فعاليات أمريكية منددة بمقتل فتاة مسلمة

12:48 21 يونيو 2017 الكاتب :   سيف محمد

شهدت العديد من المدن الأمريكية، اليوم الأربعاء، فعاليات منددة بمقتل الفتاة المسلمة نبرة حسنين، التي عثر على جثتها قرب مسجد بمقاطعة فيرفاكس، شمالي ولاية فرجينيا، الأحد الماضي.

وشارك آلاف المواطنين بفعاليات أقيمت، مساء الثلاثاء، (بتوقيت واشنطن)، تحت عنوان "العدالة لأجل نبرة"، في أكثر من 10 مدن بينها العاصمة واشنطن ونيويورك وفيلادلفيا وسان فرانسيسكو ولوس أنجلوس وبوسطن وديترويت.

وتوافد المئات إلى "ميدان الاتحاد" في نيويورك، حاملين بأيديهم ورودا لإحياء ذكرى مقتل الفتاة نبرة (17 عامًا) والتنديد بالعنف والكراهية ضد الأبرياء، فضلًا عن المطالبة بالعدالة وعقاب المجرمين.

وحظيت الفعالية ذاتها بمشاركة العديد من النشطاء المسلمين ومنتسبي الأديان الأخرى، بينهم رئيسة الجمعية العربية الأمريكية في نيويورك "ليندا صرصور"، والإمام "خالد لطيف".

في سياق متصل، أطلق نشطاء أمريكان حملة إلكترونية من أجل جمع التبرعات لأسرة حسنين، وشارك فيها حوالي 11 ألف شخص منذ أمس، فيما بلغت التبرعات حوالي 300 ألف دولار، بحسب "الأناضول".

والأحد الماضي، عثرت الشرطة في ولاية فرجينيا الأمريكية (شرق)، على جثة فتاة مسلمة في بركة مياه، بعد أيام من اختفائها أثناء ذهابها للصلاة في مسجد بحي ستيرلنغ بمقاطعة فيرفاكس.

واعتقلت الشرطة الأمريكية شابًا يدعى داروين مارتينيز توريس (22 عامًا)، على خلفية اتهامه بمقتل الفتاة بمضرب بيبسبول ومن ثم إلقاء جسدها في بركة مياه قريبة من موقع الحادث في ستيرلنغ.

ورغم تأكيد أسرة الفتاة وممثلي الجالية المسلمة على جريمة الكراهية المرتكبة ضد "نبرة"، إلا أن الشرطة الأمريكية قالت: إن التحقيقات لن تتعامل مع الحادث باعتباره "جريمة كراهية".

تجدر الإشارة إلى أن جرائم الكراهية ضد المسلمين تزايدت خلال 2015 و2016م، بنحو 584% مقارنة بالأعوام السابقة، وفق دراسة لمجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير).

ويعيش في الولايات المتحدة 3.3 مليون مسلم من إجمالي عدد السكان البالغ 322 مليون نسمة، بحسب إحصاء لمركز "بيو" للأبحاث (أمريكي خاص) عام 2015م.

عدد المشاهدات 583

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top