظمة التعاون الإسلامي كما أتقدم بخالص الشكر والتقدير إلى أخي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على دعوة المملكة العربية السعودية الشقيقة لعقد دورة طارئة يوم أمس الخميس لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري لبحث تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة والتي تعكس حرص المملكة ودورها الرائد والقيادي في التصدي لما يواجهه عالمنا العربي والإسلامي.

أصحاب الجلالة والفخامة والسمو لقد تابعنا ببالغ الألم والأسى خلال الأيام القليلة الماضية استخدام جيش الاحتلال الإسرائيلي المتعمد للقوة المفرطة ضد أشقائنا الأبرياء أبناء الشعب الفلسطيني والتي راح ضحيتها العشرات من القتلى وآلاف الجرحى.

إن هذه الأحداث تزامنت مع مراسم افتتاح السفارة الأمريكية في مدينة القدس الشريف ذلك القرار الأحادي الذي يطمس الهوية الفلسطينية لتغيير الوضع التاريخي القائم والذي يستهدف تهويد المدينة المقدسة وإخلال بتركيبتها السكانية وتغييرا لهويتها الدينية والتاريخية باعتبارها مدينة لكل الأديان السماوية حيث لا يمكن ضمها بالقوة بقرارات أحادية وإنما تخضع للتفاوض بين الأطراف المعنية كما أن ذلك القرار يشكل خرقاً صارخاً لقرارات مجلس الأمن وتقويضاً لعملية السلام في الشرق الأوسط.

سنواصل مساعينا للخروج بقرار أممي يوفر الحماية الدولية للشعب الفلسطيني إسطنبول، إننا إزاء هذه التطورات المأساوية نتوجه بالتساؤل للعالم أجمع لماذا تستمر معاناة الشعب الفلسطيني؟ ولماذا نتجاهل ولا ننفذ قرارات مجلس الأمن التي اتخذت؟ ولماذا يقف المجتمع الدولي عاجزاً عن حل هذه القضية؟ ولماذا يبقى الضحية قاتلاً في عرف "إسرائيل"؟ ولماذا تتمكن "إسرائيل" دائماً من الإفلات من العقاب؟ ولماذا كل هذه الأرواح تزهق وهذه الدماء تسال أمام الصمت المطبق للضمير العالمي؟ ونقول للعالم أيضاً: إننا عندما نثير هذه التساؤلات فذلك لأننا ندرك أن عواقب ذلك وخيمة وستقود لبؤر للتوتر وبيئة حاضنة للعنف والتهديد وعدم الاستقرار.

أصحاب الجلالة والفخامة والسمو ما زلنا نعيش أزمة في قيمنا ومبادئنا عندما نواجه أحداثاً مأساوية في العديد من بقاع العالم لاسيما في الأراضي الفلسطينية المحتلة وفي سورية واليمن وميانمار وغيرها من بقاع الأرض تعتصر معها قلوبنا ألماً ففي هذه المناطق نشهد امتهاناً لحقوق الإنسان ومعاناة إنسانية طاحنة ونتخذ قرارات في مجلس الأمن وفي إطار الشرعية الدولية لا ترى طريقها إلى التنفيذ لتتضاعف معها حالة الإحباط واليأس التي نعيشها جراء ذلك وتدعونا إلى التفكير في مراجعة آليات عملنا وعلى كافة المستويات لتجاوز ما نعانيه من أزمة حقيقية في القيم والمبادئ ولعل قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس بشكل أحادي وتداعياته وما يمثله من تحد صارخ لكل أتباع الديانات السماوية في العالم لدليل ساطع على حجم أزمة القيم والأخلاق التي نعايشها.

أصحاب الجلالة والفخامة والسمو لقد سعينا من خلال عضويتنا غير الدائمة في مجلس الأمن لإصدار بيان يدين الانتهاكات "الإسرائيلية" ومحاسبة مرتكبيها ولكن المجلس وبكل أسف فشل في إصداره وتجري حاليا المشاورات حول مشروع قرار تقدمنا به بشأن الوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة ينص على توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

وفي الوقت الذي يقف فيه أعضاء مجلس الأمن حداداً على أرواح الشهداء تعبيراً عن إحساسهم بحجم المأساة وعمق المعاناة إلا أن المجلس في نفس الوقت يقف عاجزا عن تقديم العون للمدنيين العزل في بيان شجب أو قرار إدانة وهو ما يجسد خيبة الأمل والإحباط في تحقيق ما نتطلع له من دور فاعل ومؤثر لمجلس الأمن ورغم ذلك ستواصل بلادي مساعيها للخروج بقرار ينص في مجمله على توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الشقيق من الممارسات القمعية التي يتعرضون لها في تعبيرهم السلمي لمطالبهم كما ستواصل بلادي مساعيها الداعمة للأشقاء الفلسطينيين في تقرير حقهم المشروع بإقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية بموجب ما نصت عليه قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية ومبدأ حل الدولتين.

وفي الختام أجدد الشكر لكم جميعا متمنياً لاجتماعنا اليوم كل التوفيق والسداد.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته".

الصفحة 1 من 25
  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top