الشرطة "الإسرائيلية" تستجوب نتنياهو لأكثر من 3 ساعات بشبهة "فساد"‎

09:39 03 يناير 2017 الكاتب :   وكالات

أعلنت الشرطة "الإسرائيلية"، في ساعة متأخرة من مساء الإثنين، انتهاء أولى جلسات التحقيق مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على خلفية "شبهة فساد"، والتي دامت لأكثر من 3 ساعات في مقر إقامته بالقدس.

وقالت الشرطة في بيان قصير بعد انتهاء أولى جلسات التحقيق: إنه تم استجواب نتنياهو (67 عاماً) تحت طائلة التحذير بالاشتباه بأنه قبل مساعدات غير قانونية.

وأضافت أنه لا يمكن الخوض الآن في تفاصيل ما جرى في التحقيق مع نتنياهو.

بينما قالت "الإذاعة الإسرائيلية العامة" (رسمية): إنه من المقرر أن يصدر المستشار القانوني للحكومة، أفيشاي ماندلبليت، بياناً رسمياً في وقت لاحق بشأن جلسة التحقيق الذي جرت مع رئيس الوزراء الإثنين.

وأضافت الإذاعة أنه سيتم تحديد موعد آخر خلال الأسبوع الجاري (يبدأ الأحد في "إسرائيل") لاستكمال التحقيق من نتنياهو.

ويشتبه في تلقي نتنياهو مبالغ مالية وهداية غير قانونية تقدر قيمتها بمئات الآلاف من الشواكل من رجال أعمال "إسرائيليين" وأجانب، فيما يعتبر بمثابة خيانة الأمانة من جانب موظف عام.

لكن نتنياهو وصف في بيان الجمعة الماضية هذه الاتهامات بأنها "لا أساس لها".

وعن أبرز ردود الأفعال الرسمية حيال التحقيق مع نتنياهو، صرح رئيس المعارضة "الإسرائيلية" النائب يتسحاك هيرتسوغ، الإثنين، قائلاً: إن هذه لحظة صعبة بالنسبة لمواطني الدولة.

وأضاف: يجب حالياً السماح لمحققي الشرطة بالقيام بمهمتهم بلا خوف وبدون تدخل خارجي.

بدوره، صرح رئيس كتلة "هناك مستقبل" النائب يئير لابيد بأن نتنياهو يتمتع بقرينة البراءة مثله مثل أي مواطن آخر، متمنياً أن تتبين الحقيقة في نهاية الأمر.

من جانبه، رأى الوزير نفتالي بينيت، رئيس حزب البيت اليهودي؛ أنه لا يتعين على رئيس الوزراء أن يستقيل من منصبه بسبب التحقيق؛ إذ إنه قد لا يتمخض عن أي نتيجة، ويجب الحفاظ على استقرار نظام الحكم في الدولة.

وتولى نتنياهو السلطة بشكل متقطع منذ عام 1996م، وهو الآن في فترته الرابعة كرئيس للوزراء، وسيصبح أكثر رئيس وزراء "إسرائيلي" بقاءً في السلطة إذا ظل في منصبه حتى نهاية العام المقبل.

عدد المشاهدات 166

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top