جمال خطاب

جمال خطاب

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، اليوم، موافقة وزارة الخارجية على اتفاقيتين لتسليح للجيش المصري بقيمة 1.2 مليار دولار وتشمل الصفقة بيع 10 طائرات هليكوبتر من طراز أباتشي “آي إتش 64 آي”، إلى جانب 60 ألف طلقة من ذخيرة الدبابات والمعدات ذات الصلة لأسطول الدبابات “إم1 إيه1″، لاستخدامها في التدريب والقتال.

وقالت وكالة التعاون الأمني الدفاعي، التي تدير المبيعات العسكرية الأجنبية، في بيان لها، إن عملية البيع “ستسهم في تحقيق الهدف العسكري لمصر من أجل تحديث قدراتها، وفي الوقت نفسه، تعزيز المزيد من قابلية التشغيل المتبادل بين الولايات المتحدة ومصر وحلفاء اَخرين”.

وأبلغت الوكالة أعضاء الكونجرس من الحزبين بعمليات البيع.والكونجرس لديه القدرة على منع الصفقة خلال 30 يوما فقط من تاريخ هذا الإبلاغ، بحسب وكالة “سبوتنيك” للأخبار.

وقبل أشهر، فازت شركة “لوكهيد مارتن” الأمريكية، بعقد تطوير الطائرات “أباتشي” الهجومية في مصر، وتزويدها بنظام تحديث الرؤية الاستكشافية.

وخلال السنوات الأخيرة، توسعت مصر في إبرام صفقات التسليح مع الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا والصين، بمليارات الدولارات.

وبحسب تصريحات سابقة لقيادات بالكونجرس الأمريكي، يجري تضخيم صفقات التسليح التي تبيعها أمريكا للسعودية وحلفائها العرب لإقناع الرأي العام الأمريكي، بأهمية دعم الحكام  في الشرق الأوسط

في السياق، تبرز التقارير الدولية تراجع قدرات الجيش المصري عالميًّا، رغم كم التسليح والصفقات التي لم تتوقف، حيث تشير الدوائر العسكرية الغربية إلى انهيار قدرات الجيش المصري في سيناء واستخدامه أسلحة قديمة غير حاسمة في صراعه المجهول بسيناء، وضععف القدرات التدريبية على الأسلحة الحديثة.

ففي تصنيف موقع Global Firepower الأمريكي، المتخصص في تصنيف الجيوش في العالم، تراجع مستوى الجيش المصري إلى المركز “12” على مستوى العالم، متراجعا بذلك درجتين، رغم الإنفاق الضخم على صفقات السلاح التي أبرمتها  مصر، خلال السنوات الماضية من أمريكا وروسيا وفرنسا وألمانيا وغيرها.

ورغم تسليح أفرع الجيش بغواصات وطائرات وأسلحة ومعدات وذخيرة، يتراجع تصنيف الجيش المصري على مستوى العالم؟ فلماذا لم تسهم هذه الأموال الضخمة والصفقات المتنوعة في رفع تصنيفه بدلا من تراجعه؟

وكانت مصر تحتل المركز رقم 10 في عام 2017، بعد موجة صفقات أسلحة بمليارات الدولارات من عدة دول، واحتلت أمريكا وروسيا والصين والهند وفرنسا المراكز الخمسة الأوائل، في حين احتلت بريطانيا وكوريا الشمالية واليابان وتركيا وألمانيا المراكز التالية على التوالي.

المرتبة الثالثة عالميًا في شراء السلاح

وقد تحولت مصر إلى أحد أكبر مشتر للسلاح في العالم، خلال السنوات الخمس الماضية، وفق تقرير معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام (سيبري) والمعني بمراقبة حركة بيع وشراء السلاح في العالم، واحتلت المرتبة الثالثة عالميًا بعد الهند والسعودية، والثانية عربيا، بصفقات تقدر بعشرات المليارات من الدولارات من فرنسا وروسيا وألمانيا، رغم أزمتها الاقتصادية.

والمعروف أن الأسلحة الضخمة المكدسة في محازن مصر لا يمكن استعمالها إلا بقرار أمريكي، حيث وقعت مصر في يناير الماضي 2018 على اتفاقية “cismoa” التي تتيح لأمريكا استخدام الجيش المصري والأجواء المصرية وقت الحروب والتهديدات الإقليمية والدولية، ما يمثل خطرًا حقيقيًّا على الأمن القومي المصري من وجهة نظر الخبراء.

تكديــس غــير مســبوق للســلاح

ومنذ يونيو 2013 ، اتجهت مصر لعقد العديد من صفقات السلاح بلغت وفقا لتقديرات متابعين 150 مليار جنيه مصري.

ومن أبرز صفقات السلاح التي أبرمتها مصر منذ 30 يونيو 2018 وحتى الآن والتي جاءت بقيمة 150 مليار جنيه، ما يلي:

أسلــــحة فرنــــــسية

 2014

4 بارجات بحرية من طراز “جويند” بقيمة مليار يويور” 9 مليارات جنيه”.

2015

24 طائرة رافال -فرقاطة -صواريخ 45.7 مليار جنية

2 حاملة طائرات ميسترال -8.2 مليار جنية.

 2016

قمر صناعى للاتصالات العسكرية بقيمة 600 مليون دولار

4 قطع بحرية من طراز جويند بقيمة 550 مليون يورو 

اسلحة القطع البحرية جويند بقيمة 400 مليون يورو 

4 مقاتلات من طراز فالكون 7 أكس بقيمة 300 مليون يويور 

قطعتى مراقبة بحرية من طراز ادرويت "غير محدد القيمة".

12 طائرة رافال أخرى "غير محدد القيمة".

10 طائرات تجارية إيرباص "غير محدد القيمة".

فرقاطة فريك جديدة "غير محدد القيمة".

حاملتى “مسيترال” جديديتن"غير محدد القيمة".

طائرة بدون طيار طراز "باترولر" "غير محدد القيمة".

24 هليكوبتر نقل عسكرى ايرباص "غير محدد القيمة".

12 من الناقلات الجوية العسكرية من طراز اية 400 ام "غير محدد القيمة".

أسلـــــحة روســـــــية

كما قامت بعقد صفقات سلاح مع روسيا

فى عام 2014 

صواريخ اس 300 - مقاتلات ميج 29 -سوخوى 30- وأنظمة دفاع جوي، وصواريخ أخرى بقيمة 3 مليارات دولار” 24 مليار جنيه”.

 في عام  2015

مروحيات - طائرات ميج-انظمة دفاع جوى بقيمة 24.7 مليار جنية.

أسلـــحة بريطـــــانية

 2015 تم شراء مكونات قتالية بقيمة 590 مليون جنيه استرليني.

أسلـــحة ألمــــــانية

 2015: 4 غواصات بقيمة مليار و600 مليون يورو 

مـــن الصـــــــين

طائرة “جى -31 “المقاتلة الشبح “غير محدد القيمة”.

مــن أمـــريـــكا

2 زورق بحرى امبسادور "غير محدد القيمة".

12 طائرة اف 16 "غير محدد القيمة".

19 برجا لدبابات ابرامز "غير محدد القيمة".

الإثنين, 26 نوفمبر 2018 20:28

آسيا هي القارة الأكثر جوعاً

في كل عام ، يسألنا المؤلفون والصحفيون والمدرسون والباحثون وأطفال المدارس والطلاب عن إحصائيات حول الجوع وسوء التغذية.

وللمساعدة في الإجابة على هذه الأسئلة ، قمنا بتجميع قائمة من الحقائق والأرقام المفيدة حول الجوع في العالم.

  • ﻟﯾس ﻟدى ﺣواﻟﻲ 795 ﻣﻟﯾون ﺷﺧص ﻓﻲ اﻟﻌﺎﻟم ﻣﺎ ﯾﮐﻔﻲ ﻣن اﻟﻐذاء ﻟﯾﻘودوا ﺣﯾﺎة ﻧﺷطﺔ ﺻﺣﯾﺔ. هذا حوالي واحد من كل تسعة أشخاص على وجه الأرض.
  • الغالبية العظمى من الجياع في العالم يعيشون في البلدان النامية ، حيث يعاني 12.9 في المائة من السكان من سوء التغذية.
  • آسيا هي القارة الأكثر جوعاً - ثلثي المجموع. انخفضت النسبة المئوية في جنوب آسيا في السنوات الأخيرة ، ولكن في آسيا الغربية زادت بشكل طفيف.
  • أﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﺟﻨﻮب اﻟﺼﺤﺮاء هﻲ اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ذات أﻋﻠﻰ ﻣﻌﺪﻻت اﻧﺘﺸﺎر (ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺴﻜﺎن) ﻣﻦ اﻟﺠﻮع. شخص واحد من بين كل أربعة أشخاص يعاني من نقص التغذية.

يؤدي سوء التغذية إلى ما يقرب من نصف حالات الوفاة (45٪) بين الأطفال دون سن الخامسة - أي 3.1 مليون طفل كل عام.

  • يعاني واحد من كل ستة أطفال - حوالي 100 مليون - في البلدان النامية من نقص الوزن.
  • واحد من كل أربعة أطفال في العالم يعاني من التقزم. في البلدان النامية يمكن أن ترتفع النسبة إلى واحد من كل ثلاثة.
  • إذا حصلت المزارعات اﻟﻨﺴﺎء علي ﻧﻔﺲ ﻓﺮص اﻟﺤﺼﻮل ﻋﻠﻰ اﻟﻤﻮارد ﻣﺜﻞ اﻟﺮﺟﺎل ، ﻓﺈن ﻋﺪد اﻟﺠﻴﺎع ﻓﻲ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﻨﺨﻔﺾ إﻟﻰ ﻣﺎ ﻳﺼﻞ إﻟﻰ 150 ﻣﻠﻴﻮن ﺷﺨﺺ.
  • يحضر 66 مليون طفل في سن الدراسة الابتدائية الفصول جياعا في جميع أنحاء العالم النامي منهم 23 مليون في أفريقيا وحدها.
  • ﻳﺤﺘﺴﺐ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻷﻏﺬﻳﺔ اﻟﻌﺎﻟﻤﻲ أن هﻨﺎك ﺣﺎﺟﺔ إﻟﻰ 3.2 ﻣﻠﻴﺎر دوﻻر أﻣﺮﻳﻜﻲ ﺳﻨﻮﻳﺎً ﻟﻠﻮﺻﻮل إﻟﻰ ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻃﻔﺎل اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺒﻠﻐﻮن ﺳﻦ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻓﻲ ﺳﻦ 66 ﻣﻠﻴﻮن.

المصدر

  في أول دراسة لتقييم تأثير الطاقة في مجال التكنولوجيا الذكية في السيارات ، قال الباحثون في معهد ستيفنز للتكنولوجيا  أنها ستوفر من تكلفة الوقود وحدها: 6.2 مليار دولار.

وقالت ييجانيه هايري وهي استاذة مساعدة في معهد ستيفنز تكمن اعمالها في تقاطع بين الهندسة المدنية والبيئية والسياسة العامة "هذه ليست تكلفة تافهة." "توفر ما بين 60 و 266 دولارًا في جيب كل مالك لسيارة كل عام ، ناهيك عن توفيرات إضافية لكل سائق بسبب حركة مرور أكثر سلاسة ، وعدد أقل من الحوادث والكفاءة في الديناميكية الهوائية لجميع المركبات الأخرى على الطريق".

وفي حين اهتمت العديد من الدراسات بالآثار الاجتماعية للسيارات بدون سائق مع مستويات عالية من الأتمتة ، فهذه هي الدراسة هي الأولى للنظر في تأثير الطاقة على مستويات أقل من الأتمتة والتقنيات الفردية التي يتم إدخالها بالفعل في سياراتنا وفي الشاحنات الصغيرة  والسيارات الرياضة.

ولمعرفة تأثير هذه التقنيات على تكلفة توفير الوقود ، قامت هايري وزملاؤها في ستيفنز، ومن بينهم سعيد فازيبي  بإجراء مراجعة شاملة للأدبيات المتعلقة بتأثيرات الطاقة والسلامة بغرض توفير بيانات دقيقة للتنبؤ بكيفية تأثيرها على استهلاك الوقود على مستوى أمريكا.    

وباستخدام هذه البيانات ، قاموا بتحليل الفوائد والتكاليف المرتبطة بكل تقنية مؤتمتة، والتي تم تصنيفها في ثلاث مجموعات: أنظمة الإنذار (مثل خروج الحارات ، البقع العمياء ، التصادم الأمامي ، كشف حد السرعة ، وتحذيرات المرور) ، وأنظمة التحكم ( أي للتحكم في السرعة التكيفي ، وكبح كشف الاصطدام ، والفرامل النشيطة والتحكم التكيولوجي التكيفي التفاعلي) وأنظمة المعلومات (أي نظام مساعدات وقوف السيارات وتوجيه المسار الديناميكي.(

وفي عملهم هذا، الذي تم تسجيله مؤخرًا في سجل أبحاث النقل ، أظهر كل من هايري وفيسبي    وزملاؤهما أن محركات المركبات الآلية منخفضة المستوى (تلك المجهزة بجميع التقنيات التي تم دراستها في هذه الدراسة) يمكن أن تقلل من استهلاك الوقود بنسبة من 27 إلى 119 جالونًا في السنة لكل سيارة . ويساوي هذا الادخار من 6 إلى 23 في المائة من متوسط ​​استهلاك الوقود في الولايات المتحدة ، ويمكن أن يوفر على كل مالك سيارة ما بين 60 دولارًا إلى 266 دولارًا ، كما هو مذكور أعلاه.

ففي عطلة مثل عيد الشكر، من المقدر أن 54.3 مليون أمريكي يخططون للقيام برحلات برية، بزيادة 4.8 في المائة عن العام الماضي ، على الرغم من أن السائقين يتوقعون أن يدفعوا أعلى أسعار للغاز في عيد الشكر منذ أربع سنوات.

وفقًا للنتائج، النساء اللواتي أرضعن طفلاً واحداً أو أكثر لمدة تزيد على ستة أشهر تقل مخاطر الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي مقارنةً بمن لم يرضعن بشكل طبيعي أو يرضعن لمدة تقل عن شهر واحد.

الرضاعة الطبيعية لمدة ستة أشهر أو أكثر يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي (NAFLD) بعد سنوات في وقت لاحق خلال منتصف العمر، وقد نشرت الدراسة التي أجراها باحثون في كلية الطب بجامعة كاليفورنيا في سان دييجو وكايزر بيرماننتي في دورية "أمراض الكبد".

وقال فيرال أجميرا ، وهو باحث: لقد تمت دراسة الرضاعة الطبيعية وفوائدها على نطاق واسع على مدى سنوات، ومع ذلك؛ فإن هذا التحليل الجديد يسهم في تزايد الأدلة التي تثبت أن الرضاعة الطبيعية للطفل توفر أيضًا فوائد صحية كبيرة للأم، فهي تحميها من مرض الكبد الدهني غير الكحولي في منتصف العمر.

إن القوة الفريدة للدراسة هي تقييم عوامل الخطر القلبية الوعائية والاستقلابية لدى النساء الشابات قبل الحمل وعبر سنوات الإنجاب، يقول الكاتب الرئيس إيريكا ب. جندرسون: يمثل هذا التصميم عوامل خطر ما قبل الحمل ويحدد بشكل أوثق العلاقة الخاصة بالرضاعة مع خطر أن تمرض المرأة في المستقبل.

ووفقًا لنتائج الدراسة، فإن النساء اللواتي أرضعن طفلاً واحدًا أو أكثر لمدة تزيد على ستة أشهر كان لديهن خطر أقل للإصابة بـ"بمرض الكبد الدهني غير الكحولي" (NAFLD) مقارنة بمن لم يرضعن أو أرضعن طبيعياً لمدة تقل عن شهر واحد، وقد تم تشخيص النساء المصابات بالمرض بعد 25 عاماً.

ومرض الكبد الدهني غير الكحولي عادة ما يحدث بدون أعراض حتى المراحل المتقدمة من مرض الكبد وتشمل طيفًا من شدة المرض، مع التهاب الكبد الدهني غير الكحولي (NASH) وهو النوع الأكثر عدوانية، وتسهم العوامل الوراثية والبيئية المتعددة في المرض وهناك مسببات أخرى مثل بعض الحالات الصحية، كالبدانة ومرض السكري من النوع الثاني، يقدر أن عشرات الملايين من الناس يعيشون في جميع أنحاء العالم وهم مصابون بنوعي مرض الكبد الدهني NAFLD وNASH، ومقاومة هذين المرضين تبدأ بفقدان الوزن واتباع نظام غذائي صحي.

ويقول أجيميرا: مرض الكبد الدهني غير الكحولي وجميع الأمراض الاستقلابية لها علاقة فريدة بالعوامل الاجتماعية والاقتصادية، إن إدراج معلومات إضافية تتعلق بالنظام الغذائي وممارسة الرياضة لا يؤدي إلا إلى تعزيز ادعائنا بأن الرضاعة الطبيعية مفيدة في الوقاية من مرض الكبد الدهني غير الكحولي.

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top