سعد النشوان

سعد النشوان

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية انطلاق جائزة جديدة بعنوان "جائزة تميز الإمام في مواجهة التطرف"؛ بهدف منح جائزة سنوية للإمام أو الخطيب الذي يقدم مبادرة تحمل طابع الإبداع والابتكار في مجال مواجهة التطرف والغلو.

وقال وكيل وزارة الأوقاف المهندس فريد أسد عمادي في تصريح صحفي بهذه المناسبة: هذه الجائزة الجديدة تأتي استمراراً لما تقوم به وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية من جهد متميز في مواجهة التطرف من خلال تحفيز الأئمة والخطباء في مساجد دولة الكويت على الإبداع والابتكار وتطوير قدراتهم لإنتاج مبادرات جديدة ومشاريع مبتكرة لمواجهة التطرف وتعزيز الوسطية.

وأضاف: أطلقنا هذه الجائزة تعزيزاً لدور المسجد الذي هو محور حركة الحياة والتوجيه لمجتمعاتنا، وهو نقطة ارتكاز للفكر الوسطي المعتدل، ولذلك نحن في الوزارة نعمل جاهدين إلى ترشيد الخطاب الديني من خلال  المسجد وإلى تعزيز الدور التوجيهي والدعوي للمساجد حسب رؤية الوزارة "الريادة عالمياً في العمل الإسلامي"، وكذلك الاستخدام الأمثل لتوجيه أنشطة المساجد نحو نشر الفكر الوسطي المعتدل والاستفادة من خطبة الجمعة والدروس والخواطر الدينية بها لتوجيه المجتمع نحو الفكر المتزن ومحاربة التطرف والغلو.

وبين العمادي أن الجائزة تهدف أيضاً إلى تطوير البيئة الداخلية في مجال العمل الدعوي؛ مما ينعكس على تحسين الأداء، مشيراً إلى تشكيل لجنة من ذوي الخبرة والاختصاص في مجال مواجهة التطرف والغلو لتقييم الأعمال المشاركة في الجائزة من حيث التميز والإبداع وإسهامها في تطوير أساليب ووسائل تعزيز الوسطية ومواجهة التطرف والغلو.

وانطلاقاً من قيم الوزارة وتفعيل الشراكة فقد تم التنسيق مع الأمانة العامة للأوقاف بخصوص دعم الجائزة، وقد قامت مشكورة برصد جوائز مادية قيمة للفائزين بمراكز الجائزة.

وختم وكيل وزارة الأوقاف تصريحه داعياً أئمة وخطباء مساجد دولة الكويت للمشاركة في الجائزة والتنافس على التميز الدعوي لتعزيز الوسطية ومواجهة الغلو والتشدد.

الأربعاء, 01 أغسطس 2018 13:19

الفايز: ضبط 20 صهريج مياه عادمة

قال وزير البيئة نايف الفايز لصحيفة "الرأي" الأردنية: إن الوزارة حولت منذ مطلع العام الحالي 392 منشأة صناعية وزراعية وحرفية وخدمية ومركبات نقل سماد عضوي غير معالج إلى النائب العام لمخالفتهم التشريعات البيئية.

وقال الفايز في تصريح صحفي، أمس الثلاثاء: إنه تم ضبط 20 صهريج مياه عادمة منذ تطبيق نظام التتبع الإلكتروني مطلع الشهر الماضي، وجرى تحويلها إلى الحكام الإداريين في المحافظات لإجراء المقتضى القانوني لقيامها بطرح حمولاتها بشكل عشوائي بين الأحياء السكنية ومجاري الأودية.

وأضاف وزير البيئة أنه تم مخاطبة إدارة ترخيص السواقين والمركبات بعدم تجديد ترخيص أي صهريج لم يعمل على تركيب جهاز التتبع الإلكتروني اعتباراً من الأول من الشهر الحالي، مشيراً إلى أن الوزارة تتحمل تكاليف الجهاز والتركيب واستدامته، موضحاً أنه حتى الآن تم شمول 360 صهريجاً بنظام التتبع الإلكتروني في مختلف محافظات المملكة.

وقال الفايز: إنه تم الطلب من الإدارة الملكية لحماية البيئة بتكثيف الرقابة على الصهاريج لإلزامها بتركيب جهاز التتبع الإلكتروني لضمان تفريغ حمولاتها في الأماكن المخصصة.

قال وزير النفط بخيت الرشيدي: أن لدول مجلس التعاون الخليجي خيارات أخرى في حال إقدام إيران على إغلاق مضيق هرمز في وجه الملاحة الدولية، وبين أن هناك خطط طوارئ لهذا الحدث.

وقال الرشيدي في تصريح لـ"رويترز": إنه لم يُطلب من الكويت زيادة إنتاج الخام لتعويض فاقد إمدادات النفط الإيراني الناجم عن العقوبات الأمريكية على طهران.

وقال: إن ما يهم الكويت هو استقرار أسواق الخام، موضحاً أن الكويت لديها القدرة على توفير كميات النفط التي تحتاجها السوق.

وأوضح الرشيدي أنه متفائل جداً بعودة الإنتاج في المنطقة المقسومة ما بين الكويت والسعودية.

أعلن رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان أنه سيشارك في قمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) المرتقبة في 11-12 يوليو الحالي بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

وأفادت مصادر بالرئاسة التركية أن أردوغان سيرأس وفد بلاده، خلال القمة التي ستعقد على مستوى رؤساء الدول والحكومات بمناسبة افتتاح المقر الجديد للحلف.

ومن المنتظر أن يلتقي خلال زيارته إلى بروكسل بكل من الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، والفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي، فضلاً عن إجراء لقاءات ثنائية مع عدد من الزعماء على هامش القمة.

هذا ومن المقرر أن تتركز المباحثات على الدعم المقدم من قبل بعض دول حلف "الناتو" للـ "YPG" ذراع "PKK" في سورية.

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top