أمريكا تعلق تعاونها العسكري والتجاري مع روسيا

11:41 04 مارس 2014 الكاتب :   جمال الشرقاوي
أعلنت الولايات المتحدة أمس الاثنين 3 مارس 2014م تعليق التعاون العسكري والتجاري مع روسيا، وذلك على خلفية الأزمة في أوكرانيا لاسيما في شبه جزيرة القرم التي اجتاحتها القوات الروسية وسيطرت عليها دون مقاومة.

 

 

أعلنت الولايات المتحدة أمس الاثنين 3 مارس 2014م تعليق التعاون العسكري والتجاري مع روسيا، وذلك على خلفية الأزمة في أوكرانيا لاسيما في شبه جزيرة القرم التي اجتاحتها القوات الروسية وسيطرت عليها دون مقاومة.

 

وقال المتحدث باسم البنتاجون، الأميرال جون كيربي، في بيان إن هذا الإجراء يشمل تعليق المحادثات الثنائية والتدريبات المشتركة والزيارات المتبادلة للموانئ والتخطيط.

 

وأضاف كيربي أن واشنطن تدعو موسكو 'إلى نزع فتيل الأزمة في أوكرانيا وإلى عودة القوات الروسية في القرم إلى قواعدها، كما تقضي بذلك الاتفاقات التي تحكم الأسطول الروسي في البحر الأسود'.

 

وعلى المستوى التجاري، قال متحدث باسم مكتب الممثل التجاري الأمريكي 'أوقفنا المحادثات الوشيكة بشأن التجارة والاستثمار مع حكومة روسيا والتي كانت جزءا من مسعى نحو توطيد الروابط الاقتصادية والتجارية'.

 

هذه الخطوة، جاءت في أعقاب إعلان مسؤول في البيت الأبيض أن الرئيس باراك أوباما عقد اجتماعا رفيع المستوى بشأن أوكرانيا مع كبار مستشاريه للشؤون العسكرية والأمن القومي. ومن بين الحضور وزير الخارجية جون كيري، ووزير الدفاع تشاك هيجل، ومستشارة الأمن القومي سوزان رايس، ووزير الخزانة جاك ليو والجنرال مارتن ديمبسي.

 

يأتي هذا في أعقاب جلسة طارئة لمجلس الأمن خصصت لبحث الأزمة في أوكرانيا، ودافع فيها السفير الروسي عن سياسة بلاده في شبه جزيرة القرم.

 

وأعلن السفير الروسي لدى الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين، أن الرئيس الأوكراني المعزول، فيكتور يانوكوفيتش، طلب في خطاب وجهه للرئيس الروسي من موسكو التدخل عسكريا في أوكرانيا.

وأكد تشوركين أن يانوكوفيتش 'طلب استخدام القوات المسلحة للاتحاد الروسي بهدف حماية الشعب الأوكراني'، وشدد على أن التدخل الروسي في القرم يهدف فقط إلى 'الدفاع عن مواطنينا'.

بدوره، أشار المندوب الأوكراني، يورى سيرجييف، إلى ان 'أوكرانيا تعتمد على مجلس الأمن لضمان أمنها'، معلنا أن 'روسيا نشرت 16 ألف جندي' في شبه جزيرة القرم.

 

 

 

عدد المشاهدات 408

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top