حسن نصر الله: أمريكا تتبع سياسة "الخناق والعقوبات" تجاه إيران

23:07 07 يوليو 2020 الكاتب :   الأناضول

قال الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني حسن نصر الله، الثلاثاء: إن "السياسة التي تتبعها الولايات المتحدة تجاه لبنان الآن هي سياسة الخناق والحصار والعقوبات".

وأضاف نصر الله، في كلمة متلفزة بثتها فضائيات محلية، أن "هذه السياسة ستقوي "حزب الله" وستدفع جميع اللبنانيين إلى محورنا".

واستدرك: "لسنا عقبة أن تأتي أمريكا لتساعد لبنان، والحديث عن التوجه شرقاً (نحو إيران) لا يعني الانقطاع عن بقية العالم".

وأوضح نصر الله: "البعض يظهر الموضوع وكأننا نريد أن ندخل لبنان في محاور (أي المحور الإيراني)، ولكن نحن لا نريد قطع الأوكسجين عن أحد، ونضع كل اعتباراتنا جانباً ليعبر لبنان هذه المرحلة الصعبة".

ولفت إلى أن "كيفية منع الانهيار والجوع عنوان يجب أن نضعه هدفاً، وأي دولة في العالم لديها استعداد لمساعدة لبنان يجب الانفتاح عليها وطرق بابها".

وتابع نصر الله: دعواتنا للتوجه شرقاً لا تعني أن ندير ظهرنا للغرب، ونحن مع التعاون مع أي دولة ما عدا "إسرائيل".

ويعاني لبنان أسوأ أزمة اقتصادية منذ انتهاء الحرب الأهلية (1975 - 1990)، ما فجر احتجاجات شعبية ترفع مطالب سياسية واقتصادية.

ويعد "حزب الله" من بين الكيانات التي يستهدفها قانون حماية المدنيين بسورية، المعروف باسم "قيصر"، الذي دخل حيز التنفيذ في 17 يونيو الماضي، بإعلان واشنطن فرض عقوبات على 39 شخصاً وكياناً مرتبطين بنظام بشار الأسد، تتضمن قيوداً على السفر أو عقوبات مالية.

وفي قضية أخرى، اعتبر نصر الله أن "أخطر ما يجري الآن هو ضم أراضٍ من الضفة الغربية إلى الكيان الغاصب (إسرائيل)، ونحن على تواصل مع مختلف الفصائل الفلسطينية".

وكان رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن أن عملية الضم ستبدأ 1 يوليو الجاري، ولكن خلافات "إسرائيلية" داخلية وعدم التوصل إلى تفاهمات مع الإدارة الأمريكية، حال دون ذلك.

عدد المشاهدات 69

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top