سعد النشوان

سعد النشوان

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

بعث أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ببرقية إلى أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة، أعرب فيها سموه عن استنكار دولة الكويت وإدانتها الشديدة لحادث إطلاق النار الإرهابي الذي وقع في حي المسورة بمحافظة القطيف وأسفر عن مقتل شخصين وإصابة آخرين، مؤكداً سموه وقوف دولة الكويت التام مع المملكة العربية السعودية الشقيقة وتأييدها لكل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها، مجدداً سموه موقف دولة الكويت الرافض للإرهاب بكافة أشكاله وصوره ووقوفها مع المجتمع الدولي للقضاء عليه، كما ضمنها سموه خالص تعازيه وصادق مواساته بضحايا هذا الحادث الإرهابي، سائلاً المولى تعالى أن يتغمدهما بواسع رحمته ومغفرته وأن يمن على المصابين بسرعة الشفاء والعافية، وأن يحفظ المملكة العربية السعودية وشعبها الشقيق من كل سوء ومكروه.

اكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح  اهتمام القيادة العسكرية بالارتقاء بمستوى اداء الجيش الكويتي ليكون على أتم الاستعداد لحماية أمن واستقرار البلاد.
وقالت وزارة الدفاع في بيان صحافي ان الشيخ محمد الخالد قام بزيارة تفقدية الى هيئة الحرس الأميري استمع خلالها الى شرح مفصل حول المهام المنوطة بها الى جانب تفقده لسير عمل وحدات الهيئة في موقعها الميداني.
وذكرت انه كان في استقبال الشيخ محمد معاون رئيس الأركان لهيئة الاستخبارات والأمن اللواء الركن عبدالرحمن عيد الهدهود ورئيس هيئة الحرس الاميري العميد الركن فهد عبدالرحمن الزيد وعدد من كبار ضباط هيئة الحرس الأميري

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الخميس، أنه سيقوم في وقت لاحق من مايو الجاري بأول رحلة خارجية له منذ وصوله إلى البيت الأبيض، تشمل زيارة السعودية وإسرائيل والفاتيكان.
وأوضح ترامب أن زيارته إلى الرياض "ستؤسس مرحلة جديدة في مكافحة الإرهاب".

قال وزير العدل وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة  الدكتور فالح العزب:  إن حكم المحكمة الدستورية فيما يخص الطعون الانتخابية يؤكد سلامة قرارات الحكومة وموافقتها صحيح القانون.
وأضاف الوزير العزب في تصريح للصحافيين في مجلس الأمة بمناسبة صدور حكم المحكمة الدستورية بشأن الطعون الانتخابية (أمة 2016) أن "ما صدر اليوم هو تأكيد على أن قرارات الحكومة في المراسيم سواء في الدعوة إلى الانتخابات أو حل المجلس السابق هي سليمة".
وأوضح أن "حكم المحكمة الدستورية هو الفصل على اعتبار انها تقف على مسافة متساوية مع كل السلطات" مستطردا أنه "بعد صدور هذا الحكم فإن العملية الانتخابية حصنت ولم يتبق إلا إدخال نائب محل الآخر".
وردا على سؤال حول تأثير الحكم على التعاون بين السلطتين أجاب "ستهدأ الأمور فالكل يعلم تماما أنه كان في السابق لدى البعض ريبة حول إبطال المجلس من عدمه".
وذكر أن العلاقة بين السلطتين كانت تشوبها بعض الشد والجذب "وبعد صدور الحكم استقرت الأجواء فكلا السلطتين لديها أدواتها في اتزان المعادلة" مشيرا إلى أن السلطتين ستتجهان بطريق واحد لإنجاز وتحقيق مصلحة الوطن والمواطن.
وكانت المحكمة الدستورية قد أعلنت في وقت سابق صباح اليوم فوز فراج العربيد بعضوية مجلس الأمة 2016 وبطلان عضوية مرزوق الخليفة ورفض باقي الطعون الانتخابية المقدمة إليها

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top