سعد النشوان

سعد النشوان

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

قال رئيس المكتب السياسي السابق لحركة "حماس"، خالد مشعل في مقابله مع قناة "الجزيرة": إن ما جرى اليوم (أمس الجمعة) خطوة مهمة مبشرة، والأمة ستمضي في مسار يصل بالأمريكيين إلى إلغاء قرارهم.

وأوضح مشعل أن القوى الفلسطينية والمجموع الوطني اتخذ خطوات مبكرة تعاظمت اليوم وأعلنوا انتفاضة شاملة، لكن هذا بالتأكيد لا يكفي.

وبين ما هو المطلوب من الفلسطينيين؛ أولاً: تعزيز الصف الوطني الداخلي وإنجاز المصالحة دون عوائق وترتيب البيت الفلسطيني، ثانياً: انتهاج إستراتيجية وطنية نضالية موحدة، تتضمن الانتفاضة الشاملة والمقاومة بكل أشكالها.

ثالثاً: إدارة القرار السياسي والتحرك السياسي إدارةً مشتركة.

وبين مشعل أن الفلسطينيين أعطوا فرصة كبيرة للمجتمع الدولي والمبادرات العربية وكانت النتيجة صفراً كبيراً.

وقال مشعل: إن اليوم القضية متعلقة بالقدس، وليس موضوعاً سياسياً قابلاً للتفاوض، ولا يوجد خيارات أمامنا، وأوضح أن الشعب الفلسطيني أجبر الاحتلال على التراجع سابقاً في معركة بوابات الأقصى رغم الخذلان العربي والدولي.

وأضاف مشعل أن رفض المجتمع الدولي قرار ترمب واستنكاره خطوة جيدة، لكن المطلوب هو الضغط على الإدارة الأمريكية للتراجع عن القرار، لا مطالبتنا بضبط النفس.

وبين مشعل أن هناك تهماً تلقى على دول وعواصم مهمة في المنطقة، ونريد منها أن تعلن عن موقف واضح برفض الموقف الأمريكي ومطالبة الإدارة الأمريكية بالتراجع، والقيام بسلسلة من الخطوات السياسية والاقتصادية والدبلوماسية، وأن تسمح بالغضب في بلادها أن يأخذ مداه حتى نجبر العالم أن يحترمنا ونجبر ترمب أن يتراجع عن خطوته.

وتفاءل مشعل بهبة الشعوب قائلاً: إن الغضب الشعبي ممتاز وبعض الغضب الرسمي الجيد، لكن يجب أن نعطي رسالة للعالم أن الأمة العربية والإسلامية رغم أزماتها فإنها حية تستجيب للتحدي ولا تساوم على القدس.

وطالب مشعل بتحركات عربية قائلاً: نريدها أن تترجم إلى خطوات جادة.

وطالب مشعل الضغط على كل عواصم القرار في العالم لإجبار الإدارة الأمريكية للتراجع عن قرارها، وقادرون على تحقيق هذا الهدف.

وحيا مشعل الشعب الفلسطيني قائلاً: إنه شعب لا ينكسر، وقال: أنا واثق أن عام 2017 سيؤسس إلى مسار يقود إلى إزالة "إسرائيل".

أصدرت رابطة شباب لأجل القدس العالمية -فرع الكويت، والهيئة التنفيذية للاتحاد الوطني لطلبة الكويت بياناً أدانوا فيه بشدة قرار رئيس الولايات المتحدة الأمريكية نقل سفارتها للقدس في فلسطين المحتلة

وهذا نص البيان:

يتابع العالم بأسره -لاسيما العربي والإسلامي- نية الإدارة الأمريكية إقرار نقل سفارتها إلى القدس، وإننا (الموقعين على البيان) نُعلن رفضنا القاطع ونعرب عن غضبنا العارم لهذه الخطوة التآمرية، ونؤكد أنه لا يملك حق تقرير واقع القدس إلا أهلها.

كما نؤكد في بياننا هذا أن:

1- نقل السفارة الأمريكية إلى القدس هدفه ومقصده الأساسي هو منح شرعية دولية للاحتلال الصهيوني لهذه المدينة.

2- هذا القرار يُسرِّع من عجلة تهويد مدينة القدس في كافة الاتجاهات، ويُهدد المقدسات ويمهد لأن يصبح المسجد الأقصى المبارك وكنيسة القيامة وغيرها من المقدسات تحت السيادة الصهيونية المجرمة.

3- هذا القرار يُفضي إلى نزع الحصرية الإسلامية العربية لإدارة المسجد الأقصى المبارك المتمثلة بالمملكة الأردنية الهاشمية، ونقلها إلى السلطات الصهيونية.

4- هذا القرار تعدٍّ على حق تقرير مصير القدس الذي يملكه أهلها الأصليون ولا يُفرض أحادياً من البيت الأبيض.

5- هذا القرار يهدد الكتلة السكانية المقدسية في شرق القدس، مما يعني إفراغ المدينة من أهلها.

6- هذا القرار يتعارض بشكل صريح مع كل قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة و"اليونيسكو" وسائر المجتمع الدولي الذي لا يزال يعتبر المدينة تحت احتلال عسكري، لا يملك الحق الأصيل فيها ولا يملك التصرف بهوية المدينة.

وإننا (الموقعين على هذا البيان) نهيب بأبناء أمتنا العربية والإسلامية ألا يألوا جهداً في الدفاع وتأدية الواجب تجاه مدينة الأنبياء والشهداء، وألا يدخروا طاقةً في الدفاع عن قضية فلسطين وعاصمتها القدس الشريف حتى بلوغ المُنى؛ تحرير كامل الأرض.

رابطة شباب لأجل القدس – الكويت، الاتحاد الوطني لطلبة الكويت الهيئة التنفيذية

 

دعت الإدارة العامة للإطفاء مرتادي البحر من الصيادين والمتنزهين إلى عدم الخروج في رحلات بحرية حالياً لتأثر البلاد بتقلبات جوية، مطالبة إياهم بمتابعة الحالة الجوية للتأكد من استقرار الجو.

وأكدت إدارة العلاقات العامة والإعلام بـ"الإطفاء" في بيان صحفي ضرورة أخذ جميع المواطنين والمقيمين الحيطة والحذر بسبب الأمطار المتفرقة التي تشهدها البلاد، والتواصل معها عند وقوع أي طارئ على هاتف الطوارئ (112).

وأوضحت أن البلاد تتأثر حالياً بأمطار متفرقة تكون رعدية أحياناً مع نشاط للرياح قد تصل سرعتها إلى أكثر من 50 كيلومتراً في الساعة.

وقالت: إن جميع مراكز الإطفاء البرية والبحرية والمطارات اتخذت كل الاستعدادات وتم رفع جهوزيتها لمواجهة أي طارئ متمنية، السلامة للجميع، وأن يحفظ الله وطننا من كل مكروه.

قالت شركة الخطوط الجوية الكويتية، أمس الجمعة: إن عملية نقل المواطنين الكويتيين من لبنان تتم وفق الخطة الموضوعة بالتنسيق مع وزارة الخارجية والجهات المعنية الأخرى.

وأضافت "الكويتية" نقلاً عن حسابها الرسمي في "تويتر": إن جميع المواطنين الموجودين في لبنان سيتم استثناؤهم من رسوم تغيير الحجوزات وغير ذلك من التزامات مالية قد تترتب ‏على السفر إلى الكويت قبل موعدهم المقرر.

وذكرت أنه تم إعطاء التعليمات اللازمة لمسؤولي وموظفي محطة الشركة في بيروت لتقديم التسهيلات كافة والمساعدة في كل ما يحتاج إليه المواطنون دون تأخير، داعية من لديه أي استفسار حول آلية السفر إلى التواصل مع محطة الكويتية في بيروت التي ستكون تحت خدمة كل مواطن.

وأهابت بالمواطنين الموجودين في لبنان إلى المبادرة للتنسيق مع السفارة الكويتية في بيروت أو مكتب الكويتية هنا لإنهاء إجراءات التسجيل للسفر إلى الكويت.

وقالت "الكويتية": إنها ستتوقف اعتباراً من يوم الأحد المقبل عن توفير أي رحلات خاصة بإجلاء المواطنين وستستمر بتشغيل الرحلات من بيروت وإليها بحسب جدول التشغيل الاعتيادي حتى إشعار آخر.

وكانت "الكويتية" أعلنت أمس أنه تم تغيير ‏نوع الطائرة المخصصة لرحلة رقم (501) المتجهة إلى بيروت صباح اليوم الجمعة من نوع "إيرباص 320" بسعة 130 مقعداً إلى نوع "بوينج 777" بسعة 330 مقعداً.

وأوضحت أن هذا التغيير يأتي استناداً إلى بيان وزارة الخارجية "بدعوة المواطنين الكويتيين المتواجدين في لبنان لمغادرته فوراً" وليتسنى نقل الكويتيين من لبنان بالسرعة الممكنة.

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top