بلغاريا: المؤبد لعنصرين من "حزب الله" فجّرا حافلة "إسرائيلية" عام 2012

12:56 21 سبتمبر 2020 الكاتب :   محرر الشؤون الدولية

أصدرت محكمة بلغارية، اليوم الإثنين، حكماً بالسجن المؤبد على متهمين من «حزب الله» في قضية تفجير حافلة "إسرائيلية" كانت تقل سياحاً عام 2012 في مطار بورغاس، المنتجع البحري على ساحل البحر الأسود في بلغاريا، بحسب موقع جريدة "الشرق الأوسط".

وحكمت القاضية إديلينا إيفانوفا على الرجلين اللذين فرا من بلغاريا ويحاكمان غيابياً «بالسجن المؤبد».

وأسفر الاعتداء، الذي وقع في 18 يوليو 2012، ونسبته السلطات البلغارية إلى «حزب الله» اللبناني، عن مقتل 5 "إسرائيليين" بينهم امرأة حامل وسائق حافلتهم البلغاري إضافة إلى الشخص الذي كانت المتفجرات بحوزته، كما أسفر عن إصابة 35 شخصاً بجروح، واعتُبر الاعتداء الأكثر دموية ضد "إسرائيليين" في الخارج منذ العام 2004.

وكشفت وزارة الداخلية البلغارية، في يوليو 2013، هوية شخصين مشتبه بهما، هما الأسترالي من أصل لبناني ميلاد فرح (32 عاماً) المعروف أيضاً باسم حسين حسين، والكندي من أصل لبناني حسن الحاج حسن (25 عاماً)، وبحسب الصحافة البلغارية، فإن هذين المشتبه فيهما موجودان حالياً في لبنان، واكتفى المدعي العام البلغاري بالقول: إن «قرار تسليمهما (إلى بلغاريا) يعود إلى دولة أخرى».

وحمّلت السلطات البلغارية و"الإسرائيلية" «حزب الله» مسؤولية الاعتداء، وهو أمر أدى دوراً في قرار الاتحاد الأوروبي إدراج الجناح العسكري لـ«حزب الله» على قائمته الخاصة بالمنظمات الإرهابية، وذلك في 20 يوليو 2013.

وبناء على تحليل الحمض النووي، تم تحديد هوية منفّذ العملية على أنه لبناني فرنسي يبلغ من العمر 23 عاماً ويدعى محمد حسن الحسيني.

عدد المشاهدات 101

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top