رئيس الحكومة الروسية يزور الكيان الصهيوني في نوفمبر

10:16 19 أكتوبر 2016 الكاتب :   وكالات

أعلنت السفارة الروسية في "تل أبيب"، أمس الثلاثاء، أن رئيس الحكومة الروسية ديمتري ميدفيديف سيقوم بزيارة رسمية للاحتلال الصهيوني في العاشر من شهر نوفمبر المقبل.

وجاء الإعلان بمناسبة مرور 25 عاماً على استئناف العلاقات الدبلوماسية بين الاحتلال وروسيا.

وبحسب إعلان السفارة الروسية، فإن زيارة ميدفيديف ستخصص لبحث التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وأشارت السفارة، في بيان لها، إلى تعزيز التعاون السياسي بين البلدين في السنوات الأخيرة، والذي تجلّى في جملة من الزيارات الرسمية لكبار المسؤولين، وفي مقدمتها زيارة الرئيس الصهيوني، رؤبين ريفلين إلى موسكو، والزيارتان اللتان قام بهما رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو، منذ سبتمبر العام 2015 إلى روسيا، والاتصالات الهاتفية بين مسؤولي البلدين.

وكانت روسيا و"إسرائيل" قد توصلتا إلى تفاهمات رسمية بشأن الوجود الروسي في سورية، وتشكيل آلية تنسيق بين القوات الجوية للبلدين، لتفادي وقوع معارك جوية بين الطرفين في الأجواء السورية. كما تحتفظ الدولتان باتصالات مفتوحة وخط ساخن لحالات الطوارئ.

ونشرت الصحف العبرية، مطلع الأسبوع أن جيش الاحتلال طلب، أخيراً، من الحكومة بلورة تفاهمات جديدة للتعاون مع موسكو، إثر نصب سورية بطاريات صواريخ من طراز (إس 300) في طرطوس وفي مناطق أخرى من سورية.

كما أعلنت "إسرائيل" أنها لن تسمح بوصول منظومات صواريخ متطورة من طراز (إس 300) إلى "حزب الله" في لبنان.

عدد المشاهدات 184

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top