تعديل دستوري يمنح الحكومة الفرنسية حق إعلان الطوارئ 4 أشهر

18:23 09 فبراير 2016 الكاتب :   وكالات

وافقت الجمعية الوطنية في فرنسا اليوم الثلاثاء، على تعديل دستوري يمنح مجلس الوزراء، صلاحية إعلان حالة الطوارئ لمدة 4 أشهر.

وجرى التصويت على المادة في ساعة متأخرة من ليلة أمس الإثنين، بعد نقاشات حول تغيير عدد من بنود الدستور، استمرت منذ مطلع الأسبوع الماضي، حيث صوّت 103 نواب لصالح القرار، 96 منهم من الحزب الشيوعي، فيما رفضه 26 نائباً، ومن المنتظر أن يعرض خلال الأيام المقبلة على مجلس الشيوخ للتصويت.

وتتيح المادة الجديدة، لمجلس الوزراء، صلاحية إعلان حالة الطوارئ في البلاد لمدة 4 أشهر في المرحلة الأولى، ومن ثمّ اللجوء إلى موافقة الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ، في حال أراد مجلس الوزراء تمديد المدة.

وكانت القوانين السابقة تمنح الحكومة الفرنسية حق إعلان حالة الطوارئ لمدة 12 يوماً فقط، ليتم تمديد هذه المدة عبر تغيير القانون المنصوص في هذا السياق.    

من ناحية أخرى، من المتوقع أن تصوت الجمعية الوطنية خلال الأيام القادمة، على القرار الذي ينص على سحب الجنسية الفرنسية من المواطنين المدانين بالإرهاب و الذين يحملون جنسية دولة أخرى.

وكان موضوع سحب الجنسية الذي تمّت مناقشته خلال محادثات تغيير الدستور، قد أثار استياء الشارع الفرنسي؛ ما أدى إلى استقالة وزيرة العدل كريستينا تاوبيرا المعروفة بمعارضتها لفكرة إسقاط الجنسية عن المواطنين الفرنسيين.

ونددت منظمة العفو الدولية خلال الأسبوع الماضي، استمرار حالة الطوارئ المعلنة في فرنسا منذ الاعتداءات الإرهابية التي شهدتها باريس في 13 نوفمبر 2015م، مشيرةً إلى أنّ استمرار حالة الطوارئ تسبب في خرق حقوق الإنسان في فرنسا.

جدير بالذكر أنّ العاصمة الفرنسية باريس، شهدت في 13 نوفمبر الماضي، سلسلة اعتداءات إرهابية، أودت بحياة 130 شخصاً، وجرح 350 آخرين، وعقب الاعتداءات، أعلنت فرنسا حالة الطوارئ لمدة 12 يوماً، وتمّ بعد ذلك تمديد المدة إلى 3 أشهر، من خلال إجراء تغيير في المادة الخاصة بحالات الطوارئ في الدستور.

عدد المشاهدات 315

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top