سعد النشوان

سعد النشوان

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

أدانت دولة قطر بشدة استخدام قوات الاحتلال "الإسرائيلية" الرصاص الحي في مواجهة تظاهرات سلمية بقطاع غزة في ذكرى "يوم الأرض"؛ ما أدى إلى سقوط عدد من الشهداء ومئات الجرحى من الفلسطينيين.

واعتبرت وزارة الخارجية القطرية في بيان لها التصعيد العسكري "الإسرائيلي" الخطير انتهاكاً صارخاً للمواثيق والقوانين الدولية.

وطالب البيان المجتمع الدولي ومجلس الأمن بتحمل مسؤولياته ولجم آلة الحرب "الإسرائيلية" وسياسة العقاب الجماعي التي تتبعها القوات "الإسرائيلية" المحتلة ضد الشعب الفلسطيني وتوفير الحماية للمدنيين الأبرياء.

وجدد التأكيد على موقف دولة قطر الثابت والدائم في دعم القضية الفلسطينية وصمود الشعب الفلسطيني الشقيق بما يضمن إقامة دولته المستقلة على حدود 1967م وعاصمتها القدس الشرقية.

يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة مغلقة الساعة 22:30 بتوقيت جرينتش بطلب من دولة الكويت على خلفية استشهاد 15 فلسطينياً في غزة برصاص العدو الصهيوني.

وكانت دولة ‏الكويت العضو العربي في مجلس الأمن بمقعد غير دائم لمدة عامين بدأت في يناير 2018م قد تقدمت بطلب لعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لبحث الوضع في الأراضي الفلسطينية بعد الأحداث الدموية التي جرت يوم الجمعة في غزة بمناسبة يوم الأرض والذي نتج عنها أكثر من 15 شهيداً ومئات الجرحى.

من جانبه، شكر ‏وزير الخارجية الفلسطيني الكويت لتقديم الطلب العاجل لعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن.

صرح مصدر مسؤول في وزارة الخارجية بأن دولة الكويت قد تابعت بألم بالغ أنباء الاعتداءات الوحشية على المتظاهرين العزل في الأراضي الفلسطينية المحتلة التي تقوم بها سلطة الاحتلال الصهيوني، متحدية بذلك قرارات الشرعية الدولية ومنتهكة كافة القواعد والأعراف الدولية، ومقوضة لكافة جهود السلام في المنطقة.

وقال المصدر: إن دولة الكويت وانطلاقاً من مسؤولياتها حيال قضايا أمتها العربية والإسلامية ومن خلال عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن، فقد بادرت وعلى الفور بدعوة لعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن لمناقشة هذه الاعتداءات "الإسرائيلية" المتواصلة على المتظاهرين العزل، والاستخدام المفرط لسلطة الاحتلال للقوة والتصعيد في الأوضاع الذي تشهده الأراضي الفلسطينية المحتلة ‏وأدت إلى استشهاد 15 وإصابة 1200 جريح وفق ما أعلن عنه الأشقاء الفلسطينيون.

واستطرد المصدر بأن الكويت تدعم وبشدة المطالب المشروعة للرئيس الفلسطيني بضرورة توفير حماية دولية للشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة، مجدداً إدانة دولة الكويت وشجبها ‏لتلك الأعمال الإجرامية، مطالباً مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته التاريخية في حفظ الأمن والسلم الدوليين، والتصدي وبشكل فوري لممارسات القمع "الإسرائيلية" ويضع حداً لها، حسب "كونا".

 

لليوم الثاني على التوالي واصل ملتقى العمل الاجتماعي الخامس والذي تقيمه جمعية الإصلاح الاجتماعي في فندق الميلينيوم تحت رعاية وزيرة الشئون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة للشئون الاقتصادية هند الصبيح فعالياته.

وافتتحت برامج اليوم الثاني والختامي للملتقى بثلاث ورش عمل وهي تطبيق قوانين التأثير في المجال الاجتماعي للدكتور أيوب الأيوب، وكذلك ورشة الخطوات الخمس في حملات تسويق القيم والمبادئ في المجتمع للدكتور جابر المنيفي، وكذلك ورشة آليات التسويق الإجتماعي في صناعة الهوية وبناء الصورة الذهنية - تجارب وأدوات للأستاذ سعد العتيبي، وكذلك ورشة بعنوان التأثير في شبكات التواصل والتسويق الإلكتروني بما يخدم رسالة المؤسسة ورؤيتها للأستاذ هاني المنيعي. 

وقد شهدت الدورات حضور لافت من أعضاء الملتقى، وعرضت دراسة ميدانية حول الصورة الذهنية لجمعية الإصلاح الاجتماعي لدى الكويتيين وهي دراسة استطلاعية أقامها مركرالآراء الخليجية لاستطلاعات الرأي والإحصاء. وضم الاستطلاع عدة محاور، الرضا عن جمعية الإصلاح وتفاعل الجمعية مع القضايا المجتمعية. 

وأوضح الدكتور سامر أبو رمان مدير مركز الآراء الخليجية لاستطلاعات الرأي طريقة الدراسة التي اعتمدت على المقابلات الشخصية والاستبيانات للكويتيين من عمر 17 عاماً فما فوق وبعد شرح مفصل من أبو رمان أعلن أنه وبحسب الإحصائيات التي عملت فإن نسبة رضا المجتمع الكويتي عن جمعية الإصلاح في المجتمع الكويتي تبلغ بصفة عامة 72 % من عينة الشريحة راضية عن عمل جمعية الإصلاح الاجتماعي.

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top