جمعية تركية تندد برفض قاضٍ ألماني مثول سورية أمامه بالحجاب

11:50 19 يوليو 2017 الكاتب :   وكالات

نددت جمعية حقوقية تركية بمنع قاضٍ ألماني في العاصمة برلين سيدةً سورية من ارتداء الحجاب في قاعة المحكمة، وذلك أثناء جلسة للنظر في قضية طلاقها من زوجها.

وقالت جمعية "المرأة والديمقراطية في تركيا"، في بيان، الثلاثاء: إن قرار القاضي يتناقض مع مبادئ حقوق الإنسان، والديمقراطية، والتعددية الثقافية، وحرية التعبير.

وأضاف البيان، أن أوروبا ومن خلال هذه الممارسات ترتكب خيانة تجاه القيم التي تروج على أنها ملكها الخاص.

ولفت إلى أن الحادثة تظهر المدى الذي وصلت إليه "الإسلاموفوبيا" في أوروبا، ولا سيما ضد النساء.

وشدد على ضرورة احترام حرية الدين والاعتقاد، وحرية التعبير، وحقوق الإنسان، ودولة القانون.

ونقلت مجلة "دير شبيجل" الألمانية (خاصة)، الثلاثاء، عن نجاة أبوكال، محامية السيدة السورية  قولها: إن قاضي محكمة مدينة كنفالده أرسل رسالة إلى موكلتها يخبرها بأن أي معتقدات دينية كارتداء الحجاب لن يكون مسموحًا بها داخل قاعة المحكمة.

وأضافت أن القاضي حذر موكلتها التي تطلب الطلاق من زوجها عبر دعوى قضائية من أن ارتداء الحجاب قد يجعلها تواجه اتهامات قانونية حال أصرت عليه في جلسة الاستماع المقرر لها 27 يوليو الجاري.

وبناء عليه، أعلنت روزويثا نيوماير، مديرة محكمة المنطقة، أن جلسة السيدة السورية تم تأجيلها بسبب اعتراض القاضي على حجابها، وفق المجلة الألمانية.

تجدر الإشارة إلى أن عددًا من المؤسسات الألمانية حظرت الموظفين العموميين مثل المعلمين والشرطة والقضاة والمدعين العامين من ارتداء الملابس والرموز الدينية أثناء الخدمة، رغم عدم وجود أي قوانين تفرض عليهم ذلك.

ويعيش في ألمانيا نحو 4.7 مليون مسلم، يكفل لهم الدستور الألماني الحرية الدينية.

عدد المشاهدات 316

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top