سعد النشوان

سعد النشوان

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عقد، مساء أمس السبت، في محافظة الجهراء، برعاية محافظ الجهراء الفريق م. فهد الأمير مؤتمر الكويت الأول للأمن الاجتماعي وذلك بعنوان "دور الشريعة في تحقيق الأمن الاجتماعي"، وذلك في مقر القصر الأحمر في الجهراء.

وقد بدأ المؤتمر بكلمة لمدير الأمن الاجتماعي لمحافظة الجهراء د. عبدالله العوضي نيابة عن محافظ الجهراء قال فيها: إن مركز الجهراء للأمن الاجتماعي هو أول جهاز في الكويت يعنى بالأمن الاجتماعي من المنظور الإسلامي على مستوى الإنسان أولاً؛ ويجيب على تساؤلات: هل الإنسان يمثل مرتكزاً؟ والمستوى الزوجي والأسرة؛ هل تملك رؤية للتربية والإدارة وجودة للاهتمام؟ والمؤسسة المدرسية؛ هل تمتلك هذه المؤسسة رؤية للعمل في المحافظة؟

وبيَّن أن من أهداف هذا المركز تحقيق التعايش بين المواطن والوافد، وتعزيز الوحدة الوطنية، وتفعيل العلاقة الإيجابية مع ولي الأمر، وتأسيس مركز الرؤية الهادفة، وكذلك تنمية الثقافة القانونية، وكذلك إعادة تشكيل الذات البشرية العاملة.

وقال د. العوضي: إن هذا المؤتمر هو الأول من نوعه للخروج بنتائج إيجابية للمجتمع الكويتي ككل وللمجتمع الجهراوي خاصة.

وتقدم العوضي بالشكر إلى العلماء والمؤسسات الرسمية والشعبية المشاركة في المؤتمر، وكذلك بالشكر للمحافظ على جهوده.

وقال أ.د. عجيل النشمي، العميد الأسبق لكلية الشريعة بجامعة الكويت: إن الشريعة هي الأمن بذاته، وليست دوراً من الأدوار؛ ولذلك فالله تعالى يقول: (فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ {3} الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ {4}) (قريش)، والأمن الاجتماعي هو المظلة الكبيرة التي ينضم تحتها كل شيء في المجتمع، وكلما انتشر الظلم توقفت الحضارة.

وبيَّن قول الشيخ أبو حامد الغزالي: "كم من مبدع أوقف إبداعه بسبب الظلم"، واقترح د. النشمي أن يتكرر هذا المؤتمر في كل المحافظات، وأن تشارك فيه كل الكليات المتعلقة في هذه النواحي الاجتماعية.

من جانبه، قال د. محمد الهاجري، ممثل القطاع الشرعي في مركز الأمن الاجتماعي في المحافظة: إن الانحراف في فهم الإسلام هو من أسباب خروج الإرهاب في المجتمع.

وأضاف أن تعزيز القيم من أهداف القطاع الشرعي في المحافظة، وبيَّن أنه سوف يؤسس مركزاً باسم "واعٍ" لحل المشكلات الاجتماعية النفسية والأسرية، وكذلك مركز "شفاء" للرقية الشرعية للقضاء على المشعوذين ومدعي الرقية واستغلال الناس، وكذلك مركز "سمو" لخدمة أبناء المنطقة من المرحلة المتوسطة والثانوية لشغل أوقاتهم بما ينفع بالتعاون مع هيئة الشباب والجمعيات التعاونية، وكذلك مركز "قيم" من خلال النزول إلى الشوارع للدعوة الحسنة في الأسواق بالتعاون مع وزارة الشؤون والأوقاف والداخلية.

ثم تم عرض فيلم إرشادي عن مشاريع عن القطاع الشرعي في مركز الأمن الاجتماعي، وبدأت ورش العمل حول دور الشريعة في تحقيق الأمن الاجتماعي.

الأربعاء, 29 مارس 2017 10:25

رفع الحصانة عن الحربش

وافق مجلس الأمة في جلسته العادية التكميلية قبل قليل على طلب النيابة العامة رفع الحصانة النيابية عن النائب د. جمعان الحربش.

ووافق المجلس على طلب النيابة العامة رفع الحصانة عن النائب الحربش في قضية "حصر نيابة شؤون الإعلام – جنح المباحث الإلكترونية"، حيث وافق 28 عضواً من أصل 37 عضواً على الطلب.

أعلن النائب أسامة الشاهين أنه تقدّم بسؤال برلماني إلى وزير الأشغال العامة عبد الرحمن المطوع عن أسباب غرق الشوارع والساحات والأنفاق عقب الأمطار الأخيرة.

وقال الشاهين في سؤاله :ما أسباب فيضان المياه في الشوارع والأنفاق يوم 24/3/2017؟، وما خطط الوزارة التنفيذية لتلافي هذه الكارثة مستقبلاً؟ واستفسر الشاهين عن الإجراءات التأديبية (تحقيق/تأديب/ وقف عن العمل) التي اتخذت، سواء بحق عاملين في الوزارة أو القطاع الخاص، وطالب بتزويده بقائمة عقود مقاولات (إنشاء/صيانة/إنجاز/تنفيذ/توسعة/تنظيف مناهيل... إلخ) الخاصة بالشوارع والطرقات والجسور والأنفاق خلال السنوات من 2007 حتى يومنا هذا، مبين بها اسم الشركة وقيمة العقد الفعليّة ومدته الفعليّة وموقع الأعمال الفعلي.

قالت وكيلة وزارة الدولة لشؤون الشباب الكويتية الشيخة الزين الصباح: إن دولة الكويت تتمتع بعدة مقومات تمكّنها من إحداث تنمية سياحية فعلية أبرزها انخفاض الرسوم والضرائب وارتفاع مستويات الأمن والسلامة.

وأكدت الشيخة الزين الصباح في كلمة خلال افتتاح الملتقى الأول للسياحة والشباب، حرص وزارة الشباب على دعم وتشجيع المبادرات الشبابية باعتبارهم الثروة الحقيقية للبلاد، إذ يمثلون نحو 72 % من إجمالي عدد السكان.

وأضافت: إن هذا الملتقى يحتم على المسؤولين الإسراع في دعم وتشجيع الفرص التي تعزز من آمال الشباب لاسيما أصحاب الأفكار المبتكرة منهم ما يمنحهم فرصة ترجمة تلك الأفكار وإنشاء وتطوير مؤسسات تنسجم مع تخصصاتهم وطموحاتهم.

وأوضحت أن اختيار جامعة الدول العربية لدولة الكويت (عاصمة للشباب عام 2017) أتى تقديراً لاهتمام الكويت بالشباب وجعلهم في مقدمة اهتماماتها، ونظراً لمواكبتها إستراتيجية الأمم المتحدة لتمكين الشباب في التنمية المستدامة 2030.

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top