سعد النشوان

سعد النشوان

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
الأحد, 09 أبريل 2017 20:00

الأردن يحتج على إيران

استدعت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين ، السفير الإيراني لدى المملكةالأردنية  وأبلغته احتجاجا شديد اللهجة على التصريحات المرفوضة والمدانة للناطق باسم وزارة الخارجية الإيراني بحق المملكة وقيادتها، والتي تعكس محاولة فاشلة لتشويه الدور المحوري الذي تقوم بها المملكة في تحقيق الأمن والاستقرار الإقليميين ومحاربة الاٍرهاب وضلاليته والتصدي لمحاولة بث الفتنة ورفض المتاجرة بالقضايا العربية وبمعاناة الشعوب العربية. 

وأكدت الوزارة ضرورة التزام ايران علاقة حسن الجوار مع الدول العربية وعدم التدخل في شؤونها واحترام المواثيق والأعراف الدولية في تصرفاتها وتوجهاتها إزاء الدول العربية.

أعرب الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي، عن سعادته للمشاركة في المؤتمر الدولي لدعم مستقبل سورية والإقليم الذي يستضيفه الاتحاد الأوروبي.

وقال الشيخ صباح الخالد في تصريحات لـ"وكالة الأنباء الكويتية" (كونا)، و"تلفزيون دولة الكويت"، بعد انتهاء المؤتمر، مساء أمس الأربعاء: إن هذا المؤتمر يعتبر الخامس لدعم سورية بعد ثلاثة مؤتمرات استضافتها دولة الكويت في الأعوام 2013 و2014 و2015م، بالإضافة إلى مؤتمر عقد العام الماضي في العاصمة البريطانية لندن.

وأضاف: لقد استضفنا أول مؤتمر في عام 2013م، وذلك بعد ثلاث سنوات من بدء الأزمة السورية، وكنا نأمل أن يكون هذا المؤتمر الأول والأخير، ولكن للأسف فإن الأمور في سورية تتجه إلى التعقيد.

وأوضح الشيخ صباح الخالد أن الوضع المتدهور في سورية يتطلب من المجتمع الدولي أن يتخذ موقفاً قوياً وموحداً لاسيما في مجلس الأمن الدولي لدعم الوصول إلى حل سلمي ودائم للأزمة السورية، وتوفير الاحتياجات الإنسانية للشعب السوري ومساعدة الدول التي تستضيف اللاجئين.

وحول المؤتمر قال: إن توجه المؤتمر مختلف عن المؤتمرات التي سبقته، وذلك بالتركيز على الجهود للوصول إلى حل سياسي للأزمة السورية، والتأكيد على دعم اللاجئين السوريين والدول التي تستضيفهم.

ولفت الشيخ صباح الخالد إلى أن دولة الكويت ترأست مع النرويج الجلسات المسائية لهذا المؤتمر والتي ركزت بصورة خاصة على المساعدات الإنسانية.

وأشار إلى أن 82 دولة ومنظمة دولية شاركت في هذا المؤتمر الذي استمر يوماً واحداً.

وجه النائب ثامر السويط سؤالاً إلى وزير النفط وزير الكهرباء والماء عصام المرزوق، طالب فيه بإفادته عن وجود خطة لوزارة الكهرباء والماء لمواجهة فصل الصيف الذي شهد انقطاعات متكررة للتيار الكهربائي خلال السنوات الماضية على بعض المناطق، وهل هناك خطة للوزارة لمواجهة الأحمال الكهربائية المتوقعة خلال فصل الصيف؟

واستفسر السويط عن عدد الأحمال الكهربائية التي تحتاجها الدولة يوميا؟ وكم عدد الإنتاج اليومي لمحطات الطاقة الكهربائية؟ وطالب بمعرفة المخزون الإستراتيجي للماء في الكويت، وإلى متى سيكفي هذا المخزون في حالة الطوارئ قياساً بدرجة الصرف اليومية؟

وطالب عدد مراحل تعقيم المياه التي يمر بها الماء عند تحليته في محطات التحلية؟ وهل تعقيم المياه يمضي حسب الاشتراطات العالمية؟ واستفسر عن خطة الوزارة الفعلية لزيادة إنتاج الكهرباء والماء خلال السنوات الخمس المقبلة، وهل ستكفي لمشاريع الإسكان المزمع تنفيذها في المطلاع وجنوب سعد العبدالله والمناطق الجديدة؟

قال الإعلامي سعد العجمي على حسابه بـ"تويتر": "تشرفت اليوم بالسلام على صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد حفظه الله، وقدمت له شكري وامتناني على بادرته الإنسانية تجاهي".

يذكر أن العجمي عاد إلى الكويت الأسبوع الماضي بناء على توجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه بعد أن أُبعد عن البلاد منذ أكثر من سنتين.

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top