سامح ابو الحسن

سامح ابو الحسن

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

أعلن النائب عبد الله فهاد توجيهه سؤالًا برلمانيًّا إلى وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزير الدولة لشؤون البلدية فهد الشعلة، وإلى وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الخدمات خالد الروضان حول ما أثير عن أكبر عملية سرقة للرمال والصلبوخ من ثلاثة مواقع تابعة لأملاك الدولة.

وقال فهاد في سؤاله وزير البلدية: نشرت إحدى الصحف المحلية في عددها الصادر في تاريخ 11 مارس 2019 خبرًا تحت عنوان (سرقة رمال وصلبوخ بملايين الدنانير) كشفت خلاله عن أكبر عملية سرقة للرمال والصلبوخ في البلاد بعد اكتشاف الأجهزة الرقابية في البلدية عن هذه السرقة من خلال استغلال (3) مواقف من أراضي أملاك الدولة في منطقتي الصبية والسالمي بتراخيص مخالفة، لذا أطلب تزويدي وإفادتي بالآتي:

1- ما الإجراءات التي اتخذتها بلدية الكويت حيال هذا الموضوع؟ مع تزويدي بجميع المستندات المتعلقة بذلك.

2- ما اسم الشركات المستفيدة من تلك المشاريع؟ ونسخة من العقود والتراخيص التي منحتها بلدية الكويت تلك الشركات.

أعلن النائب عبد الله فهاد توجيهه سؤالًا برلمانيًّا حول ما أثير عن سرقة رمال وصلبوخ بملايين الدنانير من ثلاثة مواقع تابعة لأملاك الدولة.

وطلب فهاد من وزيرالتجارة إفادته بما يلي:

1- ما دور الهيئة العامة للصناعة بشأن إصدار ومراقبة التراخيص الممنوحة للشركات المتورطة في هذه القضية؟

2- هل (الدركال) المستخدم في هذه المواقع مرخص؟ وهل أصدرت التراخيص خلال فترة عمل المشروع؟

3- هل نسقتم مع بلدية الكويت بخصوص هذا الموضوع؟ يرجى تزويدي بجميع المستندات إن وجدت.

يفتتح وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية فهد علي زايد الشعلة مهرجان ثقافة أسرة - معرض الكتاب الإسلامي الذي تنظمه جمعية الإصلاح الاجتماعي في دورته الجديدة رقم 44 السبت 23 مارس في تمام الساعة الخامسة مساء ويستمر المعرض حتى 30 مارس في قاعة 4 بأرض المعارض بمنطقة مشرف يوميا من 9 إلى 1 ظهرا ومن 4:30 إلى 10 مساء .

و قال مدير المعرض عبدالمنعم الفيلكاوي في تصريح صحفي بهذه المناسبة : الدورة ال44 للمعرض ستقام هذا العام تحت شعار (ثقافة أسرة) وبمشاركة عدد من دور النشر والمكتبات من داخل الكويت وخارجها وعدد من الجهات الحكومية والجمعيات الخيرية الكويتية .

وأضاف الفيلكاوي : حرصت إدارة المعرض على جذب أكبر عدد من المشاركين في المعرض انسجاما مع استراتيجيتها في اثراء المعرض بالمطبوعات المرئية والمسموعة والمقروءة وجعلها متاحة أمام الجميع.

وأوضح أن جمعية الإصلاح ارتأت تفعيل أنشطة المعرض وزيادتها واثراءها ايمانا منها بضرورة العمل على تثقيف أفراد الاسرة تحت سقف واحد من خلال توفير جميع المطبوعات المقروءة والمكتوبة في المعرض بالإضافة الى تنظيم محاضرات توعوية وثقافية وتخصيص أيام لاستقبال طلبة المدارس والجامعات.

من جانبه قال مدير العلاقات العامة والإعلام بجمعية الإصلاح عبد الرحمن عبد الله الشطي: إن الخطة الإعلامية لمهرجان (ثقافة أسرة) هذا العام توجه اهتماما خاصا لجمهور وسائل التواصل الاجتماعي من خلال عدد من الفعاليات الإليكترونية التي ستنطلق مصاحبة للمعرض مشيرا إلى أن جديد المعرض هذا العام تدشين منصة الراسخون الإلكترونية للعلوم الشرعية.

وأضاف الشطي : جمعية الإصلاح الاجتماعي أول مؤسسة كويتية تقيم معرضا متخصصا للكتاب منذ 44 عاما لتوفير الكتاب المتميز ليكون في متناول يد الجميع حتى يتمكنوا من الاطلاع على جميع معارف وثقافات وأوجه النشاط الانساني بسهولة ويسر ولتكون الكويت منارة للثقافة والعلم مؤكدا على هدف نشر الثقافة والفكر الاسلامي الوسطي وتوفير المعلومات للطالب والباحث بأسهل الطرق وابراز التقنية الحديثة في نشر الثقافة من خلال تعدد المشاركين وتنوع الكتب المعروضة التي تمثل جميع المعارف والثقافات الاسلامية لجميع الانشطة الانسانية .

وختم الشطي بتوجيه الشكر إلى راعي المعرض معالي وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية فهد علي زايد الشعلة والراعي الإعلامي جريدة الأنباء الشكر موصول إلى الرحمة العالمية ونماء للزكاة والتنمية المجتمعية، داعيا الجمهور الكريم من كافة الأعمار إلى زيارة المعرض الذي يعد أحد التظاهرات الثقافية التي تبرز دور الكويت في دعم الثقافة المفيدة ونشر الفكر الاسلامي الصحيح.

أكدت نماء للزكاة والتنمية المجتمعية بجمعية الإصلاح الاجتماعي أنها مازالت تستقبل التبرعات لمشروع "سقيا الماء" بهدف توفير ماء صحي في عبوات مبردة وجاهزة خاصة في حرارة الجو الشديدة، حيث تقوم سيارات متنقلة متخصصة بالانتقال إلى أماكن تجمعات الناس خاصة العمال في الشوارع وفي الأسواق العامة والفعاليات المختلفة في العمل الخيري والإنساني حيث نصل من خلاله إلى الأكثر حاجة في المناطق المختلفة داخل دولة الكويت.

وفي هذا الصدد، قال مدير إدارة شؤون وخدمات المستفيدين في نماء فهد زيد المطيري: إن نماء تسعى إلى تطوير مشروعاتها الخيرية والإنسانية للوصول بالتبرعات إلى مستحقيها، مبيناً أن قيمة السهم في مشروع "سقيا الماء" المتنقل 10 دنانير فقط، وتستطيع أن تسقي بها 500 شخصاً، لافتاً إلى أن نماء تخطط لتوزيع 3 ملايين عبوة مياه خلال العام الجاري.

وأكد المطيري بمناسبة اليوم العالمي للمياة أن نماء للزكاة والتنمية المجتمعية لها العديد من الشراكات في هذه المشروع فلديها شراكات مع وزارة الداخلية والمتمثلة في توفير عبوات الماء في مركز خدمة المواطن، كما لها شراكات مع بلدية الكويت حيث قامت بوضع ثلاجات بها عبوات من المياه في مقابر الصليبخات وصبحان إلى جانب ذلك تقوم بتوزيع المياه على الصائمين في شهر رمضان بولائمها في مشروع إفطار الصائم مبيناً أن هذه الشراكات تعد نقله نوعية في تطوير مشروع "سقيا الماء" بين المؤسسات الحكومية والخيرية داخل دولة الكويت، وتعمل نماء لتوفير العبوات المبردة في أماكن أخرى، مشيراً إلى أن تبريد الأكباد، وإطفاء حرارة الظمآن؛ من أعظم الأبواب التي تقود إلى الجنان إن شاء الله.

وأضاف المطيري أن هذا المشروع يأتي انطلاقاً من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أفضل الصدقة سقيا الماء"، وأوضح المطيري أن سقيا الماء من خير أنواع الإحسان، وذلك لشدة حاجة الناس إلى الماء في فصل الصيف، وعدم استغنائهم عنه، فالإحسان في بذل الماء لمن يحتاج إلى شربه، وتمكينه منه فعل عظيم، وله ثواب جزيل، وقد جعل الله تعالى من الماء كل شيء حي، وقد جاء سعد بن عبادة رضي الله عنه إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله، إن أمي ماتت فأتصدق عنها؟ قال: «نعم»، قلت: فأي الصدقة أفضل؟ قال: «سَقْيُ الْمَاء» (أخرجه أحمد، وأبو داود، وحسنه الألباني)، وقال الإمام القرطبي رحمه الله تعالى مُعَلِّقًا على هذا الحديث: "فدل على أن سَقْي الماء من أعظم القُرُبَات عند الله تعالى" (تفسير القرطبي: 7/215).

ودعا المطيري أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء من المحسنين من أهل الكويت الكرام إلى دعم عمل نماء لكي يتسنى لها تنفيذ هذا المشروع وذلك للتخفيف من معاناة حر وقيظ الصيف الشديد وسقي الناس ماء مبرداً نظيفاً في عبوات جاهزة، مبدياً استعداد نماء إرسال مندوب الخير إلى المتبرع الكريم في أي مكان من خلال خدمة الخط الساخن 1888833.

نظراً للأهمية القصوى التي يحظى بها المياه في حياة الأمم والشعوب في حاضرها ومستقبلها، يحتفل العالم في الثاني والعشرين من مارس كل عام باليوم العالمي للمياه، هذا وقد وضعت جمعية الرحمة العالمية ضمن أهدافها توفير المياه الصالحة للشرب إلى مئات الآلاف حيث نفذت أكثر من 5450 مشروعاً للمياه خلال 2018 في عديد من الدول الأفريقية والآسيوية والعربية والأوروبية، شملت آبارا ارتوازية كبرى، وأخرى سطحية في القرى والمناطق التي تعاني شح المياه وندرتها، وخصوصا في دول القارتين الأفريقية والآسيوية، كما تم توفير المضخات لرفع المياه والخزانات لحفظها، فضلا عن توفير برادات المياه في عدد من الدول.

وفي هذا الصدد، قال الأمين المساعد لشؤون القطاعات في جمعية الرحمة العالمية فهد  محمد الشامري بمناسبة اليوم العالمي للمياه: إن 2.1 مليار شخص في العالم يعيشون دون مياه الشرب المأمونة في المنزل، كما أن هناك مدرسة من كل أربع مدارس ابتدائية تفتقر إلى خدمة مياه الشرب إذ يلجأ التلاميذ إلى مصادر المياه غير المحمية كما أن هناك أكثر من 700 طفل دون سن الخامسة يموتون يومياً بسبب أمراض الإسهال المرتبطة بالمياه غير الآمنة وسوء المرافق الصحية وهناك 700 مليون شخص حول العالم يمكن أن يتعرضون للنزوح بسبب ندرة شديدة في المياه بحلول عام 2030 وذلك بحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية.

وتابع الشامري: انطلاقا من احتلال مسألة المياه مكان الصدارة في خطة التنمية المستدامة الجديدة لعام 2030 للأمم المتحدة، تسعى الرحمة العالمية إلى توفير المياه عبر حفر الآبار الارتوازية والسطحية والبرادات المائية، بل لم يقف الأمر عند هذا الحد، فقد سعت الرحمة العالمية إلى توفير عديد من محطات المياه.

وأشار الشامري إلى أن الرحمة العالمية قامت بحفر 265 بئراً ارتوازياً و5000 بئراً سطحياً وقامت بتوزيع 205 براد مياه خلال عام 2018 مؤكداً على ان جمعية الرحمة العالمية تسعى بشكل حثيث إلى المساهمة في حل مشكلات نقص المياه وندرتها في عدد من الدول، وخصوصا في قارتي آسيا وأفريقيا، باعتبارهما من أكثر المناطق التي تعاني نقص المياه والجفاف، حيث تعاني بعض هذه الدول موجة جفاف قاسية خلال السنوات الماضية لم تشهدها منذ زمن طويل، وفق تقديرات الخبراء، وتعد مشكلة نقص المياه أكبر مشكلة يواجهها أي مجتمع بشري، لذا نفذت الرحمة العالمية تلك المشروعات المهمة لتوفر مياه الشرب والري والتخفيف عن الناس من مشقة الحصول على الماء، من خلال مشاريع المياه المتنوعة التي نفذتها في عدد كبير من البلدان وبالأخص في أفريقيا.

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top