وزير خارجية ألمانيا: تطبيع العلاقات مع تركيا لن يكون سريعاً

16:19 06 يونيو 2017 الكاتب :   وكالات

قال وزير الخارجية الألماني سيجمار جابريل، اليوم الثلاثاء: إن إعادة العلاقات بين بلاده وتركيا إلى طبيعتها "لن تكون سريعة"، مستدركاً في الوقت ذاته أنه ليس من مصلحتنا أن نخسر تركيا في حلف "الناتو".

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها جابريل إلى راديو "دويتشلاندفونك" الألماني، عقب زيارته التي أجراها إلى تركيا أمس الإثنين.

ورأى أنه ينبغي ألا يقع أحد في الوهم، فلا يمكن حدوث تحسن (في العلاقات) بين ليلة وضحاها، ومن الضروري أن تتغير بالفعل بعض الأمور (لم يذكرها).

واعتبر جابريل أن العلاقات التركية الألمانية تمر بمرحلة صعبة جداً، وأن مسألة قاعدة "إنجرليك" تحتل مكاناً صغيراً جداً في هذه المرحلة.

وتابع: سنخرج من هناك (إنجيرليك) بالشكل المناسب، إلا أن المشكلات ستبقى.

واعتبر جابريل أن مفهوم دولة القانون يختلف بين تركيا وألمانيا (..)، فتركيا تريد منا إعادة من طلبوا اللجوء إلينا بعد محاولة الانقلاب الفاشلة (في يوليو 2016م)، ونحن لا يمكننا فعل ذلك (..) وهنا الخلاف العميق.

وحول عضوية تركيا في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، قال الوزير الألماني: لا نريد الضغط على تركيا في "الناتو"، ولا نريد أن تُحوّل (أنقرة) وجهتها باتجاه روسيا.

وشدد على أنه ليس من مصلحتنا أن تحول تركيا وجهها نحو الشرق أو أن نخسرها في حلف "الناتو".

وأمس الإثنين، قالت وزيرة دفاع ألمانيا أرسولا فان دير لاين، في تصريحات صحفية: إنّ حكومة بلادها ستنظر في وضع جنودها العاملين في قاعدة إنجرليك التركية خلال اجتماعها الأربعاء المقبل، وستتخذ قراراً بشأن بقائهم في القاعدة أو رحيلهم.

ورفضت السلطات التركية، في 16 من مايو الماضي، طلباً تقدم به نواب بالبرلمان الألماني؛ لزيارة قاعدة إنجرليك، وبررت ذلك بأن الأمر ليس ملائماً في الفترة الحالية.

وعقب القرار التركي أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أن بلادها تبحث عن بدائل لقاعدة "إنجرليك".

عدد المشاهدات 263

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top