"طالبان" لترمب: حان الوقت لتغادروا أفغانستان

16:00 25 يناير 2017 الكاتب :   الأناضول

دعت حركة "طالبان" الأفغانية، الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، إلى سحب قوات بلاده من أفغانستان.

جاء ذلك في رسالة من 4 صفحات، بعثتها الحركة عبر البريد الإلكتروني إلى صحفيين، اليوم الأربعاء، تحت عنوان "إمارة أفغانستان الإسلامية".

وفي الرسالة ذاتها، قال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد، موجهاً كلامه للإدارة الأمريكية الجديدة بقيادة ترمب: "حان الوقت لتغادروا أفغانستان".

وحذر مجاهد، الرئيس الأمريكي من أن السلام سيكون بعيد المنال طالما تتواجد القوات الأجنبية (في إشارة إلى القوات الأمريكية) على الأراضي الأفغانية.

وأضاف أن الاستقلال عن الهيمنة الأجنبية هو الأصل الوحيد الذي يملكه بلد فقير مثل أفغانستان.

وتطرق المتحدث باسم "طالبان" في الرسالة التي كتبت بالإنجليزية والأفغانية (الدارية والبشتوية)، إلى تاريخ أفغانستان والهزائم التي ألحقتها بـ "الجيوش الغازية"، فضلًا عن الفساد المستشري في البلاد اليوم.

يُذكر أن الجيش الأمريكي، تدخل في أفغانستان في أكتوبر 2001م غداة هجمات 11 سبتمبر، لإسقاط نظام "طالبان" الذي اتهمته واشنطن بأنه يؤوي عناصر "القاعدة" وزعيمهم الراحل أسامة بن لادن.

ومنذ تنصيبه رسمياً، رئيساً للولايات المتحدة، الجمعة الماضية، خلفاً لباراك أوباما، لم يعلن ترمب أي موقف رسمي حول ما ينوي القيام به بخصوص التواجد العسكري لبلاده في أفغانستان، إذ لا يزال أكثر من 8 آلاف جندي أمريكي ينتشرون في إطار قوة حلف شمال الأطلسي (الناتو).

ومنذ مطلع العام الماضي، عقد مسؤولون أفغان وباكستانيون وأمريكيون 5 اجتماعات، في أفغانستان وباكستان، بهدف تفعيل محادثات السلام مع حركة "طالبان"، التي رفضت المشاركة في هذه الاجتماعات.

عدد المشاهدات 767

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top