اليابان: مأساة تنتهي بطعن 19 قتيلاً وعشرات المصابين

18:28 26 يوليو 2016 الكاتب :  

خلّف حادث طعن دموي، نفذه مهاجم واحد بمفرده في مركز لرعاية المعاقين كائن في محافظة كاناغاوا غربي طوكيو في الساعات الأولى من صباح اليوم (الثلاثاء)، خلف 19 قتيلاً ونحو 30 جريحاً، عشرين منهم إصاباتهم حرجة، حسبما أفادت الشرطة المحلية ومصادر التحقيقات بحسب وكالة الأنباء الماليزية.

وأكدت الشرطة المحلية في محافظة كاناغاوا أنها اعتقلت شاباً (26 عاماً) يدعى ساتوشي يوماتسو عقب تسليمه نفسه في الثالثة صباحاً بالتوقيت المحلي بعد فترة وجيزة من وقوع حادث الطعن الهمجي.

ونقلت الشرطة المحلية عن المهاجم المتهم قوله: "لقد فعلتها" عند وصوله إلى مركز شرطة تسوكوي الذي توجّه إليه يوماتسو الملطخ بالدماء عقب الهجوم لتسليم نفسه.

كما نقلت الشرطة عن يوماتسو قوله: "من الأفضل أن يختفي المعاقون".

وتعتقد مصادر التحقيقات أن المهاجم، الذي ذكر أنه عمل بمركز تسوكوي يامايوري - إين للرعاية حيث كان يضرب عشرات النزلاء المعاقين بالهراوات بشكل منهجي، يكنّ استياء دفيناً لذوى الإعاقات أو للمنشأة نفسها التي كان يعمل بها.

بيد أنه مازال يجرى التحقيق في الدافع الفعلي من وراء ارتكابه الحادث، هكذا قال المحققون المحليون.

وذكرت مصادر قريبة من هذا الأمر اليوم أنه يفترض بأن يوماتسو، الذي كان يحمل حقيبة مملوءة بالأسلحة البيضاء الملطخة بالدماء وشفرات بأحجام مختلفة، وقيل: إنه يسكن على مسافة ليست بعيدة عن مركز الرعاية هذا، يفترض بأنه يعاني من اضطراب في الصحة العقلية.

وقد أخطرت الشرطة في بادئ الأمر بوقوع حادث قتل جماعي عقب تلقى اتصال من موظف مضطرب بعد الـ2:30 صباحاً مباشرة، قال فيه: إن رجلاً مسلحاً بسلاح أبيض اقتحم المنشأة لتوه.

وأفادت مصادر بالشرطة المحلية بأن يوماتسو اعتقل لدى تسليمه نفسه للشرطة بتهمة الشروع في القتل ودخول مبنى بصورة غير قانونية.

ويقوم على إدارة مركز الرعاية السكني هذا، الذي يحمل اسم حديقة تسوكوي ليلي باللغة الإنجليزية، منظمة رعاية اجتماعية وطورته في الأساس الحكومة المحلية.

ويستطيع مركز الرعاية، الذي تصل مساحته إلى 30 ألف متر مربع، استيعاب 160 نزيلاً، وأفادت مصادر محلية بأن 149 نزيلاً كانوا متواجدين في مكان الحادث عندما وقع الهجوم، ويعتقد أن الكثير منهم في الستينات من العمر.

ويقع المركز على بعد حوالي 50 كلم من وسط طوكيو في منطقة سكنية تحيط بها منازل ومدرسة ابتدائية.

عدد المشاهدات 186

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top