"أرض الصومال": لن نتعامل مع أي جهة متورّطة بمحاولة الانقلاب في تركيا

19:11 26 يوليو 2016 الكاتب :   وكالات

قال وزير خارجية ما يعرف بجمهورية "أرض الصومال"، سعد علي شري: إن بلاده لن تسمح بأي نشاط معادٍ لتركيا على أراضيها، مشيراً في ذات الوقت، أنها لن تتعامل مع أي جهة متورطة في المحاولة الانقلابية الفاشلة.

وأضاف "شري" في تصريحات نقلتها وسائل إعلام صومالية بينها موقع "هيرين أون لاين" الإخباري، اليوم الثلاثاء: أن "أرض الصومال لن تسمح بأي نشاط معادٍ لتركيا، وقد أبلغنا الجانب التركي بعدم التعامل مع أي جهة متورّطة في المحاولة الانقلابية الفاشلة".

وجدّد وزير خارجية "أرض الصومال"، دعم بلاده "اللامحدود" لتركيا ووقوفها إلى جانب الحكومة المنتخبة في البلاد، مرحباً بانتصار الشعب التركي وإفشاله لمحاولة الانقلاب الفاشلة.

"وأرض الصومال"، منطقة حكم ذاتي شمالي الصومال، تقع على شاطئ خليج عدن، وتَعتبِر نفسها دولة مستقلة، ألا أنها لا تحظى باعتراف دولي.

وفي 16 تموز/ يوليو الجاري، قرر مجلس الوزراء الصومالي، في اجتماع استثنائي، برئاسة عمر عبد الرشيد علي، وقف كافة الخدمات التي تقدمها مؤسسة "نيل أكاديمي" التابعة لمنظمة "الكيان الموازي" الإرهابية، بزعامة فتح الله غولن داخل الصومال.

وفي وقت سابق، ذكرت مصادر دبلوماسية تركية، فضّلت عدم الكشف عن هويتها للأناضول، أن الصومال تعد من أكثر الدول التي أبدت ردة فعل قوية ضد المحاولة الانقلابية، وفي هذا الإطار، بدأت بتنفيذ بعض التدابير في مواجهة نشاطات المنظمة على أراضيها.

عدد المشاهدات 350

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top