سعد النشوان

سعد النشوان

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

قالت شركة الخطوط الجوية الكويتية، أمس الجمعة: إن عملية نقل المواطنين الكويتيين من لبنان تتم وفق الخطة الموضوعة بالتنسيق مع وزارة الخارجية والجهات المعنية الأخرى.

وأضافت "الكويتية" نقلاً عن حسابها الرسمي في "تويتر": إن جميع المواطنين الموجودين في لبنان سيتم استثناؤهم من رسوم تغيير الحجوزات وغير ذلك من التزامات مالية قد تترتب ‏على السفر إلى الكويت قبل موعدهم المقرر.

وذكرت أنه تم إعطاء التعليمات اللازمة لمسؤولي وموظفي محطة الشركة في بيروت لتقديم التسهيلات كافة والمساعدة في كل ما يحتاج إليه المواطنون دون تأخير، داعية من لديه أي استفسار حول آلية السفر إلى التواصل مع محطة الكويتية في بيروت التي ستكون تحت خدمة كل مواطن.

وأهابت بالمواطنين الموجودين في لبنان إلى المبادرة للتنسيق مع السفارة الكويتية في بيروت أو مكتب الكويتية هنا لإنهاء إجراءات التسجيل للسفر إلى الكويت.

وقالت "الكويتية": إنها ستتوقف اعتباراً من يوم الأحد المقبل عن توفير أي رحلات خاصة بإجلاء المواطنين وستستمر بتشغيل الرحلات من بيروت وإليها بحسب جدول التشغيل الاعتيادي حتى إشعار آخر.

وكانت "الكويتية" أعلنت أمس أنه تم تغيير ‏نوع الطائرة المخصصة لرحلة رقم (501) المتجهة إلى بيروت صباح اليوم الجمعة من نوع "إيرباص 320" بسعة 130 مقعداً إلى نوع "بوينج 777" بسعة 330 مقعداً.

وأوضحت أن هذا التغيير يأتي استناداً إلى بيان وزارة الخارجية "بدعوة المواطنين الكويتيين المتواجدين في لبنان لمغادرته فوراً" وليتسنى نقل الكويتيين من لبنان بالسرعة الممكنة.

الأربعاء, 08 نوفمبر 2017 15:15

"البلدية" تنفي عقوبة "بياع الرقي"

نفت بلدية الكويت، اليوم الأربعاء، ما تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي عن قيامها بتطبيق عقوبة 100 ألف دينار والسجن 6 سنوات للباعة المتجولين.

كان مستخدمو مواقع وسائل التواصل الاجتماعي تداولوا أخباراً تفيد تطبيق البلدية عقوبة 100 ألف دينار مع السجن 6 سنوات بحق الباعة المتجولين.

الإثنين, 06 نوفمبر 2017 17:37

الجبير : نحتفظ بحق الرد على إيران

 

قال وزير خارجية المملكة العربية السعودية عادل الجبير إن بلاده تحتفظ بحق الرد على التصرفات العدائية ضدها من قبل إيران.

وقال الجبير في حسابه الرسمي على موقع "تويتر" في معرض تعليقه على إطلاق الحوثيين صاروخاً على الرياض السبت الماضي، المملكة تحتفظ بحق الرد بالشكل والوقت المناسبين على تصرفات النظام الإيراني العدائية، وتؤكد بأن لا تسامح مع الإرهاب ورعاته".

وأضاف الجبير: "الإرهاب الإيراني يستمر في ترويع الآمنين وقتل الأطفال وانتهاك القانون الدولي، وكل يوم يتضح بأن ميليشيا الحوثي أداة إرهابية لتدمير اليمن".

 

قال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بالمملكة العربية السعودية: إن رجلي أمن استشهدا، السبت، إثر تعرض نقطة حراسة خارجية تابعة للحرس الملكي بجدة لإطلاق نار.

وقال المتحدث في تصريح صحفي: إنه عند الساعة الثالثة وخمسة وعشرين دقيقة من فجر السبت تعرضت نقطة حراسة خارجية تابعة للحرس الملكي الموجودة أمام البوابة الغربية لقصر "السلام" بمدينة جدة لإطلاق نار من شخص ترجل من سيارة كان يقودها، موضحاً أنه تم التعامل معه على الفور من قبل رجال الحرس الملكي وفق ما يقتضيه الموقف مما نتج عنه مقتله بنفس مكانه في الحال.

وأضاف أن هذا "العمل الجبان" نتج عنه كذلك استشهاد كل من وكيل رقيب حماد المطيري، والجندي أول عبدالله السبيعي، وإصابة كل من العريف وليد شامي، والجندي أول أحمد القرني، والجندي أول عبدالله السبيعي حيث يتلقون حالياً العلاج اللازم.

وأفاد المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأنه قد اتضح من إجراءات التثبت من هوية ذلك الشخص بأنه يدعى منصور العامري (سعودي الجنسية) ويبلغ من العمر 28 عاماً وضبط بحوزته بالإضافة للسلاح الرشاش من نوع كلاشنكوف ثلاث قنابل حارقة "مالتوف" لافتاً إلى أن الجهات الأمنية لا تزال تباشر تحقيقاتها وسيتم الإعلان عما يستجد لاحقاً.

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top