رمضان

رمضان

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

أكد رئيس الاتحاد العالمي د. يوسف القرضاوي أن القدس ليست للفلسطينيين وحدهم، وإن كانوا أولى الناس بها، وليست للعرب وحدهم، وإن كانوا أحق الأمة بالدفاع عنها، وإنما هي لكل مسلم أيًا كان موقعه في مشرق الأرض أو مغربها، في شمالها أو جنوبها، حاكماً كان أو محكوماً، غنياً أو فقيراً، رجلاً أو امرأة.

وقال في عدة تغريدات له على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "نؤكد ونكرر أن فلسطين هي قضية المسلمين الأولى؛ لتظل حية فلا تموت، وقوية فلا تضعف، ومشتعلة فلا تنطفئ.. هذا واجب ديني، وواجب أخلاقي، وواجب وجودي".

وتساءل القرضاوي: ما معنى فلسطين بغير قدس؟! أين المسلمون؟ أين العالم الإسلامي؟ أين الأمة الإسلامية الممتدة من المشارق إلى المغارب؟ هذا الأمر لا بد أن يُقاوم، لا بد أن نرفض هذا، لا بد أن نقول «لا» بملء فينا.

وقال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: فرض على الأمة الإسلامية أن تترك القضايا الصغرى والخلافات الجانبية، وتهتم بقضية الإسلام الأولى، وهي قضية فلسطين، وما تتعرض له القدس الأسيرة.. يجب أن نعلن بوضوح «إسلامية المعركة» فالقدس ليست مجرد شأن فلسطيني، بل ولا مجرد شأن عربي؛ القدس شأن الأمة الإسلامية في مشارق الأرض ومغاربها.

وجاءت تغريدات د. القرضاوي تزامناً مع قيام الولايات المتحدة الأمريكية بنقل سفارتها للقدس تنفيذاً لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الذي حدد الموعد ليتزامن مع الذكرى السبعين لقيام دولة الاحتلال، وهو تاريخ "نكبة" الشعب الفلسطيني.

وأعلن ترمب، في السادس من ديسمبر 2017، القدس عاصمة للاحتلال، وقرر نقل سفارة بلاده إليها؛ ما أشعل غضبًا في الأراضي الفلسطينية، وتنديدًا إسلاميًا وعربيًا ودوليًا.

 

بثت القناة الثانية عشرة العبرية لقطات تعرض للمرة الأولى، عن الجندي الصهيوني «أبراهام منجيستو»، الذي وقع أسيرًا في قبضة كتائب القسام التابعة لحماس، وذلك لحظة اجتيازه الحدود والتسلل إلى قطاع غزة، حسب جريدة "المصريون".

وكشفت كاميرات المراقبة التابعة لجيش الاحتلال كيفية وصول الجندي إلى قطاع غزة ليقع في قبضة كتائب الشهيد «عز الدين القسام»، الجناح العسكري لحركة «حماس» ، بحسب ما نقله إعلام فلسطيني.

ووثقت كاميرات المراقبة، عبور الجندي الصهيوني ذي الأصل الإثيوبي، بتاريخ سبتمبر 2014م، إلى قطاع غزة، وهو يمشي ببطء على شاطئ البحر الأبيض المتوسط في مدينة عسقلان، متجها نحو القطاع.

من المقرر أن تبث القناة «12» العبرية، تحقيقاً موسعاً عن حادثة عبور الجندي الصهيوني لقطاع غزة، وكيف ترك يعبر الحدود إلى غزة دون أن يتم إيقافه.

يذكر أنه في أبريل 2016م، كشفت «كتائب القسام»، الجناح المسلح لـ«حماس»، عن وجود 4 جنود صهاينة أسرى لديها، فيما تشترط الكتائب الإفراج عن معتقلي صفقة تبادل الأسرى السابقة، الذين أعادت "إسرائيل" اعتقالهم، للحديث عن الجنود الأسرى لديها.

كما أقر وزير الدفاع الصهيوني، «أفيجدور ليبرمان»، الشهر الماضي بوجود اتصالات سرية تجريها حكومته من خلف الكواليس بهدف إعادة الجنود المحتجزين لدى حركة «حماس» في قطاع غزة منذ العدوان الأخير عام 2014م.

عاد وفد قيادي من حركة حماس إلى قطاع غزة عائدا من القاهرة بعد زيارة له وصفتها الحركة بأنها "زيارة ناجحة"، التقى خلالها مسئولين مصريين.

وقالت الحركة في موقعها الرسمي على الإنترنت: وصل مساء اليوم وفد قيادة حركة المقاومة الإسلامية "حماس" برئاسة رئيس المكتب السياسي إسماعيل هنية إلى قطاع غزة عبر معبر رفح، وذلك بعد زيارة ناجحة إلى العاصمة المصرية القاهرة.

وحسب الحركة التقى الوفد خلال الزيارة التي شارك فيها عدد من قادة حماس في الخارج بالمسؤولين المصريين، وناقشوا التطورات السياسية المتعلقة بالقضية الفلسطينية، والأوضاع الإنسانية في قطاع غزة، وملف المصالحة، وكذلك العلاقة الثنائية على المستوى السياسي والأمني.

كما أجرى الوفد عددا من اللقاءات الداخلية على مستوى قيادة الحركة. 

أكد الدكتور موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أن زيارة وفد من حماس إلى القاهرة هدفها زيارة بعض الملفات المهمة.

وقال أبو مرزوق في حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "زيارة وفد كبير لحماس برئاسة رئيس مكتبها السياسي للقاهرة، تنعكس أهميتها من خلال: وضع أهلنا في القطاع وما يعانيه من حصار، وعقوبات، وتعثر للمصالحة، وتوقف لترتيب البيت الفلسطيني، وصفقة القرن؛ امريكية اللسان، صهيونية المحتوى، والمرفوضة فلسطينيًا، ومركزية القاهرة في كل هذه المفردات".

وكان وفد من الحركة برئاسة رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية قد وصل إلى القاهرة، أمس الجمعة، وضم في عضويته عددا من القياديين، من أبرزهم أعضاء المكتب السياسي خليل الحية وروحي مشتهى وفتحي حماد.

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top