الصدر يتهم ترامب بنشر "كورونا" ويرفض أي علاج أمريكي

16:36 11 مارس 2020 الكاتب :   وكالات
اتهم زعيم "التيار الصدري" السياسي العراقي البارز مقتدى الصدر، الأربعاء، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بنشر فيروس "كورونا" حول العالم، رافضا في الوقت ذاته أي علاج أمريكي للفيروس.

وقال الصدر، في تغريدة عبر "تويتر": "استوقفني قول ترامب: نقوم بعمل عظيم ضد فيروس كورونا.. والوضع كان سيصبح أسوأ لولا تدخلنا".

وأضاف: "يا ترامب.. أنت وأمثالك متهمون بنشر هذا المرض ولا سيما أن أغلب من يعاني منه هم معارضون لأمريكا".

وتابع قائلا: "يا ترامب.. بالأمس تدعي أن أمريكا قد أسقطت الإمبراطوريات العظيمة وقمعت الإرهاب.. واليوم أنت تحارب فيروس لا يُرى بالعين المجردة، ألا تخجل من نفسك".

وأردف مخاطبا الرئيس الأمريكي بالقول: "ملأتم العالم حروبا واحتلالا وفقرا وصراعات، واليوم تدعي أنك المعالج، وما انتشر المرض إلا بسبب سياساتك الرعناء".

وشدد الصدر بالقول إن "أي علاج يصدر منك ومن شركاتك الموبوءة، فلا نرتضيه ولا نريده، فأنت لست عدو الله فحسب، بل عدو الشعوب وفيروس السلام الذي ينشر الحروب والآفات".

وزادت نقمة القوى الشيعية السياسية العراقية على الولايات المتحدة عقب اغتيالها لقائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، والقيادي في "الحشد الشعبي" العراقي أبو مهدي المهندس، بضربة جوية قرب مطار بغداد في الثالث من يناير/كانون الثاني الماضي.

وبدعم من إيران، خاض الصدر، الذي كان يقود ميليشيات "جيش المهدي"، صراعا داميا مع القوات الأمريكية إبان احتلالها للعراق (2003-2011).

وظهر فيروس "كورونا"، أول مرة، في مدينة ووهان وسط الصين، 12 ديسمبر/كانون الأول 2019، وحتى صباح الأربعاء، أصاب الفيروس نحو 120 ألفا في 119 دولة وإقليم، توفي منهم نحو 4300، أغلبهم في الصين وكوريا الجنوبية وإيطاليا وإيران.

وأدى انتشار الفيروس إلى تعليق العمرة، ورحلات جوية، وتأجيل أو إلغاء فعاليات رياضية وسياسية واقتصادية حول العالم، وسط جهود متسارعة لاحتواء المرض.

 
عدد المشاهدات 160

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top